قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتونان إحتمال دخول عناصر من طالبان الى الحكومة الافغانية المقبلة ليس مستبعدا قائلةان quot;كل المسائل قد درستquot;.

واشنطن: أعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس ردا على سؤال حول إحتمال دخول عناصر من طالبان الى الحكومة الافغانية المقبلة ان هذا الاحتمال ليس مستبعدا مشيرة الى ان quot;كل المسائل قد درستquot;. وقالت لها احدى الصحافيات quot;البعض داخل الادارة يعتقد ان بامكان الولايات المتحدة ان تعمل في بعض الظروف مع بعض عناصر طالبان فهل انت موافقة على هذا الامر؟quot;

وردت كلينتون quot;نحن في صلب تحليل بالعمق لقناعاتنا حول افضل طريقة لتحقيق اهدافنا الاساسية المتعلقة بحماية بلدنا ومصالحنا واصدقائنا وحلفائنا من افة الارهابquot;. واضافت quot;لن احكم مسبقا الى اين سيقودنا هذا التحليلquot; مضيفة quot;الا للقول اننا ندرس جميع المسائل التي يمكن ان تطرح بما في ذلك المسألة التي طرحتيها من اجل تحديد افضل مقاربة يمكن ان يتبناها الرئيسquot; باراك اوباما. وكانت كلينتون تتحدث خلال لقاء مع الصحافيين بمشاركة نظيرها النيوزيلندي نوراي ماك كولي. واوضحت ان واشنطن quot;تراجع بالعمق كل ما تم فعله منذ ثماني سنواتquot; في افغانستان.

وقالت ايضا quot;نحن ملتزمون في جهد دولي مدني وعسكري ولكن اريد ان اكون متأكدة من ان كل ما قمنا به قد تقدم الى الحد الاقصى نحو الهدف الذي نتقاسمهquot;. وكان البيت الابيض قد اعتبر الخميس ان طالبان تشكل خطرا اقل قوة من القاعدة على الولايات المتحدة.