قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بحثت بعثة الامم المتحدة في العراق quot;يوناميquot; مع مسؤولي الهيئات الاعلامية العراقية سلوكيات تغطية الانتخابات العراقية العامة المقبلة والقيود التي تعترض هذه المهمة.

شعار بعثة يونامي في العراق

لندن: عقد بمقر الأمم المتحدة في بغداد اجتماع لمناقشة الأدوار الحيوية والتكاملية لكل من شبكة الإعلام العراقي وهيئة الإعلام والاتصالات والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات. وقد شارك في الاجتماع الذي حضره الممثل الخاص للأمين العام في العراق، آد ميلكيرت، رؤساء المؤسسات العراقية الثلاث الأساسية العاملة في مجال الإعلام ، في ما مثل شبكة الإعلام العراقي مديرها العام عبد الكريم السوداني كما مثل هيئة الإعلام والاتصالات مديرها التنفيذي الدكتور برهان شاوي ومثلت حمدية الحسيني المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وهذه المرة الأولى التي تجتمع فيها المؤسسات الثلاث برعاية الأمم المتحدة حيث اكد المشاركون الدور الحاسم الذي يلعبه الإعلام في تأكيد شرعية العملية الانتخابية. وقال ميلكيرت quot;إن الانتخابات ليست مرتبطة بالمؤسسات الرسمية أو القوانين فحسب وإنما بالسياق البناء والأجواء المنفتحة التي تجرى فيهاquot; . وأضاف quot;إن دور الإعلام هو دور أساسي في ضمان أبعاد حرة ونزيهة للانتخابات وإن هذا الاجتماع هو خطوة هامة لإيجاد أرضية عمل مشتركة للجميعquot;.

وقد تمت الدعوة إلى هذا الاجتماع مع اقتراب الانتخابات البرلمانية العراقية التي ستجرى في السادس عشر من كانون الثاني (يناير) المقبل لفهم القيود التي تواجهها هذه المؤسسات في ما يتعلق بتأدية دورها في العملية الانتخابية ولتحديد إمكانية الأمم المتحدة في تقديم الدعم.

واتفق المشاركون على تشكيل فريق عمل فني بدعم من الأمم المتحدة لتنظيم ورشة عمل وطنية حول قواعد سلوك هيئة الإعلام والاتصالات حول دور وسائل الإعلام أثناء الانتخابات ولمتابعة تعزيز العوامل المشتركة بين المؤسسات الثلاث.