: آخر تحديث

رمال عفرين المتحركة!

كل الاحداث وتطوراتها تشير الى ان الانسحاب التكتيكي لقوات المقاومة الكوردستانية وجه ضربة موجعة للمخطط التركي والاجتياح العسكري غير المبرر وغير الأخلاقي والمتعارض مع القوانين الدولية لمنطقة عفرين الكوردستانية في الشمال السوري، هذا الاجتياح الذي كان يستهدف تدمير المنطقة والمدينة بالكامل وتنفيذ المجازر بحق المواطنين الكورد واجراء تغيير ديموغرافي واسع النطاق ولعل ابلغ دليل على هذا المخطط هو حملات النهب والسلب والسرقة والاعتداءات المتكررة على المواطنين المدنيين والتدمير المنظم للبنى التحتية لمدينة عفرين الذي لم يسلم منه حتى الرموز الثقافية والتماثيل. 

الانسحاب التكتيكي الذي (حافظ) قدر الإمكان على سلامة المدينة وفي تحجيم عدد ضحايا العدوان العنصري منح المزيد من الحرية لقوات المقاومة الكوردستانية في اختيار متى وأين تنفذ عملياتها ضد القواعد الثابتة والمتحركة لجيش الاحتلال العثماني ومن الان فصاعدا ستكون المبادرة بيد هذه القوات في الوقت الذي سينزف جيش الاحتلال باستمرار قاتل وهو يغوص عميقا في الرمال المتحركة لعفرين.

الأشهر القليلة القادمة ومع التغييرات الدراماتيكية للتحالفات والصفقات والمواقف ستثبت حقيقة ان تركيا باحتلالها مناطق عفرين وهجومها الحالي على بعض مناطق إقليم كوردستان وتهديداتها باجتياح بقية مناطق كوردستان الغربية سقطت في فخ الاستنزاف المؤلم والطويل الأمد وبداية العد التنازلي لنهايتها كلاعب إقليمي نتيجة السياسة العنصرية المتهورة واحلامها المريضة لإحياءالامبراطورية العثمانية الاخوانية الجديدة والسيطرة على العراق والسعودية ودول الخليج ومصر وربما شن حملة جديدة لاحتلال بودابست وفيينا.

استمرار تركيا في انتهاج هذه السياسة المعادية للشعب الكوردي واستغلال الأوضاع الشاذة التي تمر بها المنطقة للتوسع وفرض واقع جديد يرفضه المجتمع الدولي يعني بداية النهاية للنظام الحاكم خاصة مع تفاقم الصراع الداخلي وانعدام الحريات الأساسية وزج عشرات الألوف في السجون والمعتقلات وتردي الوضع الاقتصادي الذي يرزح تحت طائلة المديونية وتكاليف الحرب العدوانية ضد الشعب الكوردي بالإضافة لوجودها في محيط يرفض توجهاتها الاستعمارية كاليونان وقبرص وحتى الروس الأعداء التاريخيين وأخيرا موقفها المهزوز في حلف الناتو بسبب دورها الانتهازي والازمة الحالية مع الولايات المتحدة الامريكية التي تزداد تعقيدا.

تركيا بنظامها الحالي وطموحاتها غير المشروعة وتدخلها السافر العدواني في دول الجوار تتجه بسرعة نحو مصير مجهول ومن الممكن جدا ان تكون سوريا العقد القادم في المنطقة اذ على الباغي تدور الدوائر (يا أيها الناس انما بغيكم على أنفسكم).

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 32
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. هزيمة منكرة وليست
انسحاب تكتيكي - GMT الخميس 22 مارس 2018 08:54
الهزيمة المدوية تسمى انسحاب تكتيكي ! يبدو ان الاعلام العربي الحكومي. قد اصابكم بعدواه يا اخوتنا الأعزاء الكورد هههههه. على كل حال حدود وأمن تركيا خط احمربالنسبة لأي رئيس تركي و لا وجود لمشروع توسعي الا في اذهان الماركسيين الكورد المخبلين ، /دعكم من الانعزالية والشوفينية الكوردية الكذابة يا ماركسيين اي رئيس تركي ولو كان ملحد كافر كان سيفعل ما فعله اردغان مهددات الوجود الوطني داخل الدولة او على حددودها تقمعها الدولة بلا رحمة حتى اسإلوا صديقتكم وصديقة الانظمة العربية الديكتاتورية " اسرائيل " الكيان الصهيوني البغيض
2. هزيمة منكرة وليست
انسحاب تكتيكي - GMT الخميس 22 مارس 2018 08:54
الهزيمة المدوية تسمى انسحاب تكتيكي ! يبدو ان الاعلام العربي الحكومي. قد اصابكم بعدواه يا اخوتنا الأعزاء الكورد هههههه. على كل حال حدود وأمن تركيا خط احمربالنسبة لأي رئيس تركي و لا وجود لمشروع توسعي الا في اذهان الماركسيين الكورد المخبلين ، /دعكم من الانعزالية والشوفينية الكوردية الكذابة يا ماركسيين اي رئيس تركي ولو كان ملحد كافر كان سيفعل ما فعله اردغان مهددات الوجود الوطني داخل الدولة او على حددودها تقمعها الدولة بلا رحمة حتى اسإلوا صديقتكم وصديقة الانظمة العربية الديكتاتورية " اسرائيل " الكيان الصهيوني البغيض
3. ما في رحمة
احمد شاهين - GMT الخميس 22 مارس 2018 11:49
وبيقلك دم المسلم على المسلم حرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أشرحولنا اياها كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4. ما في رحمة
احمد شاهين - GMT الخميس 22 مارس 2018 11:49
وبيقلك دم المسلم على المسلم حرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أشرحولنا اياها كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5. مبروك عليكم النصر المنكر
الأكراد يستكردوننا - GMT الخميس 22 مارس 2018 11:52
هذا يؤكد أن الاكراد متخلفين عن العرب بنصف قرن ، لأن هذا الكلام يذكرنا عندما صحونا ذات يوم بعد حرب الأيام الستة في عام 67 والهزيمة الساحقة خسرنا فيها جيل كامل من خيرة شبابنا وأسلحتنا وعتادنا وأجمل بقاع أرضنا، ووجدنا أنفسنا بقدرة قادر نحتفل بالنصر العظيم على اسرائيل. لماذا؟ لأنها لم تحقق هدفها بالقضاء على حزبي البعث والاتحاد الاشتراكي.
6. مبروك عليكم النصر المنكر
الأكراد يستكردوننا - GMT الخميس 22 مارس 2018 11:52
هذا يؤكد أن الاكراد متخلفين عن العرب بنصف قرن ، لأن هذا الكلام يذكرنا عندما صحونا ذات يوم بعد حرب الأيام الستة في عام 67 والهزيمة الساحقة خسرنا فيها جيل كامل من خيرة شبابنا وأسلحتنا وعتادنا وأجمل بقاع أرضنا، ووجدنا أنفسنا بقدرة قادر نحتفل بالنصر العظيم على اسرائيل. لماذا؟ لأنها لم تحقق هدفها بالقضاء على حزبي البعث والاتحاد الاشتراكي.
7. اخوتنا الأكراد تخطفهم
عصابات ماركسية وعشائرية - GMT الخميس 22 مارس 2018 13:45
كل ما قيل عن من يظلمونا ويهمشون حقوقنا ويستغلون طيبتنا وما الى ذلك كلها صحيحة ولكن, نحن أكبر عدو لأنفسنا قبل غيرنا, أولا في كل ثورات الكورد كان هناك خيانة داخلية قبل تخلي الاصدقاء المزعومين عنا, ثانيا كل من قاد الكورد من العلمانيين لم يكن صادقا مع الشعب الكوردي,بل كان همه الاول عائلته وعشيرته وأقربائه ومصالح ومكاسب حزبية ,وخاصة بعد ثورات شيخ سعيد بيران وشيخ محمود الحفيد وقاضي محمد , كما رأينا كيف أصبح من لا حمار له مليارديرا بفضل نهب وسرقة أموال وثروات الشعب الكوردي في اقليم كوردستان,وهي نفسها عند العرب والعجم في بلدان العالم الثالث,عدا أن لهم دول وليس للكورد دولة و كيان, ثالثا بخصوص الكورد في كوردستان العراق,عندما انسحب صدام وترك ثلاثة محافظات كوردية ماذا حدث؟ قام المسؤولون الكبار بسرقة ونهب ما فوق الارض من معدات ثقيلة ومعامل ومتروكات الجيش العراقي من مدافع ودبابات وتم بيعها بالخردة الى ايران مقابل ثمن بخس,ولم يكتفوا بذلك,بل بدأواحربا داخلية طاحنة فيما بينهم للسيطرة على أكبر جزء ممكن من المدن والمناطق وجعلها تحت هيمنتهم,ولم يهدأ البال الا عندما تدخل الامريكان وأجبروهم على التصالح الشكلي بعدما جلبوا قوات عراقية التي كانوا يتهمونها بأبادة الكورد بالكيمياوي لدحر الطرف الآخر,ودخول قوات ايرانية وجلبها من الطرف الثاني ضد الطرف الاول,وكذلك دخول قوات تركية الى تلك المنطقة وتواجد قواعد لها الى اليوم ,وكذلك الهيمنة الاستخبارية لتلك الدول على كوردوستان العراق, رابعا قام جلال ومسعود بالهرولة الى بغداد بعد 2003 وأخذوا معهم آلاف من قوات مدربة لحماية مسؤولي الشيعة والسنة في بغداد,لأنهم كانوا جدد وليس لهم قوات خاصة ولا جيوش كما اليوم, فقاموا ببناء العراق الجديد وكتبوا الدستور العراقي الجديد,ولكن لأن هم قادة الكورد كان منصبا على الثروات والنفط والثراء الشخصي والعائلي,وتناسوا أن هناك شعبا ينتظر منهم ما يحلمون به منذ عقود, فنسوا كركوك وحتى المدن التي كان تحت هيمنتهم,وتوجه كل طاقتهم الى بغداد , وكتب أشياء في هذا الدستور ليس في صالح الشعب الكورديوكما نرى نتائجه اليوم ,الى أن دفعهم جشعهم وعطشهم لنهب ثروات تحت الارض المتمثلة بالنفط والخامات الاخرى, عندما أعلنوا أنهم سوف يبيعون النفط بأنفسهم وسوف يحصلون على أضعاف ما يحصلونه من بغداد, وسوف يفعلون كذا وكذا كما رأينا كيف آلت اليه الامور,ورجع
8. اخوتنا الأكراد تخطفهم
عصابات ماركسية وعشائرية - GMT الخميس 22 مارس 2018 13:45
كل ما قيل عن من يظلمونا ويهمشون حقوقنا ويستغلون طيبتنا وما الى ذلك كلها صحيحة ولكن, نحن أكبر عدو لأنفسنا قبل غيرنا, أولا في كل ثورات الكورد كان هناك خيانة داخلية قبل تخلي الاصدقاء المزعومين عنا, ثانيا كل من قاد الكورد من العلمانيين لم يكن صادقا مع الشعب الكوردي,بل كان همه الاول عائلته وعشيرته وأقربائه ومصالح ومكاسب حزبية ,وخاصة بعد ثورات شيخ سعيد بيران وشيخ محمود الحفيد وقاضي محمد , كما رأينا كيف أصبح من لا حمار له مليارديرا بفضل نهب وسرقة أموال وثروات الشعب الكوردي في اقليم كوردستان,وهي نفسها عند العرب والعجم في بلدان العالم الثالث,عدا أن لهم دول وليس للكورد دولة و كيان, ثالثا بخصوص الكورد في كوردستان العراق,عندما انسحب صدام وترك ثلاثة محافظات كوردية ماذا حدث؟ قام المسؤولون الكبار بسرقة ونهب ما فوق الارض من معدات ثقيلة ومعامل ومتروكات الجيش العراقي من مدافع ودبابات وتم بيعها بالخردة الى ايران مقابل ثمن بخس,ولم يكتفوا بذلك,بل بدأواحربا داخلية طاحنة فيما بينهم للسيطرة على أكبر جزء ممكن من المدن والمناطق وجعلها تحت هيمنتهم,ولم يهدأ البال الا عندما تدخل الامريكان وأجبروهم على التصالح الشكلي بعدما جلبوا قوات عراقية التي كانوا يتهمونها بأبادة الكورد بالكيمياوي لدحر الطرف الآخر,ودخول قوات ايرانية وجلبها من الطرف الثاني ضد الطرف الاول,وكذلك دخول قوات تركية الى تلك المنطقة وتواجد قواعد لها الى اليوم ,وكذلك الهيمنة الاستخبارية لتلك الدول على كوردوستان العراق, رابعا قام جلال ومسعود بالهرولة الى بغداد بعد 2003 وأخذوا معهم آلاف من قوات مدربة لحماية مسؤولي الشيعة والسنة في بغداد,لأنهم كانوا جدد وليس لهم قوات خاصة ولا جيوش كما اليوم, فقاموا ببناء العراق الجديد وكتبوا الدستور العراقي الجديد,ولكن لأن هم قادة الكورد كان منصبا على الثروات والنفط والثراء الشخصي والعائلي,وتناسوا أن هناك شعبا ينتظر منهم ما يحلمون به منذ عقود, فنسوا كركوك وحتى المدن التي كان تحت هيمنتهم,وتوجه كل طاقتهم الى بغداد , وكتب أشياء في هذا الدستور ليس في صالح الشعب الكورديوكما نرى نتائجه اليوم ,الى أن دفعهم جشعهم وعطشهم لنهب ثروات تحت الارض المتمثلة بالنفط والخامات الاخرى, عندما أعلنوا أنهم سوف يبيعون النفط بأنفسهم وسوف يحصلون على أضعاف ما يحصلونه من بغداد, وسوف يفعلون كذا وكذا كما رأينا كيف آلت اليه الامور,ورجع
9. استثناء من حكم عام
متابع - GMT الخميس 22 مارس 2018 13:51
هناك استثناء من الحكم العام .. فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء الى امر الله
10. استثناء من حكم عام
متابع - GMT الخميس 22 مارس 2018 13:51
هناك استثناء من الحكم العام .. فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء الى امر الله


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي