قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: ذكرت محطة quot;آج نيوزquot; التلفزيونية الباكستانية اليوم الثلاثاء ان قائد طالبان الباكستانية حكيم الله محسود قتل أيضاً بعد مقتل زعيم الجماعة بيت الله محسود.

ونقلت المحطة عن مصادر خاصة ان المقابلة التي أجرتها هيئة الإذاعة البريطانية quot;بي بي سيquot; مع حكيم الله محسود كانت في الواقع بصوت شقيقه.

وبحسب المصادر، فإن الدافع وراء إخفاء خبر مقتل حكيم الله محسود هو إنقاذ جماعة quot;تحريك طالبانquot; الباكستانية من النزاعات الداخلية.

وكانت quot;بي بي سيquot; بثت مقابلة قالت انها مع حكيم الله محسود الذي تحدث بلغة الأوردو وأكد مقتل بيت الله محسود في هجوم صاروخي بطائرة أميركية بدون طيار في أوائل شهر أغسطس/آب الماضي.

وأعلن مؤخراً ان حكيم الله محسود، وهو في أواخر العشرينيات من عمره، سيكون خلفية بيت الله محسود في أواخر شهر اغسطس/آب.

وكانت تقارير سابقة قد ذكرت انه خلال مجلس شورى لانتخاب خلف لبيت الله محسود في الثامن من أغسطس/آب وقع اشتباك مسلح بين جماعتين من quot;تحريك طالبانquot; أدت إلى مقتل مرشحين هما حكيم الله محسود وولي الرحمن.