قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير إعلامي لجوء المدرب الإسباني بيب غوارديولا إلى التعاقد مع المدافع البرازيلي المخضرم داني الفيس في صفقة انتقال حر ، وذلك بعد انقضاء عقده مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في شهر يونيو الماضي.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن غوارديولا يسعى إلى تعزيز الجهة اليمنى في تشكيلته من خلال التعاقد مع ظهير ايمن متمرس مثل داني ألفيس ، خاصة ان هذا المركز في مانشستر سيتي لا يزال يعاني الأمرين ، رغم ان النادي انفق نحو 130 مليون جنيه استرليني لتعزيز أظهرة الجنب بتعاقده مع الفرنسي بينجامين ميندي والإنكليزي كايل ووكر و البرازيلي دانييلو.

وبحسب المصادر، فإن هناك معطيات عديدة تعزز من إحتمالية تعاقد مانشستر سيتي مع داني ألفيس ، من أبرزها بأن الصفقة ستكون انتقالا حرا (مجاناً) على اعتبار ان اللاعب حر من أي التزام قانوني ، كما انه لن يطالب بمنحه راتباً اسبوعياً ضخماً ، بالإضافة إلى العلاقة الجيدة التي تربطه بالمدرب غوارديولا بعدما لعب تحت إشرافه لمدة أربعة اعوام ، خاصة ان الأخير كان وراء انتقاله من نادي إشبيلية إلى نادي برشلونة في صيف عام 2012 .

ويسعى المدافع البرازيلي الانتقال إلى فريق يضمن له التواجد ضمن التشكيلة الأساسية، مما يعزز من حظوظه في المشاركة مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أميركا المقرر إقامتها العام المقبل في الأرجنتين وكولومبيا ، وكذلك تمثيل بلاده في بطولة كأس العالم 2022 بقطر ، خاصة ان ألفيس اثبت بأنه لا يزال يتمتع بلياقة فنية عالية رغم بلوغه 36 عاماً من عمره ، وهو ما جعله يتألق في بطولة كوبا أميركا التي اختتمت مؤخراً بالبرازيل وحصل خلالها على أفضل لاعب في البطولة على حساب كبار الاسماء التي تواجدت هناك.

ويرجح ان يجد مانشستر سيتي منافسة شديدة من قبل مواطنيه أرسنال و توتنهام هوتسبير، اللذين يرغبان في التعاقد مع المدافع البرازيلي، خاصة ان الأول يريده ان يكون بديلاً للإسباني هيكتور بيليرين الذي تعرض لإصابة ستؤجل عودته للملاعب إلى ما بعد بداية الموسم الرياضي.

ولعب ألفيس في أوروبا لسنوات طويلة دافع خلالها عن ألوان نادي إشبيلية الإسباني مروراً بنادي برشلونة الإسباني ثم يوفنتوس الإيطالي ونهاية بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي ، حيث يمتلك رصيداً ضخماً من الألقاب و البطولات بلغ عددها 42 لقباً ، كان آخرها قيادته لمنتخب بلاده لإحرازه لقب "كوبا اميركا" .

يشار الى أن ألفيس قد أكد في تصريحات إعلامية رفضة فكرة اعتزال كرة القدم ، واستعداده للعب مع أي فريق رغم بلوغه 36 عاماً من عمره ، خاصة ان النجم البرازيلي يدرك بأن سوق الانتقالات تشح من اللاعبين المتميزين في مركز الظهير الأيمن ، وهو ما يجعله مطلوباً في سوق الانتقالات من طرف اقوى الأندية ليحصل على فرصة جديدة لخوض غمار مسابقة دوري أبطال أوروبا .