: آخر تحديث

الضفدع الايراني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

منذأن غطت عباءات آيات الله إيران کلها بحلکتها، وهم يرفعون عقيرتهم ليل نهار بشعارات معادية لأمريکا أو الشيطان الاکبر کما يصفونها في أدبياتهم ويعتبرونها عدوتهم اللدودة ويتوعدونها بالويل والثبور، وهذا الزعيق والزوبعة الفنجانية التي تروق کثيرا للمنبهرين والثملين بالافکار والرٶى الضالة المضلة لرجال الدين الحاکمين في طهران ويصدق بها بعض ممن يعتبرون أنفسهم في خانة اليسار، يبدو إنه قد جاء الوقت المناسب لکي يثبت تلاميذ آية الله الخميني مصداقيتهم بهذا الصدد، أو ليصمتوا الى الابد لو سمح الدهر لهم بالبقاء لإشعار آخر.

القادة الايرانيون الذي دأبوا خلال الاسابيع الاخيرة على تکرار تصريحات التهديد بإغلاق مضيق هرمز وضرب القواعد والقوات الامريکية المتمرکزة في المنطقة بصورة ملفتة للنظر، بادرت الولايات المتحدة الامريکية الى منحهم فرصة ذهبية بإرسالها مجموعة "يو إس إس أبراهام لينكولن"، وفرقة هجومية إلى "منطقة القيادة المركزية"، مع التأکيد من جانب واشنطن بأن ذلك بمثابة"رسالة واضحة لا لبس فيها إلى النظام الإيراني"، خصوصا وإن واشنطن قد جنبت آيات الله إرسال قطعهم الحربية قبالة الشواطئ الامريکية کما کانوا يهددون خلال الاسابيع المنصرمة، وهاهم جنود الشيطان الاکبر سيصلون بمواجهة شواطئهم في الخليج، فماذا ينتظرون؟ 

المثير للسخرية والتهکم، إن قادة جمهورية الخميني لم يکتفوا لوحدهم بتهديداتهم العنترية جدا ضد القواعد والقوات الامريکية في المنطقة بل إن أذرعهم في العراق ولبنان واليمن رددوا ذلك کفرقة أورکسترا وقد کان ادائهم والحق يقال ناجحا، وقد أزفتالآزفة ووفر لهم الشيطان الاکبر الفرصة المناسبة لکي يحققوا حلمهم وأمنيتهم ويجهزوا على عدوهم اللدود ويقضوا على أکبر قلعة للإستکبار العالمي کما يقولون خصوصا وإن مستشار الامن القومي الامريکي جون بولتن قد کان واضحا جدا عندما أکد في بيانه بأن "الولايات المتحدة لا تسعى إلى شن حرب مع النظام الإيراني، لكننا على استعداد تام للرد على أي هجوم، سواء بالوكالة أو من قبل الحرس الثوري أو القوات الإيرانية النظامية"، إذ أن کلمة"بالوکالة"تشمل أذرع آيات الله في بلدان المنطقة، وکأن لسان حال واشنطن يخاطب طهران وذيولها في المنطقة بالقول؛ نحن هنا فأين الذين أحرقوا الاجواء بتصريحاتهم النارية؟

40 عاما وجمهورية الخميني تنفخ بنفسها عبر الخطب الرنانة الطنانة وتٶکد بأنها قد صارت قوة عظمى کما يردد ذلك أتباعها ويتفاخرون به، ولاسيما بعد أن أکدوا بأنهم سيجعلون من البيت الابيض حسينية، وهاهي الفرصة المناسبة جدا خصوصا بعد أن ذهب الرئيس الامريکي ترامب أبعد مايکون في مواجهته ضد آيات الله وأکد قولا وفعلا مواقفه، فهل سينبري جيش العشرين مليون للأمريکيين أم سيثبتون إنهم ليسوا إلا کتلك الضفدعة التي نفخت نفسها لتصبح بحجم البقرة!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلكم ضفادع أمام القوة
فول على طول - GMT الأربعاء 08 مايو 2019 17:48
أمام القوة كلكم ضفادع ..انتم تستأسدون فقط على الأقليات وعلى الضعفاء وعلى المرأة ..لا تعرفون الا الغدر وقتل المدنيين المسالمين بعمليات أقل ما توصف أنها خسيسة وجبانة لأنكم ضفادع بالبفعل . لا تقدرون على مواجهة جيوش قوية أو جيوش نظامية فقط تفجرون أنفسكم وسط المدنيين بغدر لا يوصف .
2. للداعشي مردخاي فول الزهايمري
بسام عبدالله - GMT الخميس 09 مايو 2019 04:00
إذا كان الزمان زمان حمق فإن العقل حرمان وشؤم. تعرف حماقة الرجل في ثلاث: في كلامه في ما لا يُعنيه، وجوابه عما لا يُسال عنه، وتهوّره في الأمور. لماذا هذا الخطاب من الكراهية من هذا المدعو موردخاي فول الزهايمري؟ لماذا يحمل ما تعجز عنه جبال من كراهية للإسلام والمسلمين ورسوله الذي هو بالطبع المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica. ومنها حماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟ لماذا لا يتبع وصية ربه يسوع "أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ" (متى 5: 44)
3. الى اياة
فول على طول - GMT الجمعة 10 مايو 2019 20:01
متى تتوقف عن الشعوذات وعن الفهم بالمقلوب ؟ أنا أقرأ لكم واقعكم ...هل هذا كراهية منى ؟ هذة حقيقتكم وأنتم تخافون من معرفتها بالرغم من أنها معروفة للعالم كلة . نعم لقد ولى زمن السيف والقرطاس والقلم والخيل والبغال وأصبحت فى ذيل الأمم ولا تستطيعون مواجهة أحد مواجهه مباشرة وكل ما تفعلونة هو الغدر بانتحار أحدكم بحزامة الناسف وسط بشر مسالمين ..حتى أنكم تستعينون بالكفار لحمايتكم من اخوتكم فى الايمان لأنكم لا تستطيعون حماية أنفسكم ..يتبع
4. ليس حب أو كراهية بالنسبة لرسولكم محمد
فول على طول - GMT الجمعة 10 مايو 2019 20:17
السيد المسيح نهانا عن كراهية حتى الأعداء ... انتهى - أما أننى أحبة فيوجد سبب كبير لذلك وهو : عندما أقارن تعاليمة أتأكد تماما قيمة وسمو ورقى تعاليم السيد المسيح وأتعرف على الالة الحقيقى ...فهمت ؟ انتهى - أما أنة صنع حضارة وحمانا من الأخرين الخ الخ ..فهذة شعوذاتكم أنتم فقط والان لا تصلح حتى فى كتاتيبكم بعد الانترنت والميديا ..لقد افتضح كل شئ . لعلك تفهم ولا تكرر هذا السخف مرة أخرى


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي