: آخر تحديث

المسألة الكوردستانية والسلام في الشرق الأوسط

لاتزال منطقة الشرق الأوسط بعيدة كثيرا عن السلام والامن والاستقرار بسبب عدم اتفاق اللاعبين الكبار الروس والامريكان حول خارطتها المستقبلية والتي يفترض فيها أولا ضمان مصالح الطرفين وثانيا قدرتها على البقاء لفترة كافية وهو امر صعب الى حد كبير بسبب تضارب المصالح والاجندات وتدخل القوى الإقليمية التي تحاول أيضا تحقيق مصالحها الخاصة وأيضا بسبب وضع كل من العراق وسوريا فرغم التقدم الحاصل في محاربة الإرهاب ودولته وتحييد تأثيرها ووجودها الى حد كبير الا انهما مرشحان للمزيد من التعقيد والانهيار في أي وقت بسبب الخلل البنيوي الكبير في تكوين البلدين وطبيعة النظامين الحاكمين واقتصادهما المتهاوي وافتقادهما للقرار الوطني المستقل بالإضافة الى التهديد المستمر للقوى الإرهابية التي تعيد تنظيم نفسها وتتخذ اشكالا جديدة مستفيدة من الأخطاء القاتلة للنظامين:

العراقي، الذي دخل في حرب عنصرية طائفية مكشوفة بتوجيه وقيادة إيرانية وضوء اخضر امريكي ضد الشعب الكوردي واحتل أكثر من 50% من أراضي كوردستان الجنوبية ونفذ مجزرة طوزخورماتو بدم بارد لمجرد قيام الكورد باستفتاء سلمي ديموقراطي مشروع حول حقه المشروع في الاستقلال

السوري، الذي سمح عمليا للجيش التركي بالهجوم على منطقة عفرين الكوردستانية دون أي مبرر وهذه المرة بضوء اخضر روسيالامر الذي اجبر القوى الكوردية المقاتلة ضد الإرهاب الى الانسحاب من مناطق المواجهة والتوجه للدفاع عن اهاليهم وذويهم في عفرين

ما سبق يعني ان مواصلة نهج التنكر للحقوق القومية والإنسانية المشروعة لشعب كوردستان ومن قبل القوى الدولية الرئيسة لا يخدم بأي شكل من الاشكال قضية السلام والامن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ولا حتى تحقيق مصالح هذا الطرف او ذاك ومن شبه المستحيل تحقيق هذه الأهداف دون ان يتمتع شعب كوردستان بحقوقه المشروعة ودون ان يكون شريكا أساسيا في بناء مستقبلها وأيضا في التصدي الحاسم للإرهاب العالمي واذا كانت القوى الوطنية الكوردستانية لاتزال سواء في كوردستان الجنوبية او الغربية تواصل الى حد ما مقارعة الإرهاب والدفاع عن القيم الإنسانية فلانها لم تفقد الامل بعد في ان يتبنى الكبار النظرة الواقعية والموضعية لضمان حقوق شعب كوردستان في أي ترتيب جديد لخارطة المنطقة، خاصة وهذه القوى الكوردستانية تملك اليوم قدرا من التجربة والعلاقات الخارجية والإمكانات المتواضعة التي لم تكن تملكها سابقا ولعل تحرير الموصل ومناطق من كركوك وصلاح الدين في العراق ومعارك كوباني و الرقة وديره زور والمواجهة الحالية في عفرين ضد الجيش التركي الذي يعتبر ثاني قوة في حلف الناتو أوضح مثال على ان شعب كوردستان لم يعد لقمة سائغة لقوى الاستعمار الاستيطاني في المنطقة وانه من غير الممكن القضاء على نضاله المشروع في سبيل العدالة والحرية والسلام

ان أي مشروع يتفق عليه الكبار ولا يأخذ ما سبق بعين الاعتبار سيكون محكوم بالفشل فلا سلام حقيقي ولا امن ولا استقرار دون ضمان الحقوق المشروعة لشعب كوردستان

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 36
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اغبياء
Rizgar - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:15
اغبياء العرب والترك والفرس يتصورون ان بامكانهم الاستهتار بكرامة الكورد ٨٠ سنة اخرى .... لا اعراف لماذا لا يراجعون اتفاقيتهم العنصرية ضد الكورد خلال ٨٠ سنة الاخيرة ؟هل نجح اتفاقية العرب والفرس والترك في سعد آباد ١٩٣٨ ؟ هل نجح العرب في اغتصاب كوردستان في معاهدة بورتسموث ١٩٤٨ ؟هل نجح العرب والفرس في انفال وذبح وحرق كوردستان في اتفاقية الجزائر العنصرية ١٩٧٥؟شخصيا اشك في انتصار العرب والترك والفرس .
2. اغبياء
Rizgar - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:15
اغبياء العرب والترك والفرس يتصورون ان بامكانهم الاستهتار بكرامة الكورد ٨٠ سنة اخرى .... لا اعرف لماذا لا يراجعون اتفاقيتهم العنصرية ضد الكورد خلال ٨٠ سنة الاخيرة ؟هل نجح اتفاقية العرب والفرس والترك في سعد آباد ١٩٣٨ ؟ هل نجح العرب في اغتصاب كوردستان في معاهدة بورتسموث ١٩٤٨ ؟هل نجح العرب والفرس في انفال وذبح وحرق كوردستان في اتفاقية الجزائر العنصرية ١٩٧٥؟شخصيا اشك في انتصار العرب والترك والفرس .
3. تجمع التماسيح
卡哇伊 - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:18
تجمع التماسيح وا للقطاء : اعداء شرسين محاطين بشعبنا من كل الا تجاهات وreptile زواحف من جميع الجوانب .. كماشة crocodile تمساح عربي مفتوح لهشم الكورد ...وتمساح تركي اكثر شراسة واكبر حجما من التمساح العربي ...وتماسيح اخرى غربية يتطفلون حول التمساح العربي والتركي والفارسي ..... ولكن ١٠٠ سنة و crocodiles من جميع الانواع والاحجام فشلوا في هشم الجسد الكوردستاني . و احتلال عفرين ليس بنزهة ولا تسلية سهلة للتمساح العربي والتمساح التركي ....والايام بيننا ...... وبالرغم من حجم التمساح الفارسي ولكنة تمساح شرس في حركاته. زيارة اكبر مزرعة لتربية التماسيح في العالم جنوب بانك كوك Bangkok حوالي ١٢٠ كلم اغنى اطّلاعي على صفات التما سيح الشرسة .
4. تجمع التماسيح
卡哇伊 - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:18
تجمع التماسيح وا للقطاء : اعداء شرسين محاطين بشعبنا من كل الا تجاهات وreptile زواحف من جميع الجوانب .. كماشة crocodile تمساح عربي مفتوح لهشم الكورد ...وتمساح تركي اكثر شراسة واكبر حجما من التمساح العربي ...وتماسيح اخرى غربية يتطفلون حول التمساح العربي والتركي والفارسي ..... ولكن ١٠٠ سنة و crocodiles من جميع الانواع والاحجام فشلوا في هشم الجسد الكوردستاني . و احتلال عفرين ليس بنزهة ولا تسلية سهلة للتمساح العربي والتمساح التركي ....والايام بيننا ...... وبالرغم من حجم التمساح الفارسي ولكنة تمساح شرس في حركاته. زيارة اكبر مزرعة لتربية التماسيح في العالم جنوب بانك كوك Bangkok حوالي ١٢٠ كلم اغنى اطّلاعي على صفات التما سيح الشرسة .
5. الكرد شعب مناظل وكافح وما
- GMT الخميس 08 مارس 2018 13:19
الكرد شعب مناظل وكافح وما زال يكافح ، ويستحق ان يكون له دولة حرة مستقلة وذات سيادة ، لانه قدم الكثير من الضحايا ، وان يعود الى ديانته الأصلية الزرداشتية لتي تتحلى باسمى القيم والتي اهم شعارها او مبدأها ( الفكر الصالح والقول الصالح والعمل الصالح ) اليس هذا اجمل من اقتلوا واسلبوا وانهبوا واغزوا ، الزرداشتية ديانه قديمة سبقت جميع الديانات التي تسمى السماوية التي هي بعيدة عن السماء
6. الكرد شعب مناظل وكافح وما
- GMT الخميس 08 مارس 2018 13:19
الكرد شعب مناظل وكافح وما زال يكافح ، ويستحق ان يكون له دولة حرة مستقلة وذات سيادة ، لانه قدم الكثير من الضحايا ، وان يعود الى ديانته الأصلية الزرداشتية لتي تتحلى باسمى القيم والتي اهم شعارها او مبدأها ( الفكر الصالح والقول الصالح والعمل الصالح ) اليس هذا اجمل من اقتلوا واسلبوا وانهبوا واغزوا ، الزرداشتية ديانه قديمة سبقت جميع الديانات التي تسمى السماوية التي هي بعيدة عن السماء
7. الوطن هو المكان الذي نحبه
- GMT الخميس 08 مارس 2018 13:23
الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه. لا شك أن هذا الوطن لكل كوردي على أديم الأرض هو كوردستان”
8. الوطن هو المكان الذي نحبه
- GMT الخميس 08 مارس 2018 13:23
الوطن هو المكان الذي نحبه، فهو المكان الذي قد تغادره أقدامنا لكن قلوبنا تظل فيه. لا شك أن هذا الوطن لكل كوردي على أديم الأرض هو كوردستان”
9. الكرد لايريدون الشراكة م
⛹⛹⛹⛹⛹ - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:24
الكرد لايريدون الشراكة مع قوميات تلطخت اياديهم على مدى عقود او قرون بدماءهم وماتزال
10. الكرد لايريدون الشراكة
⛹⛹⛹⛹⛹ - GMT الخميس 08 مارس 2018 13:24
الكرد لايريدون الشراكة مع قوميات تلطخت اياديهم على مدى عقود او قرون بدمائهم وماتزال


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي