قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رئيس الوزراء اعطى موافقته على قصف منزل بالفلوجة
علاوي يهيء للتصالح مع الصدر ويامر باعادة اصدار صحيفته

أسامة مهدي من لندن: وافق رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي على اعادة اصدار جريدة "الحوزة" الناطقة بلسان رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، والتي اطلق ايقافها قبل اشهر شرارة المواجهات الدامية بين جيش المهدي التابع له والقوات الاميركية في النجف وكربلاء والكوفة والتي راح ضحيتها اكثر من الف من عناصره، في وقت ذكر ان قصف منزل في مدينة الفلوجة اليوم تم بموافقة الحكومة العراقية .

وابلغ مصدر في مكتب علاوي "ايلاف" اليوم ان رئيس الوزراء عبر عن رغبيته في "إعادة جريدة صدور الحوزة الغراء " وقال ان هذا ياتي تعبيرا عن إيمانه المطلق بحرية الصحافة وشدد على ان علاوي " متفائل من فسح المجال أمام كافة فـعاليات الشعب العراقي ومنها التيار الشعبي الذي تمثله الصحيفة للإسهام في إغناء المسيرة المباركة في الحرية والديمقراطية وتوفير الأمن والرخاء" في اشارة الى تيار الصدر الذي ستوجه له الدعوة هذا الاسبوع للمشاركة في المؤتمر الوطني الموسع الذي ينعقد اواخر الشهر الحالي بمشاركة الف شخصية عراقية لانتخاب مجلس وطني يضم مائة عضو للاشراف على عمل الحكومة الحالية ومراقبة تنفيذها لمهماتها .

ومن جهتها عبرت مصادر سياسية عراقية عن اعتقادها بان اعادة اصدار الجريد الاسبوعية هذه ياتي خطوة متقدمة من علاوي لانهاء جميع المشاكل العالقة مع الصدر وتياره وجيشه خاصة بعد المديح الذي كاله علاوي لهذا التيار ورغبته في مساهمته في العملية السياسية الجارية في البلاد حاليا. واشارت الى ان علاوي يرغب بتسوية المشاكل مع الصدر قبيل يامه بجولته العربية والاسيوية المقبلة الاسبوع الحالي موضحة ان الموافقة على صدور الصحيفة ياتي ضمن صفقة لانهاء الصراع العسكري بين تيار الصدر السلطات العراقيه وتحويله الى نشاط سياسي ضمن المؤسسات الديمقراطية وبينها الصحف والمؤتمرات السياسية .

وعلى صعيد اخر قالت مصادر مطلعة ان علاوي قد وافق على قصف الطائرات الاميركية لمنزل في مدينة الفلوجة قال الجيش الاميركي ان عناصر من اتباع الاردني الاصولي المتشدد ابو مصعب الزرقاوي كانوا موجودين فيه .

وقال طبيب في المستشفى الرئيسي بمدينة الفلوجة ان غارة جوية شنتها الطائرات الاميركية على منزل في المدينة في وقت مبكر من صباح اليوم الاحد أسفر عن مقتل 11 عراقيا. وأكد الجيش الامريكي شن غارات جوية على منازل في المدينة حيث قصفت القوات الاميركية عدة مرات مبان خلال الشهرين الماضيين بعد ورود معلومات بوجود عناصر مسلحة معادية فيها.