: آخر تحديث

في العهد السلماني ينتعش الاقتصاد

عام جديد يشرق على هذه الأرض المباركة التي سعت في عامها الاخير إلى تغيير ملامحها الاقتصادية والسياسية.  تغييرٌ وفرض إصلاحات صائمة تقود إلى تحوُّل ايجابي نحو حياة تشرق على الأجيال القادمة وتشاركها في سباقها مع عجلة تنمية الاقتصاد ، لا يسعنا الاستعراض لتقديم شرحٍ عن اقتصاد السعودية حيث أنها تصنف من ضمن مجموعة العشرين وواحدة من أقواهنَّ اقتصادًا في العالم ، ومهما أُصيبت بعض المؤشرات ببعض الخمول الذي ينتظر بداية إنطلاق رؤية 2030م .

قراءات في إصلاح الاقتصاد الكلي من خلال الرؤية والتي تنص على مبادرات ومنها دعمها لصندوق دعم المشاريع الصغيرة في المملكة وكما نعلم أنَّ تلك المشاريع لها دورٌ في التنمية الاقتصادية والقضاء على البطالة ، وأيضًا مبادرة رفع رأس الصندوق برنامج كفالة الذي يُعتبر الصندوق الدائم للمنشآت الكبيرة والصغيرة لأنه يضمن لها التوسع في مجال الأعمال و رأس المال والتطوير ، مبادرة دعم المسكن في الصندوق العقاري الذي يشهد تطورًا في اليته وتنفيذه حيث أحدث حركة ونسبة كبيرة في تحقيق طموحات مستفيدين من العام الماضي 2017م. 

في السابق كان المستفيد يتقدم وينتظر 10 سنوات أو أكثر في حتى يحصل عليه ، فتحديث هذا البرنامج المدعوم الميسيّر وجعل الصندوق أكثر عجلة وسرعةً في الاستفادة منه وغير ذلك أصبح الدعم يصل إلى 15 % مما جعله ينعش السوق العقاري الذي يشهد اليوم ركودُا الذي يرجى من من انخفاض أسعاره ومن عدسة العقار! نحلل فلا نستطيع الجزم أن العقار ينخفض أو يرتفع لاسيما في ظل الطلب العالي جداً والكل يترقب ليكون حاضرًا في اللحظة الحاسمة للاغتنام والشراء.  

تعتبر العقارات السعودية مؤشرًّا أخر يؤثر على اقتصادها بشكل عام ولكن ليس هنالك أي ضرر في الركود الذي يجعل البائع والمشتري على طاولة الانتظار، ومن هنا نضع اللوم الأكبر على كل محلل سعى جاهدًا للافتراء على التنبؤ المستقبلي لأي مؤشر عقاري، فالعتب على عدسة ذاك المحلل حينما أعلن أنه منهار ! كيف يحدث الانهيار وقيمة العقار ما زالت ثابتة ولم تعرض في المزاد لكي يحصل على السيولة بأيّة ثمن.  اليمن انهكها الحوثي في الحروب ولم ينخفض العقار فكيف يُقيِّم المحلل الذي يراه من زاوية ما يريد ويرغب" في قوله بأنه منهار ! تلك مصيبة إن كان يُعدُّ محللًا  ويشهد له تجار العقار.  

المبادارت مبشّرة بأن يكون هنالك تحسينٌ شامل في صناديق الاستثمار وكذلك التقنية والتحفيز أيضًا لجذب المستثمرين الأجانب الى المملكة مما سيخلق استثمارًا جيدًّا ذا قيمة عالية في السعودية.

   

معظم الدول تطبق القيمة غير المباشرة للضرائب فهناك أكثر من 160 دولة تطبقها مما يسبب انتعاش في اقتصادها في عدم الاعتماد على مصدرٍ واحدٍ في الدخل، فكنت أتساءل كثيراً أثناء دراستي لتخصص المحاسبة خاصة في تحليل بعض الميزانيات لإحدى الشركات في السعودية في تخصيص بعض البنود مثل ضريبة الزكاة والدخل 2.5 %وضريبة VAT 0 % مما أثار لي بعض العجب كون دولتنا تعتبر لها ثقل اقتصادي ودول الخليج طبقت وفرضت الضرائب فأصبح مكان الميزانية بدل الصفر رقم ويعتبر أقل رقم في الدول التي فرضت الضريبة غير المباشرة لكي يحقق تعزيز ميزانية في تشكيل الاعتماد على الدخل، فبدأت الدولة في تطعيم الجرعات لاقتصادها من خلال تصحيحها لأسعار الطاقة والمياه الذي يعتبر من ضمن التسويق العكسي الذي يشهد في ارتفاعه ترشيد المستهلك والحد من إساءة السلوك عند استعماله، التقليل من الاعتماد على العمالة الوافدة من خلال زيادة فرض الرسوم خلال إقامتهم في المملكة وكذلك قيادة المرأة للسيارة يعتبر قرارًا محفزًّ من الناحية الاقتصادية وذلك باستغنائهن عن الالاف من السائقين وتوفيرهن من المصروفات ورفع إيرادات الدخل لكل أسرة مما تنعكس تلك الأرقام على اقتصاد البلد.

إن بعض القرارات التي فرضت في العام الماضي يأتي ريعها في العام المقبل بإنشاء خط اقتصادي متين من دور السينما، فدولة الولايات المتحدة قائم اقتصادها أولاً على صناعة الأفلام فأصبحت السينما منجم يثري أكثر من الذهب، و سجلت أمريكا أزمة اقتصادية بعد الرهن العقاري ولكن هنالك دخل استندت عليه من هوليود وتعتمد عليه أكثر من ثرواتها وما تُنتج حتى أصبحت قوة اقتصادية عظمى تسجل إيراداتها بأرقام شاهقة. عربياً حققت مصر على إثرها دخلا رائعا انعكس ايضا على نمو اقتصادها. 

فالسينما المصرية تسجل نموًّا اقتصاديًّا مكلَّلا بالأرباح ليصبح عائدًا قويًّا لها، وتستحق دولة مصر لما برز فيها نجوم السينما، وعلى توقعات مؤكدة بعد تصريح أن: السينما ستدعم الاقتصاد السعودي بـ90 مليار ريال وهذه تتوافق مع رؤية المملكة 2030م في تنويع مصادر الدخل بحيث لم يعد الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي والتحول نحو اقتصاد السوق الحر .

فالعهد السلماني عظيم في تحقيق رؤية مشرقة حازمة لأبناء شعبه وقرار خادم الحرمين الشريفين بعد قراراته الجديدة في تأمين حياة كريمة لشعبه أتت في قرار فرض بدل للغلاء المعيشة يصل إلى ألف ريال لكل مواطن يتوزان مع برنامج حساب المواطن الذي يصدر لكل عائلة سعودية مبلغ لمساندة ودعم مادي في ظل المواجهات والتغيرات. فشكراً للملك سلمان وولي العهد أمير الشباب محمد بن سلمان على البشرى الاقتصادية المحفِّزة .

ولنا موعد اقتصادي في تحصيل الأرقام وأعدكم في أن أقرأ ميزانية العام المقبل بتعظيم الإيرادات وتقليل المصروفات من خلال تحقيق التوازن المالي.

 

كاتبة سعودية

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نورة تستاهل منصب وزير !!.
عربي من القرن21 - GMT الأحد 07 يناير 2018 09:52
أول وزيرة في المملكة أسوة ببقية دول الخليج , هكذا يكون الأصلاح الحقيقي , وبشرط أن أن تحتفظ بخصلة شعرها الجميل ظاهرا !!؟..
2. كتير والله
الف ريال - GMT الأحد 07 يناير 2018 13:07
الف ريال في بلد يعوم على النفط فقط ؟! كتير عليك يا مواطن ما هذا الاسراف والتبذير يا حكومه ؟!!!
3. شكرا ...ولكن
فول على طول - GMT الأحد 07 يناير 2018 14:23
بالتأكيد كل الشكر لسمو الأمير محمد بن سلمان لاتخاذة بعض الخطوات الايجابية لصالح الشعب السعودى حتى وان تأخرت هذة الخطوات قرون عديدة لكن أفضل من أن لا تأتى . قيادة المرأة للسيارة وافتتاح دور السينما والموسيقى الخ الخ هذة أبسط الحقوق للشعب وليست رفاهية . السعوديون مثل أى بشر فى العالم ويريدون مواكبة العصر وليس العيش فى مجاهل القرون الحجرية . عيب أن تتأخر السعودية كل هذة القرون بالرغم من غناها ..عموما شكرا لسمو الأمير ومع ملاحظة أن الحاكم هو موظف لدى الشعب ويعمل لمصلحتهم وهذة هى وظيفتة التى يأخذ عنها أجرا ويجب نشر هذا المفهوم عند الشعوب وخاصة شعوبنا المغلوب على أمرها .
4. يكفي تزوير
عربي مغترب - GMT الأحد 07 يناير 2018 16:46
تقول الكاتبة ان اقتصاد الولايات المتحدة قائم على صناعة السينما وهذا ادعاء كاذب جملة وتفصيلا...اعلى دخل للسينما الامريكية في تاريخها بلغ ١١ مليار دولار لعام 2016...وهذا المبلغ لا يصل الى 0.01% من الدخل الامريكي....الكاتبة تطبل لصناعة السينما السعودية المزمع افتتاحها وتستشهد بالسينما المصرية ذات التاريخ المقرف في الدعارة وتدمير قيم المجتمع. اذا كانت الكاتبة مهتمة بتنويع مصادر الدخل فعليها بالكازينوهات فهي ذات دخل اعلى بكثير من السينما او السياحة الجنسية مثل تايلاند والبرازيل فهي ذات مردود خرافي. هل تتوقع الكاتبة دخلا كبيرا من سينما سعودية من المفترض ان تكون ملتزمة؟؟؟ وهل سيكون عليها اقبال جماهيري؟! ام ان السينما السعودية ستكون في مستوى سينما عادل امام وناديا الجندي وافلام السبكي...ايوة كدة يا وديع.
5. الى عربى مغترب
فول على طول - GMT الإثنين 08 يناير 2018 13:16
عربى مغترب تعليق 4 .لا تدّعى الفضيلة أنت وأمثالك . الفن يناقش ويعكس ويصور المجتمع ...الدعارة موجودة فى كل المجتمعات والجنس موجود فى كل المجتمعات فلا تعدون الفضيلة ..كفاكم كذب على أنفسكم . بيوت الدعارة لا تجبرك على دخولها بل العكس تحميكم من الأمراض الفتاكة مثل الايدز وغيره ...بيوت الدعارة تحت اشراف طبى عكس الدعارة التابعة ل : واذا بليتم فاستتروا . ..ومثنى وثلاث ورباع وملكات وعرفى ومسيار وبنطال الخ الخ الخ . الفن لا يهدم قيم المجتمع بل يفضح ويعرى المجتمع وخاصة المجتمعات المنافقة ..على فكرة أكبر دعارة فى ايران وأفغانستان ..وأكبر نسبة تحرش فى بلاد الايمان وأكبر نسبة ادمان لزيارة المواقع الاباحية عند المؤمنين ...نقول تانى أم هذا يكفى ؟ كفاكم كذب ونصب وتزوير .
6. الى فول على طول
عربي مغترب - GMT الإثنين 08 يناير 2018 19:46
عزيزي هنالك في اللغة العربية ما يسمى الاستفهام الاستنكاري وهو اسلوب لغوي معروف..اتمنى عليك اعادة قراءة تعليقي بتعمق اكبر حتى تفهم ما بين السطور.
7. أعرض عن الجاهل
فكل مـا قـال فهـو فيـه - GMT الثلاثاء 09 يناير 2018 18:34
يقاال أن من يعمم هو جاهل والحوار معه عقيم وقد أسهب الشعراء والحكماء والعقلاء في وصفه وهذا بعض مما قيل فيهم : والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ..... وفيه أيضا لصون العرض إصلاحُ - أما ترى الأسْد تُخشى وهي صامته؟ ..... ويقول الإمام الشافعي، رحمه الله : إذا نطق السفيه فلا تجبه ..... فخير من إجابته السكوت - فإن كلمته فرجت عنـه ..... وإن خليته، كمدًا يمـوت.
8. مضبوط
كريم الكعبي - GMT الثلاثاء 09 يناير 2018 20:20
صحيح ماقالته الكاتبه نراه في شبكاةالتواصل الاجتماعي من عويل الرجال والنساء من الجوع والحرمان وهي تطفوا على بحيرات من النفط الذي يذهب الى أمريكا ليوفر خمسة ملايين فرصة عمل لأمريكا ، ست نوره أذا ماطبق قانون جاستا ستجرف ضروع العنوز لديكم سنين العجاف قادمة حينها تذكري مقالتك العجيبه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.