: آخر تحديث

يتبغدد علينا واحنا من بغداد

تمادي حكومة العبادي في اجرائاتها العقابية ضد كوردستان ستکون النبتة الاولی لاستنهاض الهمة الكوردستانية من جديد . 

وتكاسل اولوا الامر في اقليم كوردستان في معالجة جراحات مابعد الاستفتاء وتقاعسهم عن رص الصفوف بتجديد الفريق الكوردستاني دليل اولي ان الفصل الجديد لحركة التحرر الكوردستانية سيكون حراكا مختلفا سيعتمد على المطالب التاريخية و حتما لايشرعن للتكالب الاقليمي الموقت وان كان يعتمدعلى الحكمة والسياسة والتشارك الدستوري .

من الواضح ان بغداد تمادت كثيرا مزهوة بنصرها الذي هو هدية الاجنبي بحسب وصف المفكر فواد عجمي . وفی ظل مباركة اقليمية وصمت دولي ازاء محاصرة كوردستان هي نفس الصمت الدبلوماسي ازاء الاستحقاقات الديمقراطية من تعطيل للبرلمان و تمديد مبتذل للرئاسات في اقليم كوردستان بحجة اولوية المعركة ضد ارهاب داعش .

وكوردستان لاتستحق هذا العقاب الجماعي بحجة معاقبة الخطا في حسابات القيادة الكوردية. فدائما کان هناك حراك سياسي محلي يقارع مظاهر الاستبداد في كوردستان يوم كانت بغداد تسكت عن حقها الدستوري في الانتصار لاستحقاقات الكوردستانية وتعزيز تداول السلطة بدل الاتكال على الصفقات السياسية فلماذا يعاقب هذا الشعب الذي قال كلمته حول تقرير المصير بطريقة سلمية متحضرة كما نشط في حراكه الجماهيري فی اكثر من محطة للدفاع عن حقوقه المعيشية والديمقراطية يوم كانت بغداد تغازل المنتهية شرعيتهم. 

ربما كان الاستفتاء من جانب واحد قفزا على سقف الدستور بحسب النظرة البغدادية ولكن تحت سقف هذا الدستور نفسه ماذا فعلت بغداد لتكسب ود شعب اقليم كوردستان هل نفذت المادة 140 من الدستور؟ هل قدمت حلول لملف النفط والشراكة والمجلس الاتحادي ؟ 

وهل طيبت خاطر الكورد في جراحات حلبجة والانفال والتطهير العرقي؟ 

 

وهل الحشد المذهبي وھی تعيث في الارض فسادا هو ايضا التزام بسقف الدستور وتسمية كوردستان التي اعترف بها صدام نفسه بشمال العراق هو ايضا التزام بالدستور الذي يقال ان الكورد تجاهلوه ؟

وهل التطهير العرقي في طوز خورماتوو الذي يرقى لمستوى الابادة الجماعية هو جزء من الدستور والوطنية العراقية وهل الجولات المكوكية لعواصم لاتعترف بكردها لاحياء سعد ابادات قديمة هي جزء من مشروع احتضان الشعب الكوردستاني بعد الكبوة الاخيرة.

ان معالجة الازمة في كوردستان لايتم فقط بالحل العسكري المجتزا وابقاء الحبل السياسي على الغارب دون طرح مبادرة سياسية تعزز السلم الاجتماعي في كركوك. وبالمناسبة فان هذا الحل السياسي لم يقدم في الموصل وكل المنطقة الغربية بعد طرد داعش ايضا رغم اختلاف ملف داعش عن ملف اقليم كوردستان الدستوري فهل سياسة بغداد هي دخول الجيش واي جيش مشفوعا بظهير طائفي الى كل مكان دون غطاء سياسي يشمل حلا عقلانيا لايستوجب عودة الجيش في قادم الايام على انقاض ترقيع الحلول القائمة على الغلبة العسكرية.

يكفي التلويح بالعقاب الجماعي و التمادي في اهانة الكورد يكفي الغرور والتطاول على شعب يعيش على ارضه التاريخية ولم يعتدي على احد . فمعالجة غرور بعض القيادات الكوردية لايتم برفع منسوب الغرور البغدادي ضد شعب قارع دكتاتورية البعث وكان شريكا في بناء الديمقراطية العراقية على علاتها وسيقارع مشروع اية نزعة ديكتاتورية قادمة ايضا في العراق كله وفي اقليم كوردستان ايضا لانه جبل على مقارعة الظلم.

وربما سيكون هذه خدمة اخرى للشركاء العراقيين الذين لانحملهم مايجري ولكننا ننتظر منهم ان يقولوا معنا: يكفي.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 29
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. التغريد خارج السرب
بغدادي - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 06:21
هل أنت نائم على أذنيك أم إنك من نوع ((خالِف تُعرَف؟)) الشعب الكردي هو الذي استنجَد ببغداد فأنجدَته، لم يشتَكِ كرديّ غير بارزاني من حصار أو عقاب جماعي تزعمه وتتخيّله في ذهنك المحدود فقط، معظم الاكراد في الإقليم وبغداد وسائر المحافظات العراقية يحتفلون مع سائر العراقيين بتكريس بغداد للأخوّة العربية الكردية وإعادة مااغتصبته العائلة البارزانية الغاشمة إلى مستحقيها من الأكراد، لو كان حقّاً ماتقول لما استقبَلَ الأكراد في كركوك إخوانَهم العراقيين بالورود والعناق ولما قذفوا مرتزقة مسعود الهاربين بالحجارة وبصقوا عليهم وراجع اليوتوب، أيها الغارق في سبعين نومة. من أي ّنوع من البغداديين أنت، ونراك تُلحِن في عدة مواقع في مقالتك الركيكة؛ انظُر في السطر ١٤ قولك[ لاستحقاقات الكوردية] أليس الصحيح (للاستحقاقات الكوردية؟)، ولا أتحدّث عن معرفتك بالنحو فلو كنتَ بغدادياً عربياً لقلتَ في السطر الثالث ( تكاسل أولي الأمر) بدلاً من تكاسل أولو الأمر، أمّا عدم اكتراثك في عموم المقالة بالهمزة فعن ذلك حدّث ولا حرج.. بغدادي
2. الاعتراف بالخطا فضيلة
مرضي البصري - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 07:17
الان وقد تبين للقاصي قبل الداني بان وحدة العراق مصانة بقوة الحق صار لزاما على الانفصاليين الاعتراف بخطيئتهم التي ورطوا انفسهم فيها قبل غيرهم. لقد ظن مسعود ان خديعته قد تنجيه من عواقب طغيانه وسرقاته لكن خاب مسعاه وانقلب سحره عليه. اليوم تتعالى اصوات احرار اربيل مطالبة باسترداد الاموال التي سرقها مسعود وعائلته وكذلك بمحاسبتهم على ما اقترفوا من جرائم بحق المواطنين. لقد حان الاوان كي يتجه العراقيون لاعادة بناء ما خربه الدواعش والانفصاليون والفاسدون. سنبني جنائنا المعلقة في كل مدن العراق من زاخو الى الفاو.
3. لا تنازل عن الاستقلال
كوردستان - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 07:30
يتعرض الكورد لجرائم الابادة من قبل الأتراك والعرب والإيرانيين بحجة حماية وحدة الدولة. الدول التي صنعتها الدول المستعمرة للمنطقة. من جهة يهاجم العرب سايكس بيكو و يقولون أنها مؤامرة استعمارية و لا يعترفون بتلك الحدود ولكن إذا طالب الكورد بحقوقهم نراهم يدافعون عن حدود سايكس بيكو وكأنها منزلة من السماء. إنه النفاق والجشع والطمع الذي يعشعش في نفوس هؤلاء. يطالبون الكورد بترك حقوقهم القومية بحجة أن الكورد مسلمون و أن تحت راية الإسلام لا وجود للدول القومية. هم حلال لهم دولهم القومية و يفتخرون بقوميتهم العربية والتركية والفارسية ولكن حرام على الكورد أن يفكروا هكذا. هم يتواصلون مع دول الجوار و يطلبون مساعدتهم في حصار كوردهم والقضاء عليهم ولكن لا يحق للكورد أن يطلبوا مساعدة أحد. هم استعملوا كل أساليب الابادة بحق كوردهم وبالمقابل يطالبونهم بعدم التفكير بالانفصال بل يطالبون كوردهم بالوطنية. هم يمزقون علم كوردستان ويحرقونه و يهينونه ويطالبون الكورد احترام اعلامهم التي تحتها قاموا بجرائهم بحق كوردهم.
4. الاستقلال هو الحل الوحيد
كوردستان - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 07:55
