: آخر تحديث

هدف ترامب أبعد من الانتقام العسكري

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إرتبطت الثورة الإيرانية ومنذ عودة الخميني من باريس بعد وعدة للفرنسيين بالعمل على ترسيخ الديمقراطية.. تركز الخطاب السياسي ومن خلال الوجدان الإيراني في معظم  المدن النائية عن مراكز صنع القرار  وفي الأطراف البعيدة  عن مراكز السياسية على الترويج للهوية الإسلامية والأطماع الغربية  في المنطقة .. في ذات الوقت الذي  كانت أطماع النظام نفسه تتصاعد مرتكزة على التساؤل الذي  تعمّق في وجدانة على مدى التاريخ .. كيف إنتصر العرب البرابرة على الحضارة الفارسية في معركة ذي قار؟

لم يفطن الغرب للتعمق في فهم عقل   القيادة  الإيرانية والمرتبطة إرتباطا كبيرا بعدم التبعية لأي دولة والإستقلال في القرار  السياسي والمساواة مع الدول العظمى  .. مترابطة   بأحلام وأطماع  سياسية في المنطقة ترتكز  إلى الأيدلوجية الدينية ونظام ثيوقراطي بحت ... الأمر الذي يرفضه الغرب كليا .. وترفضه دول الجوار؟ 

ولم يفطن النظام السياسي  الذي إعتبر أن تصدير ثورته ونشرها  في العالم واجبا شرعيا ..  إلى  التغييرات الإجتماعية  بفعل تغّير الواقع الإجتماعي .. لم يفطن إلى  الثورة التكنولوجية التي ربطت مشارق الأرض بمغاربها ؟؟  ستتحدى مثل هذا التكفير المُغلق ..  وإعتقد ولا زال بأن الهوية  الدينية ستغض نظر شعوب المنطقة وستُسد رمق  شعبة  المُجوّع ؟ 

ما يدور الآن على الساحة الدولية  بين الولايات المتحدة وإيران  أعمق وأخطر من كونه مجرد أزمة سياسية .. بل هو قرع طبول  حرب بين قوة عظمى  وأخرى قوة إقليمية  تهدد جيرانها وتُهدد السلم العالمي  ولا تملك مصداقية شعبية ..

قوة إقليمية لن تستطيع تحمل حرب,  خاصة في ظل إقتصاد يتهاوى وشعب يرفض النظام الحالي  بعد فشل حركة المجموعات  الإصلاحية الشبابيه من النجاح في الإنتخابات .. الحركة التي تكونت  من جامعيين  ومثقفين  قبل عشر سنوات  وحاولت إحداث تحول نوعي وصحي يحد من سيطرة المؤسسة الدينية  التي إستمرت لثلاثون عاما  (1979-2009 )  وبالتالي غضبها المكمون  لما تُمثله تلك السيطرة الدينية على الحياة المجتمعية .

أضف لذلك خوف كل جيران النظام من أطماعة وأملهم بسقوط هذا النظام .. حتى مع خطورة هذه الحرب التي قد يكون من الصعب السيطرة عليها وربما تطول دول  المنطقة .. وستُلقي بآثارها على الجميع ..

في بداية الأزمه .. حاول الإتحاد الأوروبي ومن ضمن دولة بريطانيا  ..  الوقوف على الحياد خوفا على مصالحه مع النظام الإيراني  .. والأهم تحذُرا من  تلميحات التهديد الإيراني  وتصريحات البعض من قيادية  بإطلاق أوسع  هجرة إلى أوروبا  من  ثلاثة ملايين  أفغاني متواجدين على أرضة .. وتخفيف الرقابة على تجارة المخدرات التي يعملون بها .. وهو الخطر الذي تعتبره أوروبا  أكثر أهمية من مدى الصواريخ البالستية  وإمكانية وصولها  لأراضيها  

الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران إبتدأت بعد وصول الرئيس الأميريكي ترامب للرئاسة .. والذي وبعس  أوباما رفض الإتفاق  الدولي حول برنامج إيران النووي  الذي توصل إلية الرئيس أوباما عام 2015 لإقتناعة المطلق بخطورة  وتحايل النظام الإيراني .. وعليه إنسحبت الولايات المتحدة عام 2018  من الإتفاق وضربت عرض الحائط  برغبة أوروبا  وتوقيعها علية .. وأعادت فرض عقوباتها الإقتصادية في ذات الوقت الذي كان النظام الإيراني  يُعوّل على المكاسب الإقتصادية التي سيُتيحها  الإتفاق .

تصاعد الأزمة حاليا وبعد إسقاط طهران للطائرة الأميركية   المُسيّرة  الخميس الماضي .. أسقط حياد  الدول الأوروبية.. و ظهر واضحا في إجابة وزير الخارجية الألماني  هيكو ماس حين أقر بعدم القدرة على إجتراح المعجزات ؟؟؟..  بعد أن ألقى وزير  الخارجية الإيراني جواد ظريف على عاتق أوروبا  مسؤوليتها في كسر العقوبات الأميركية  .. إضافة إلى زيارة وزير الدولة  البريطاني  أندرو موريسون  ومحادثاته مع المسؤوليين الإيرانيين  الذي بيّن قلق الحكومة البريطانيه من  الدور الذي تلعبة إيران في المنطقة  والخوف من تهديدها بالتوقف عن الإلتزام بالإتفاق النووي  في حال فشلت  الدول الأوروبية الموقعة عليه  في  إنقاذه  وحماية طهران من العقوبات الأميركية ؟؟؟

ليس هناك من شك بأن إيران تسعى للعب دور شرطي المنطقة .ولكن الخطر الدائم للنظام يتمثل في تجنيد  العناصر الإرهابية وتمويلها .. ومشروعه الذي قتل ودمر المواطنين في سوريا . ولبنان .. والعراق .. واليمن .. بمعنى تهديدة وخطره الدائم على كل المنطقة العربية ؟؟

حقيقة أن الرئيس الأميركي ترامب تراجع وفي اللحظة الأخيرة عن ضرب  النظام الإيراني .. ليس ضعفا ولا خوفا .. وإنما وربما لأنه لا يريد أن يدخل التاريخ كما دخل  سابقه الرئيس بوش في أسؤأ معركة عسكرية مع المنطقة في حربه على العراق .. ترامب ليس أكثر حكمة .. بل أشد مراسا على إفلاس المنطقة ... ومُقتنع  تماما بخطورة النظام الإيراني على المصالح الأميركية في المنطقة  التي يريد حلبها وتحجيمها ..  وسيعمل على فرض كل أشكال العقوبات الإقتصادية لقتل النظام نفسه وليس شعبه من خلال عملية إستنزاف لمواردة الإقتصادية وتأليب شعبه علي. 

لن يحتاج للإنتظار طويلا  للحصول على موافقة الكونجرس لقتال إيران عسكريا .. ولكنة لن يفعلها .. ليس خوفا من  قوة إيران العسكرية .. ولكن لأنه أكثر حرصا على أرواح مواطنية  وتكلفة هذه الخسارة العسكرية  .. النظام الإيراني لا يعبأ بأرواح مواطنية ولا مواطني الجوار . بينما تبقى ثروة الدول الغربية  في ديمقراطيتها وفي مواطنيها.

اللغة الديبلوماسية التي يستعملها ترامب حاليا ..  مثل أتطلع إلى اليوم الذي تُرفع فيه العقوبات عن إيران , وتصبح  أمة منتجة ومُزدهرة  مُجددا ... وشعار "دعنا نجعل إيران  عظيمه مجددا "" ليست سوى تموية ديبلوماسي  يوجهه للشعب الإيراني  ليُبين له أنه ليس سوى ضحية  سياسة النظام المستهترة  ويؤكد له بأن المقصود هو النظام وليس الشعب.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 17
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تقية النصارى ما تمشي على
ما تمشي على تقية الشيعة - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 08:04
ههههه هذه التقية الترامبية المسيحية ما تمشي على ملالي الشيعة الاثنا عشرية المجرمين فهم اهلها هههه
2. اَي حرب قادمة ستحرق شريط النفط
وستتولي عليه دولة الملالي الصفوية - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 10:56
يجب ان نبتعد عن الضغينة فشريط النفط سيحترق من الكويت الى الفجيرة ان قامت الحرب ، يجب على أنظمة الخليج العربي ان لا تسير في ركاب الصليبيين الامريكان واليهود ، وان تتعامل بعقلانية وذكاء في مواجهة التحديات ومهددات الوجود عليها ان تحسن الجوار ولا تسير في ركاب الصليبيين واليهود ، وان تمد يدها الى تركيا وباكستان وان تعمل على شراء او تغيير النظم في مصر التي ينكص الانقلابيون اليوم عن إسناد دول الخليج العربي بعد أطنان الرز فيما ما كما يسميه الانقلابي الذي ساندته قوى الشر الكنيسة والملاحدة بلحه مسافة السكة ..
3. لا تغرنكم مناوشات الصفوية والصليبية
هؤلاد دافنينو سوا كما يقول المثل - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 11:07
تاريخيا تواطؤ الصفويين الشيعة مع الصليبيين الغربيين معروف ، وكاد ان ينجح لولا الدولة العثمانية السنية العلية ، حاليا قام الصفويون بدورهم المطلوب غربيا في تدمير البلدان السنية في العراق وسوريا في قتل ملايين السُنة وتهجيرهم و تمددوا في اليمن مهددين جزيرة العرب ، بإسناد غربي صليبي ، للأسف اليوم عرب السُنة في الخليج يساهمون في تمدد المشروع الصفوي المهدد لعروشهم وعاشوا حتى رأوا الصليبي ترومب ينكص على عقبيه ازاء ايران الملالي فهل يتعظون ؟ التمدد الصفوي لن يرحم حتى ملاحدة وعلمانيين السُنة لانهم مسلمين وسنة ..
4. الى الشيخ ذكى وأمثالة
فول على طول - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 14:31
الصليبيون واليهود والكفار هم أسيادك وأسياد العالم ولو تخلوا عنكم لاصبحتم فى خبر كان ...أعتقد أن ترمب وامريكا يدركون ذلك جيدا وسوف يتركون منطقة الخليج بكاملها الى مصيرها المحتوم ...سوف تتقاتلون فيما بينكم حتى فناءكم وكما قال هتلر : أنا لا أحمل أى هموم من ناحية المسلمين فهم سوف يتخلصون من بعضهم بأيديهم . تأكد أن هذا سيحدث قريبا بعد أن يأس العالم من اصلاحكم وأدرك تمكاما أنة لا فائدة ترجى منكم أو فيكم .
5. التقية الحقيقية
فول على طول - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 14:33
أما التقية الحقيقية فهى من صميم عقيدتكم الغراء حيث الكذب المسموح بة وهو حلال وخاصة فى حالة الحرب كما جاء فى شريعتكم السمحاء ..هل حلال عليكم وحرام على الأخرين ؟ متى تفهم ؟ ثم هل تعرف من الذى سجد لأصنام قريش ولماذا ؟ وهل يعتبر تقية ونفاق أم ماذا ؟ ربنا يشفيكم .
6. يا ملالي طهران حلال عليكم شريط النفط
التهموه يقول الصليبي الافاق ترومب - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 16:19
‏مبدأ كارتر(١٩٨٩):"أي محاولة للسيطرة على منطقة الخليج العربي سوف يعتبر بانه اعتداء على المصالح الحيوية الأمريكية، وسيتم التصدي له بأي وسيلة ضرورية،بما في ذلك القوة العسكرية" ‏مبدأ ترامب(٢٠١٩):"لا حاجة لأمريكا لأن تكون في منطقة الخليج العربي وقد أصبحنا أكبر منتج للطاقة في العالم"
7. الذي يكفر أهل الكتاب ليس بمسلم يا مردخاي
بسام عبد الله - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 18:56
صبرا وميشيل كيلو، وقد خصهم القرآن بآيات مديح وأسماهم أهل الكتاب، وأنتم من يكفرهم وهم من يكفرونكم : ﴿وَقَالَتْ الْيَهُودُ لَيْسَتْ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتْ النَّصَارَى لَيْسَتْ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ﴾ بينما القرآن يقول أن بعضهم وليس كلهم كفار، (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَ‌ىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ‌ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُ‌هُمْ عِندَ رَ‌بِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ). أما أرثوذكس مصر فمشكلتهم بالتكفير مع قداسة بابا الفاتيكان والمطران جورج خضر والصهاينة لا داعي للحديث عنهم ورأيهم بالنصارى مكتوب بالتلمود.
8. تقية الخميني أرحم من عنصريتكم
بسام عبد الله - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 19:06
التقية يا مردخاي فول أرحم بمليون مرة من حقدكم وغدركم ، وحتى تقية الخميني الهندي الأصل والذي لم يحصل على لقب (آية الله) عن جدارة علمية وأستحقاق وأنما تزكية من بعض رجال الدين في إيران، وذلك لفل رقبته من حبل المشنقة بعد أن حُكم عليه بالأعدام من قبل الشاه. وهو أي الخميني قرين شنودة يا موردخاي فول الزهايمري، والخمينية ليست شريعة ولا علاقة لها بالإسلام وهي طقوس مجوسية وهندوسية وحسينيات معيبة وتجمعات دينية، تماما كما قال قداسة بابا الفاتيكان عن الأرثوذكسية بأنها تجمعات دينية وكنائس معيبة بوثيقته الشهيرة ولا علاقة لها بالديانة المسيحية وأبلغ وصف لهم هو الذي صدر عن المطران جورج خضر الذي قال : “إله العهد القديم إله جزار وأنا أكفر بهذا الإله الجزار” ولو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا إضطهدوا المسلمين وجاء هذا نتيجة لمعرفته الوثيقة بقيادات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كونه عضو في مجلس كنائس الشرق الأوسط ويعرف ما يدور بعقولهم تجاه الأغلبية المسلمة في مصر.
9. يجب ان تدرك النظم الخليجية
ان المتغطي باليهود والأمريكان عريان - GMT الإثنين 24 يونيو 2019 21:40
متى ستدرك النظم الخليجية ان المتغطي باليهود والأمريكان عريان ؟ وان هؤلاء سيبيعونهم علي أعدادءهم ذات لحظة ؟ وان التحالف الصليبي الصفوي قديم وشكل خطرا أكيداً على امة العرب والإسلام ، لولا وقوف دولة بني عثمان السنيةضدهما . اليوم مطلوب اعادة الحلف مع احفاد العثمانيين واستغلال وجود حزب العدالة والتنمية الاردوغاني السني في الحكم وتشكيل تحالف قوي مع قوى سنية في المنطقة مثل الباكستان واستعادة العراق وسوريا ولبنان واليمن من مخالب ملالي طهران ، هذا او ان الطوفان الشيعي الصفوي سيأكل دول الخليج والجزيرة العربية في قضمة واحدة..
10. الذي يكفر أهل الكتاب ليس بمسلم يا مردخاي
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 25 يونيو 2019 01:10
لا مشكلة للمسلمين مع اليهود والنصارى فهم مواطنون وأسياد في وطنهم ومنهم من وصل إلى أعلى المراتب ومنهم على سبيل المثال لا الحصر بطرس غالي ومجدي يعقوب ونجيب الريحاني وفارس الخوري وجورج صبرا وميشيل كيلو، وقد خصهم القرآن بآيات مديح وأسماهم أهل الكتاب، وأنتم من يكفرهم وهم من يكفرونكم : ﴿وَقَالَتْ الْيَهُودُ لَيْسَتْ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتْ النَّصَارَى لَيْسَتْ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ﴾ بينما القرآن يقول أن بعضهم وليس كلهم كفار، (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَ‌ىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ‌ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُ‌هُمْ عِندَ رَ‌بِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ). أما أرثوذكس مصر فمشكلتهم بالتكفير مع قداسة بابا الفاتيكان والمطران جورج خضر والصهاينة لا داعي للحديث عنهم ورأيهم بالنصارى مكتوب بالتلمود.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي