قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تحول النجم الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش إلى مادة دسمة للسخرية والتهكم، بعد تأهل المنتخب السويدي إلى ربع نهائي مونديال روسيا.

وبلغ المنتخب السويدي الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ 24 عاما بفوزه على نظيره السويسري 1-صفر الثلاثاء في سان بطرسبورغ في الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا.

وهي المرة الاولى التي تبلغ فيها السويد ربع النهائي منذ 24 عاما وتحديدا منذ مونديال منذ 1994 في الولايات المتحدة عندما أنهت البطولة في المركز الثالث.

وسخر رواد مواقع التواصل من زلاتان ابراهيموفيتش، بعد تأهل السويد إلى ربع نهائي المونديال الروسي، وهو الإنجاز الذي فشل إبراهيموفيتش في تحقيقه في جميع مشاركاته مع منتخب بلاده في كأس العالم.

ويوصف البعض اللاعب الذي اعتزل اللعب دوليا في 2016 بالغرور، كما أنه سبق له أن خرج بتصريحات مثيرة للجدل الشهر الماضي حين أكد أنه أفضل من كل لاعبي المنتخب السويدي.

جدير بالذكر أن السويد ستتواجه في ربع النهائي السبت المقبل في سامارا مع إنكلترا الفائزة على كولومبيا بركلات الترجيح.