الاستقلال هو الحل الوحيد للقضية الكوردية وغير ذلك فهو ديكور مزيف من قبل المستعمرين لإضفاء صيغة الشرعية على احتلالهم. عندما قام الكورد بإجراء استفتاء الاستقلال هبت الدنيا ولم تقعد وكأن الكورد قاموا بإطلاق القنبلة النووية. دول عربية وإسلامية وإقليمية ودولية ولكن ما يزعج هنا أن نفس تلك الدول وخصوصا العربية والإسلامية لم نسمع لها حسا بعد اجتياح الحشد الوحشي لكركوك وطوزخرماتوا و قتلهم لمئات من الكورد والتمثيل بجثثهم وحرق ممتلكاتهم و تهجيرهم. أين هو الأزهر غير الشريف الآن لما يحدث من قتل للكورد بعد أن كان سباقا بالتنديد باستفتاء كوردستان وأين هم اتحاد علماء (المسلمين ) الذي ندد أيضا بالاستفتاء. ليترك الكورد الإسلام الذي فرض علينا فرضا بعد مجازر كبيرة. الإسلام الذي تحت رايته تعرضنا للتعريب القسري وجرائم الابادة. إرجاع دينهم لهم الذي لم يجلب لنا غير المظالم.
5. يجب عدم الغاء الاستفتاء
كوردستان - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 08:22
يجب على البارزاني عدم الغاء الاستفتاء تحت أي ظرف ، حتى لو تعرض للمزيد من الضغوط لأن الغاء الاستفتاء يعني أنه الغى وجود ملايين من شعبه. إلغاء أصوات الشعب ليس من حق أحد حتى لو كان رئيسهم. الشعب هو الذي يقرر ما يريد وليس شخص واحد. كل الشعوب لها الحق في إجراء الانتخابات والاستفتاءات ولكن يحرمونه على الشعب الكوردي. هؤلاء الأغبياء يعتقدون أن مزيدا من الجرائم والضغوط على الشعب الكوردي سيجعله التخلي عن مطالبه وارجاعه إلى حظيرة الطاعة ولا يعرفون كثرة الضغط سينتج عنه انفجارا كبيرا ستلغيهم قبل أن تلغي الشعب الكوردي.
6. اسطوانة مشروخة والموسيقار الخايب هو رزكار كوردستان
Moosa - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 09:35
يا اخي العزيز انا في الحقيقة اكاد لا افهم تفكيركم اخوتي الاكراد. تحت جباية مسعود انتم تعانون الحصار فلا راتب يدفع في وقته ولا هم يحزنون. اموال النفط التي تمثل اكثر من ال 12% المشهورة تذهب لجيوب مسعود. الحكومة المركزية تعهدت بدفع رواتبكم وطلبت الاشراف على المعابر والمطارات وهو حق دستوري. اين هو الحصار اذن؟ المطلوب م الحكومة العراقية ان تسحب السلاح الثقيل من البشمركة وان تحيل جميع الذين رفعوا السلاح بوجه الجيش الاتحادي للمحاكمة. قياداتكم فاسدة وان الاوان للتخلص منهم
7. عدم فهم ذهنية العربي آفة
Rizgar - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 09:39
عدم فهم ذهنية العربي the arabic mentality آفة على الشعب الكوردي .
8. عندما نجحنا كقومية
Rizgar - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 09:43
عندما نجحنا كقومية فهم Understanding the Arab Mentalityالذهنية العربية , حينذاك لا يستطيعون الاستهتار بكرامة الكورد في طوز خورماتو وكركوك وخانقين .
9. روح رياضية
محمد البغدادي - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 09:58
عزيزي الكاتب اللعبة انتهت وخسرتم فتقبلوا الامر بروح رياضية ونفذوا مايطلب منكم بهدوء وبدون ضجة وتباكي على حقوق الانسان..من يقامر عليه تقبل الخسارة وصاحبكم مسعود ورطكم فما هو ذنبنا ان كان مسعود شخص احمق لايصلح للحكم ولا يعرف اللعب جيدا...اما اذا كنت تحس بالقهر والهضيمة فلا تلوم العبادي وغيره ووجهوا سهام غضبكم الى المافيات التي سرقت رواتبكم وانتم صاغرين ثم خدعتكم ان الاستقلال قاب قوسين وانكم ستصبحون قريبا سويسرا الشرق الاوسط...القانون لايحمي المغفلين عزيزي
10. اخطاء الاكراد كثيرة بحق
الارمن والاشوريين - GMT الجمعة 27 أكتوبر 2017 10:13
اخطاء الاكراد كثيرة بحق ضحاياهم الارمن والاشوريين واليونان والايزيديين والعراقيين والسوريين وعلى الاكراد الاعتراف بدورهم المخجل والمخزي في ابادة الارمن ومسيحيين 1878 - 1923 ومساعدتهم للقتلة الاتراك ومشاركتهم في قتل الارمن والمسيحيين وكل شيئ موثق الدور الكردي موثق ومصور وهناك شهود عيان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي