قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبقى طرابلس لقب كأس لبنان لكرة القدم في منطقة الشمال بعدما توج بها للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على النجمة 2-1 في المباراة النهائية التي أجريت بينهما الثلاثاء على ملعب صيدا البلدي.
&
وضمن طرابلس المشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي الموسم المقبل، متوجاً موسمه المميز بقلب رسمي أول منذ انشائه عام 2005 بعد شراء رخصة أولمبيك بيروت ونقلها الى مدينة طرابلس عاصمة الشمال ليحمل اسمها.
&
وخلف طرابلس بذلك السلام زغرتا الذيتوج باللقب العام الماضي بعدما هزمه في النهائي بهدف، فيما خرج النجمة هذا الموسم خالي الوفاض بعدما فقد لقب الدوري للعهد وتكرست عقدته مع الكأس الغائبة عن خزائنه منذ عام 1998 بعدما أحرزها أعوام 1971 و1987 و1989 و1997 و1998.
&
غلب الحذر على مجريات الشوط الأول فكان النجمة مسيطرا ومستحوذا على الكرة بفضل الضغط في منطقة الوسط بوجود القائد عباس عطوي مع محمد شمص والثلاثي السريع السنغالي سي الشيخ وخالد تكه جي وحسن المحمد، بينما كانت خيارات المدرب الألماني ثيو بوكير غريبة في الناحية الدفاعية بالاعتماد على الشابين حسين منصور ومحمد قاسم كظهيرين بدلا من محمد حمود وشادي سكاف.
&
وكان لاعبو طرابلس الأفضل من ناحية التمركز وإقفال منطقتهم مع تضييق المساحات على مهاجمي الفريق النبيذي والاعتماد في الهجوم على الغاني مايكل كافوي هيلغبي مع خطة دفاعية اعتمدها المدرب الفلسطيني اسماعيل قرطام.
&
وسدد الغاني دوغلاس نكروما كرة بعيدة أنقذها حارس النجمة أحمد تكتوك قبل ان تخترق مرماه (8)، ورد حسن المحمد بتسديدة ضعيفة أمسكها الحارس الشمالي عبدو طافح (13)، ثم اشتد الضعط النجماوي وصدت عارضة مرمى طرابلس رأسية قاسم الزين (22)، فيما أخطر الفرص الطرابلسية للغاني مايكل كافوي هيلغبي من تسديدة خلفية من داخل منطقة الجزاء أنقذها الحارس تكتوك ببراعة (44).
&
وفي الشوط الثاني تواصلت السيطرة النجماوية إنما من دون فعالية، وفي غفلة من لاعبي الفريقين أطلق هيلغبي تسديدة صاروخية من حوالي أربعين مترا وجدت طريقها الى المقص الأيمن لمرمى تكتوك (59).
&
وضاعف النجمة ضغطه وسط تراجع الطرابلسيين الى منطقتهم وسدد تكه جي كرة قوية علت العارضة (64)، ثم أشرك مدرب النجمة الظهير محمد حمود بدلا من حسين منصور لزيادة القوة الهجومية.
&
وسدد تكه مرة أخرى كرة زاحفة أمسكها الحارس تكه جي (67)، وشدد النجمة ضغطه على منطقة طرابس وتصدى طافح لتسديدة محمد حمود (78)، &ومرت رأسية البديل محمود سبليني جانب القائم الأيسر (85).
&
وحسم البديل وليد فتوح اللقب لفريق عاصمة الشمال بعدما أضاف الهدف الثاني عندما استغل خطأ قاتلا من قاسم الزين فخطف الكرة وانفرد وسددها قوية من خارج المنطقة الى الزاوية اليمنى لمرمى تكتوك (89).
&
وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع قلص البديل سبليني النتيجة للنجمة برأسية مميزة الى يمين الحارس عبده طافح مستثمرا عرضية من حسن المحمد (5+90).