قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنهيت مشاهدة المسلسل الأميركي البرتقالي هو الأسود الجديد. وبرغم إعجابي بالمسلسل خصوصاً في مواسمه الأولى، لكنه ذكرني بالمسلسل الرائع الذي أخرجته الرائعة كاملة أبو ذكري والذي يفوق إعجابي به إعجابي بالمسلسل الأميركي بكثير، ولا أعتقد أن السبب هو فهمي الكامل للبيئة التي تتحدث عنها كاملة، بل لأن كاملة تعرف تماماً كيف تجعلك تصدق كل حكاية وحتى لو لم تكن تعرف البيئة التي تتحدث عنها كاملة فهي تجعلك تتعرف عليها وتعيش معها وتفهم خلفيتها وسبب تصرفاتها. وبينما يعتمد المسلسل الأميركي في بعض مشاهده على المبالغة أو السطحية في علاج المشكلات تجد مسلسل سجن النساء واقعياً حتى العظم، حتى المسرات الصغيرة التي تحدث داخل السجن تفرح بها وكأنك مع أولئك النساء في سجنهن.

المخرجة كاملة أبو ذكري ناجحة في كل أعمالها، لفت اسمها انتباهي مع مسلسل بنت اسمها ذات. ثم سجن النساء، واحة الغروب وآخرها بـ100 وش. كل عمل من هذه الأعمال مذهل. بالنسبة لي واحة الغروب هو المختلف لأنه تاريخي، لكنه جميل وساحر.

ومع أن بـ100 وش مسلسل كوميدي لكنه يتشابه مع الآخرين في الطريقة المذهلة التي تقدمها كاملة للشخصيات المغرقة في محليتها. تجعلك تنظر إلى نيللي كريم البنت الجميلة التي تحمل ملامح أجنبية أرستوقراطية وتستطيع أن تعرف من خلال مشيتها أنها راقصة باليه، تجعلك كاملة أبو ذكري تصدق بل وتحلف أن نيللي قادمة من قلب حارة شعبية يعيش أهلها على الكفاف. طبعاً نيللي ممثلة مبهرة، ما في ذلك شك، لكن يمكننا أيضاً أن نرى الفرق في الأداء حين لا تكون كاملة هي المخرجة.

قررت أن تقوم بعمل مسلسل كوميدي لأنها تعبت من الإرهاق النفسي الذي صاحب أعمالها السابقة الشديدة الواقعية والمليئة بالبؤس والحياة الصعبة. لكنها حتى وهي تقدم هذا العمل الشديد الإبهار والذي يعتمد على تغيير الملامح وبعض المبالغات التي يعتمدها المسلسل الكوميدي، قدمت أيضاً خفة الدم المصرية، والفوارق الطبقية، والشخصيات المختلفة بكل ظروفها الصعبة، التي تجعلك تسأل السؤال الفلسفي المطروح دوماً: هل الإنسان شرير بطبعه أم أن الظروف هي التي تجعله كذلك؟

كاملة أبو ذكري مخرجة عبقرية، كل أعمالها تشهد بذلك، والمخرجة التي تقرأ كثيراً، تحب الروايات وترى أنها أهم من العمل الفني لأنها تثير الخيال أكثر، وتهتم لرأي الكتاب الذين أخرجت أعمالهم، لابد أن تكون أعمالها بهذا القدر من الحيوية والفهم والفن وتقديم الحياة بهذه الكمية من الصدق. مخرجة بهذه الروح لابد أن تحمل أعمالها هذه الروح.