: آخر تحديث

نصير المرأة السعودية الملك سلمان بن عبدالعزيز

انتصارات متواصلة للمرأة السعودية سُجلت في هذا العام فبعد تمكين المرأة والسماح لها بقيادة السيارة هاهو اليوم يزف القرار الذي يحمي المرأة من التحرش لم يكن موجودًا في السابق قانون يعاقب المتحرشين فسن المستحيل الذي حرمت منه فكانت مسألة منعه تخالف العرف والمنطق الذي حلله المتشدد عدو المرأة الأول أُهينت المراة في لغوهم وتهكمهم على أن من يريد تفعيل قانون التحرش يريد تحليل الزنا وبئس هذا التعطيل الذي حلل للذكر كل حلال وحرم الحلال عليها !

 أمَّا اليوم يقف سيدي خادم الحرمين ملك الحزم مطلقًا الطلقة الأخيرة لزف البشرى الثالثة في القرارات العادلة التي عزَّت المرأة من المجتمع الذكوري ليَحيا هذا المجتمع بقيادة قرارات الحزم .

إكرام المرأة إعطائها حقوقها التي ضمنها الإسلام لها، وبعد إيقاف كل معطلي المجتمع أصبح من السهل علينا أن نحكم بعقلنا لا بأراء الداعين إلى الفتن والضلالة والتي تلتقي مع مذهب الإخوان الضال، صنعوا لنا مجتمعًا متشددًا متخلفًا عن التقدم في تحقيق كل مانود مشاركته مع العالم الحر الذي لا تسوده ثقوب الصحوة ، صفحة وانطوت من الدعاة الذين كانوا ينفخون في حرمان المرأة من حقوقها بغريزة أن المرأة للفراش فقط وأنها وعاء للزوج وسوء الظن بها فهذا التسلط الذكوري المغلف بفتاوى دينية باطلة عطل مجتمعًا كاملًا بل وجعله يُنظر إليها باحتقار حتى أصبح الذكور الأقل سناً منهن هم أسيادهن وأولياء أمورهن لتصبح مسألة عرفية معقدة وعاهة من عاهات المجتمع ، محمد سيد الخلق يأتي إلى زوجته وهو خائف "دثريني ياخديجة " فهنا قوة التحليل أن رسول الله عليه الصلاة والسلام كانت وليته خديجة رضي الله عنها في الشدة والرخاء يلجأ إليها فهل بررت ما كان يسوؤُ به الظن ولا يثق بها .

المجتمع السعودي أصبح جاهزًا الان بعد تطهيره من الرموز الذين يلتقون مع المذهب الإخواني في تخوين الحكام بين أحاديثهم الضعيفة وخياناتهم العظيمة سجلت كما سجلت أنهم هم من عطل المجتمع والمرأة وهي نصف هذا المجتمع الذي شلّه ففي عهد سابق حرموا تعليمها قيادتها حريتها وتم اتخاذ أي قرار يسود في الوطن حرموا الحياة الطبيعية لهن وخلقوا بيوتًا تُدعى سجونًا يضعون بها النساء وحجتهم كانت ضعيفة في قياسهم للدفاع عن رأيهم بموجب هذه الحجة قوله تعالى : "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله " أي: قوامون بالنفقة عليهن وليس بفرد عضلاته عليهن والإقامة الجبرية لهن، نحن نريد تفكيك الخيوط التي نشزت في هذا المجتمع من العاهات والتقاليد والخزعبلات لم يكن لها من وجودٍ أساسًا في الدين ولا المراجع الدينية ، فقد عبث المستشرفون في ظل هذه الأمور من تقعير المرأة وكأنها ناقصة عقل لا تحسن التصرف إلا بأخذ القرار من فرد عضلاته عليها .

تحسين هوية المرأة السعودية والنهوض بها حتى تكمل ما فاتها وأضاع عمرها بين أيدي الصحوة ليتبقي عليها بعد تفنيد القرارات وانتصار الملك سلمان حفظه الله لها أن تحارب وتناضل وفق حدود مجتمعها فالحقوق تنتزع من الأهل وليس الوطن لمن تعثر لديهن الفهم ، والنضال هو أن تحارب وسط عشيرتها ليس إلا في آفاق القوانين والسياسات فاليوم كل شيء متاح وجائز رغم أنف كل من لم يطق هذه القرارات فالمرأة غداً ولية نفسها .

