قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أحرز الإسباني كارلوس ساينز (ميني) الجمعة لقب النسخة الثانية والأربعين من رالي دكار الصحراوي التي اقيمت في السعودية للمرة الأولى، وذلك في ختام المرحلة الثانية عشرة الأخيرة بين حرض والقدية.

وهي المرة الثالثة التي يتوج فيها ساينز بلقب رالي دكار في مسيرته الاحترافية بعد عامي 2010 و2018، وتفوق بفارق ست دقائق و21 ثانية على بطل النسخة الماضية القطري ناصر العطية (تويوتا)، وتسع دقائق و58 ثانية على الفرنسي ستيفان بيترهانسل (ميني).

وفرض ساينز سيطرته على النسخة الحالية اعتبارا من المرحلة الثالثة حيث انتزع الصدارة وتشبث بها حتى المرحلة الأخيرة محرزا المركز الأول في اربع مراحل لينهي المسافة الإجمالية للرالي والتي بلغت 7800 كلم في الريادة.

واستفاد ساينز من أخطاء الملاحة لمطارده المباشر العطية الذي قلص الفارق بينهما إلى 24 ثانية قبل ثلاث مراحل من النهاية، لينتزع المركز الأول للمرة الثالثة في مسيرته الاحترافية.

وكان الرالي في بدايته عبارة عن تنافس بين العاصمتين الفرنسية والسنغالية، ليتم بعدها نقله إلى أميركا الجنوبية نظراً لتردي الأوضاع الأمنية في إفريقيا، ليأتي الدور الآن على شبه الجزيرة العربية التي ستستضيفه في السنوات الأربع المقبلة.

- أول بطل أميركي -

وفي فئة الدراجات، حسم سائق هوندا ريكي برابيك اللقب وبات أول أميركي يتوج في الرالي الصحراوي الشهير.

وحل برابيك ثانيا في المرحلة الخاصة بالسرعة الجمعة خلف زميله في الفريق التشيلي خوسيه إنياسيو كورنيخو لينهي الرالي في صدارة الترتيب العام بفارق 16 دقيقة و26 ثانية أمام التشيلي بابلو كوينتانيا (هوسكفارنا) والأسترالي توبي برايس (كاي تي إم) بطل النسخة الأخيرة.

وعلى غرار ساينز في فئة السيارات، قبض برابيك على صدارة الرالي منذ إحرازه المركز الأول في المرحلة الثالثة ولم يتخل عنها حتى المرحلة الأخيرة.