قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الإيطالي أنطونيو كونتي، المدرب السابق لفريق تشلسي الإنكليزي ومنتخب إيطاليا لكرة القدم، الخميس أنه يفتقد الملاعب ومستعد للعودة الى التدريب، لكنه شدد على أنه لم يتلق أي عرض في إيطاليا.

& وكان النادي اللندني قد أقال كونتي من منصبه في تموز/يوليو الماضي على رغم قيادته الى إحراز كأس أنكلترا (على حساب مانشستر يونايتد)، وعين بدلا منه مواطنه ماوريتسيو ساري المدرب السابق لنابولي.

وقال كونتي "أفتقد الملعب، لكني قررت أن أمضي عاما من الراحة. أنا هادئ جدا، بانتظار معرفة وجهتي الجديدة، ولا أعرف أين ستكون".

وأكد المدرب البالغ من العمر 49 عاما لشبكة "سكاي سبورتس إيطاليا" أنه لم يتلق أي عرض في بلاده، موضحا "أنا هنا في ميلانو لأنني جئت لمشاهدة مباراة أتالانتا ويوفنتوس في كأس إيطاليا" التي انتهت الأربعاء بفوز الأول 3-صفر وتجريد فريقه السابق من اللقب الذي احتكره في المواسم الأربعة السابقة.

ولا يستطيع كونتي الذي تبقى من عقده مع تشلسي عام واحد عندما تمت إقالته، تدريب أي فريق في أنكلترا قبل الصيف المقبل بموجب البند الجزائي الموجود في العقد مع النادي اللندني.

وكان تشلسي سقط برباعية نظيفة أمام بورنموث الأربعاء في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الممتاز. وردا على سؤال عن هذه النتيجة، سأل كونتي "هل حصل ذلك؟ لا اعرف. كنت اتابع مباراة اتالانتا ويوفنتوس"، معتبرا أنه "مهما يكن من أمر، تشلسي مسألة من الماضي بالنسبة إلي".

وأمضى لاعب الوسط الدولي السابق معظم مسيرته مع فريق "السيدة العجوز"، وساهم كلاعب في إحرازه 13 لقبا في مختلف المسابقات، وقاده كمدرب الى ثلاثة ألقاب متتالية في الدوري. وبعد عامين من الإشراف على منتخب بلاده، تولى كونتي في 2016 مهمة تدريب تشلسي، وقاده الى إحراز بطولة الدوري الممتاز في أول موسم معه.