وقبل أن أغلق القلم علي أن أذكر أن هذه القرارات لم تكن ناتج حراك نسويٍّ كما تدَّعي بعض من الحسابات الوهمية في وسط مواقع التواصل الإجتماعي والذين ينشرون الاخلاق الدنيئة بل إنها كانت ضرورة من ضروريات الحياة للمرأة وتناقش في مجلس الشورى من سنوات ولهم جزء من هذا الفضل بقيادة الدكتورة لطيفة الشعلان أيقونة المرأة السعودية والمناضلة في كل القرارات فهي صوت المرأة السعودية المسموع ، ومن توسوس لها نفسها بأنها هي صاحبة الفضل بعدما تحدت أنظمة الدولة وقادة السيارة في السعودية وسُجنت لا تظن أنها قصة نضال بل هي قصة تعطيل وتأخير في القرار فمنذ متى حكومتنا تتعاطف مع المخالفين لأنظمتها فعجبًا عجبًا على من يضع يده مع المنظمات لابتزاز الدولة بكل نظام حتى لو كان خاطئًا ، فكذبة ابريل للسنة القادمة أن الحراك النسوي هو من انتزع الحقوق من الوطن وترديد مصطلح حراك ومظاهرات لم يكن حاصلًا في السعودية وإنما أنا أكتب وغيري من كاتبات واعلاميات ندشن مسيرة في أقلامنا عن حقوق المرأة مجرد وعي وتوعية للمجتمع ، ياترى هل انتهت قضية حقوق المرأة في السعودية إلى اللقاء .

كاتبة سعودية

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. من يحاسب أهل الفتوى ؟
فول على طول - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 16:23
كل الشكر لفخامة ملك السعودية وبعد : منعت المرأة من قيادة السيارة بفتوى ..وأخيرا سمح لها أيضا بفتوى ونحن ةنسأل : ماذا لو أخطأ المفتى . من يتحمل خطأ المفتى ؟ يعنى تم تعطيل المرأة لقيادة السيارة عقود عديدة جدا وضاعت مصالح بيوت كثيرة بسبب هذة الفتوى وتم تعذيب الكثيرات والكثيرين بسبب منع المرأة من القيادة ..من يتحمل هذة الأخطاء ؟ لماذا يتحملها المسلم أو المسلمة بل البشر جميعا وخاصة الذين يعيشون فى بلاد المؤمنين ؟ الغريب أن المفتى لة أجر ان اخطأ بدلا من حسابة ...وماذا لو أخطأ فى فتاوى أخرى أيضا وتم اكتشاف أنها فتاوى خاطئة بعد مدة من الزمان وبعد أن دفع البشر ثمنا لها ؟ متى يتم الغاء وظيفة المفتى ودار الافتاء ؟ وبالمناسبة فان وظيفة المفتى بدأت فى العصر العباسي ..وهناك علاقة مصلحة بين المفتى وبين الحاكم وهما يمثلان طرفى كماشة على المواطن المسلم ..والحاكم والمفتى يحتاجان لبعضهما ..وغالبا فان المفتى يصدر الفتوى بناء على رغبة الحاكم وليس العكس . وأقرب مثال على ذلك منح السعوديات رخصة قيادة بعد أن كانت ممنوعة منها بفتوى ...هل الاسلام تغير أم رغبة الحاكم تغيرت ؟ عموما كل الشكر لفخامة الملك سليمان حتى وان تأخرت قراراتة فهى ايجابية بكل المقاييس . الغريب أن الكاتب تعتبر منح المرأة رخصة قيادة سيارة هو انتصار ...يا سيدتى هذا أبسط حق وتأخر كثيرا جدا ويجب محاكمة المتسبب فى ذلك ..أما قانون منع التحرش - ونشكر الملك علية أيضا - فهو غريب أيضا ...الطبيعى جدا أن يكون هناك عقاب لمن يعتدى على حرية الأخرين دون الحاجة الى قوانين التحرش فهذا لا يوجد الا عند الذين أمنوا مما يدعونا للتعجب ...انتهى - نقطة أخيرة : هل الاسلام أعطى المرأة حقوقها ورجال الدين منعوها عن المرأة ...أم أنكم تدورون فى حلقة مفرغة وتحاولون تبرير الاسلام وتجميلة مجرد محاولات ذرا للرماد فى العيون ؟ عموما وبكل تأكيد نحن نشجعكم جدا على التجميل
2. ترامب
عراقي - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 16:49
نصير المرأة هو ترامب
3. انظر فتاوي التكفير الكنسي
وحالة التحرش - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 17:14
سُئل الأنبا بيشوي عن السحر. والشعوذة لدى البروتستانت فرد قائلا : ًلا السحر عندنا في كنيسة الارثوذوكس اكتر عندنا رهبان بيشتغلوا في السحر والاسود والشعوذة وعندنا قمامصة وقساوسة بيشتغلوا في السحروعندنا يعقوب الخزامى بيشتغل في السحر والشعوذة والحكاية ضاربة خالص ! وبالنسبة للكنيسة في مصر فإن تيار التكفير ليس جديداً عليها كذلك، فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن تيار الأب دانيال الذي يعمل في كنيسة المنيا هو تيار تكفيري بامتياز يقول عنه الباحث الدكتور رفيق حبيب في كتابه المسيحية السياسية في مصر "إنه تيار يتميز بالحساسية الشديدة تجاه كل من لا يتفق معه وإن تعريفه للمؤمن يخرج من دائرة الإيمان كل التيارات الفكرية المسيحية، ولا يبقي في هذه الدائرة إلا التيار الذي يمثله". الأنبا بيشوي الأرثوذكسي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ويقول متى المسكين ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد ..
4. بلاش اصطياد
يا ارثوذكسي - GMT الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 18:31
النساء يقدن السيارات والجرارات وحتى الطائرات في ٥٥ دولة عربية ومسلمة حتى في أفغانستان و ليس هناك محظور شرعي على قيادة المرأة لكن بلد مثل السعودية حالة خاصة على كل صعيد ولا يجوز تعميم حالتها على الجميع يا ارثوذوكسي
5. مشكلة
خوليو - GMT الأربعاء 04 أكتوبر 2017 05:30
لا باس بقرار الملك فهو خطوة للامام على الرغم من ان قيادة السيارة هو حق وليس هبة من احد لان المراة بالمفهوم الحضاري هي انسان لها حقوق وعليها واجبات مثل الذكر تماماً ،، غير انه في مجتمعات الذين امنوا نرى ان استعباد المراة ناتج عن نص ديني يعتبرونه مقدس،، وما مجموعة الفتاوي الا اقوال مستخرجة من ذلك النص التي اثبتت الحداثة والتطور البشري انه فاقد للصلاحية ،، على الرغم من القرار الذي لن يبدأ تنفيذه الا في حزيران من العام القادم بعد دراسته من قبل لجنة ذكوريّة ،،فهناك عاءق كبير موجود في التعليم الديني لكل مؤمن ومؤمنة،، وهو ذلك النص الذي يقول ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن ،،قيادة المراة للسيارة سيجبر المراة على كشف زينتها وخاصة في حال حدوث عطل او حادث للسيارة ،،بينما في الوضع الحالي يتكفل الساءق بتلك الامور ،، التقدم يشد المجتمعات الى السير نحو الامام وهناك كتاب يشدهم للسير نحو الخلف ،،مشكلة ليست بسيطة وستخلق متاعب لتلك المجتمعات لن يتجاوزوها الا اذا غضُوا النظر عن كثير من نصوصهم الفاقدة للصلاحية ،،وهذا مايحدث في كثير من تلك المجتمعات حيث يصفون انفسهم بانهم معتدلون ،،والحقيقة هي أنهم لا يطيقون الكثير من تعليمات ذلك الكتاب المقدس .
6. الى المشعوذ اياة
فول على طول - GMT الخميس 05 أكتوبر 2017 00:30
صديقى المشعوذ : المقال يتكلم عن السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة ...فهمت ؟ طبعا لا كالعادة ...ما علينا . عموما أنصحك أن تقرأ مقال الاستاذ أحمد الحناكى على نفس الصفحة وتحت عنوان : وأخيرا ستقود المرأة السعودية ..كى تعرف أن منع القيادة أو منحها للأنثى المؤمنة القانتة هو بسبب الشريعة الغراء ...يعنى هو أنت تعرف الشرع أكثر من السعودية يا ذكى .. أو أكثر من أهل العلم الذين قالوا أن قيادة المؤمنة للسيارة فتنة ...انتهى - هذا يعنى أن قيادة المؤمنة لأى مركبة فى ال 55 دولة الذين ذكرتهم سيادتك مخالف للشرع الحنيف ....يعنى أنت مشعوذ وكذاب ولكن العالم كلة يعرف أنكم كذابون ويضحكون عليكم ويتركونكم تكذبون ويستمرون فى الضحك عليكم ..ما علينا - ..وكما قال لكم الرائع دائما خوليو : شرعكم لا يطاق وأنتم تهربون منة لأنة فاقد الصلاحية ولذلك يسمح بقيادة السيارة فى ال 55 دولة اياهم ..فهمت ؟ طبعا لا ...ما علينا - وبمناسبة التكفير فهو ماركة اسلامية مسجلة ...لا يوجد فى أى ديانة غير الدين الأعلى ...فهمت ؟ طبعا أنت لا تفهم ولكن تعرف هذة الحقيقة ولكن تكذب ..ما علينا - نرجوك أن تأتى بأى نص من أى كاتب مسيحى أو من الانجيل يكفر أحدا ....فهمت ؟ طبعا أنت فاهم هذا التحدى وكالعادة ستهرب ...لا تهرب مرة أخرى ..فهمت ؟ طبعا لا ..سوف تهرب باستمرار ولكن ثق نحن وراءك . ربنا يشفيكم قادر يا كريم . الشعوذة أعيت من يداويها . تحياتى للمشعوذين كلهم .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي