قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: أعلنت مصادر ديبلوماسية واامنية متطابقة، ان ثلاثة سائحين اسبان خطفوا بعد ظهر الاحد في شمال موريتانيا، على الطريق الذي يربط نواديبو (اقصى الشرق) بنواكشوط. وقال مصدر ديبلوماسي اسباني في نواديبو لوكالة الأنباء الفرنسية من نواكشوط، ان quot;ثلاثة سائحين قد خطفوا بينهم امرأة. لقد كانوا على متن سيارة، وهي آخر سيارة في قافلة كانت متوجهة من نواديبو الى نواكشوطquot;.

واضاف المصدر ان اعضاء القافلة سلموا في منتصف النهار بلدة نواديبو مساعدة انسانية، وكانوا ينقلون هبات لتوزيعها في مختلف القرى على طريقهم. واكد مصدر امني quot;خطف السائحينquot;، مشيرا الى ان عملية الخطف حصلت في مكان يبعد 130 كلم عن نواديبو قرب قرية شيلمت لغتوتا. واوضح المصدر الامني نفسه ان quot;رجالا مسلحين يعتمرون عمامات على متن سيارة من نوع 4-4quot; قد خطفوا السائحين.

واشار المصدر الامني الى ان القوات المسلحة الموريتانية المتمركزة في المنطقة قد استنفرت وارسلت تعزيزات الى هناك، مؤكدا ان quot;من الصعب ان يتمكن الخاطفون من الافلاتquot;. وكان مصدر عسكري ذكر قبل ايام لوكالة فرانس برس ان الجيش الموريتاني انجز اعادة تنظيم وتعزيز قواعده في شمال البلاد لمواجهة التهديد الارهابي. وترمي هذه الخطوة الى تأمين سلامة السائحين وعمليات التنقيب عن النفط في حوض تواديني التي تجريها مجموعة توتال الفرنسية.

ويأتي خطف السائحين الغربيين في شمال غرب موريتانيا بعد اربعة ايام على خطف مواطن فرنسي ليل الاربعاء الخميس في شمال شرق مالي المجاور. وكان مصدر امني مالي اكد الجمعة ان الفرنسي الذي خطف في شمال شرق مالي محتجز في الصحراء لدى quot;اسلاميين مسلحينquot; ينتمون الى quot;الجناح المتشددquot; في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وقد خطف عدد كبير من الغربيين في الاشهر الاخيرة في الساحل ثم نقلوا الى شمال مالي وافرج عنهم بعد دفع فديات. لكن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي اعلن في حزيران/يونيو للمرة الاولى انه قتل رهينة غربية هو السائح البريطاني ادوين داير.