قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة البرازيل وكوستاريكا ضمن الجولة الثانية من منافسات كأس العالم، واقعة نادرة الحدوث، بارتداء "السيليساو" الطاقم الأزرق الكامل.

جهاد عمر_إيلاف: وعادت البرازيل الى السكة الصحيحة في كأس العالم 2018، بعد الفوز في الوقت الضائع بهدفين نظيفين على كوستاريكا وتعوض خيبة التعادل في الجولة الأولى.

وهذه المرة الأولى التي يرتدي فيها "السيليساو" القميص الأزرق منذ مونديال 1994، بينما لعب نجوم كوستاريكا بالقميص الأبيض.

وكان القميص الأبيض لمنتخب البرازيل هو الزي الأساسي ولعبوا فيه منذ عام 1930 وحتى عام 1950، لكن تم تغييره الى اللون الأصفر بعد خسارة نهائي مونديال 1950 امام الأوروغواي.

ويعود سبب تغير الزي الأساسي من الأبيض الى الأصفر إلى اعتبار معظم البرازيليون أن اللون الأبيض في قميص منتخب بلادهم بمثابة اللعنة التي لحقت بهم والسبب في خسارة نهائي 1950.

وقام الاتحاد البرازيلي بتنظيم مسابقة لتغيير لون قميص المنتخب واختيار لون آخر، ليقع اختيار المسؤولين البرازيليين على تصميم قدمه أحد الصحافيين الشباب، حيث ميز قميص المنتخب البرازيلي باللون الأصفر مع تداخل بدرجة أقل مع اللون الأزرق، وارقام خضراء ليصبح القميص الأكثر رواجاً في العالم.