قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: لا يبدو أن الرقم القياسي لإصابات فيروس كورونا المستجد الذي سُجل في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم خلال الاسبوع المنصرم سيؤثر على المنافسات، بعدما أكدت الرابطة على استمرار الموسم كما هو مخطط.

وأعلنت رابطة الدوري الممتاز الثلاثاء عن تسجيل 40 اصابة بكوفيد-19 في صفوف اللاعبين وأفراد من طواقم الاندية خلال الاسبوع المنصرم.

ويشكل هذا العدد اكثر من ضعف الرقم القياسي السابق الذي بلغ 18 اصابة الاسبوع الفائت ويأتي تزامنًا مع دخول بريطانيا إغلاقًا تامًا للبلاد للحد من تفشي كوفيد-19.

وألغيت ثلاث مباريات الاسبوع الفائت بسبب اصابات في صفوف كل من مانشستر سيتي وفولهام.

الا ان الحكومة البريطانية أعطت الضوء الاخضر للرياضات النخبة لإكمال المنافسات على الرغم من القيود المشددة.

واعتمدت الرابطة مجددًا قرار إجراء فحوصات الكشف عن كوفيد-19 مرتين أسبوعيًا كما حصل في "مشروع الاستئناف" (بروجيكت ريستارت) لاستكمال الموسم الفائت بعد توقف قسري دام ثلاثة اشهر، وذلك بعدما اعتُمد قرار إجراء الفحوصات مرة واحدة أسبوعيًا في مطلع الموسم الحالي.

وفي الجولة الاولى من الفحوصات الاسبوع الفائت، تم اكتشاف 28 اصابة من اصل 1311 فحصًا، اضافة الى 12 حالة ايجابية من 984 فحصًا في الجولة الثانية.

وعلى الرغم من تأجيل بعض المباريات وارتفاع عدد الاصابات وبعض الاصوات المطالبة بتوقف قسري للحد من تفشي الوباء، الا ان الرابطة أصرّت على أن الموسم يمكن أن يُستكمل كما هو مخطط.

وقالت في بيان الثلاثاء "مع انخفاض عدد الاختبارات الإيجابية في الغالبية الكبرى من الأندية، لا تزال رابطة الدوري تثق في بروتوكولاتها الخاصة بكوفيد-19، المدعومة بالكامل من الحكومة، لإقامة المباريات كما هو مقرر".

ولا يترك جدول المباريات المزدحم في الدوري وكأسي انكلترا والرابطة والمسابقات الأوروبية التي يتعين ان تنتهي قبل انطلاق كأس أوروبا 2020 التي ارجئت من الصيف الماضي الى المقبل بسبب الجائحة والتي تبدأ في 11 حزيران/يونيو المقبل، مجالًا كبيرًا للتعديل في جدول المباريات.

وانتهك بعض اللاعبين القيود الخاصة بفيروس كورونا، إذ أدان توتنهام خرق لاعبيه الارجنتينيين إريك لاميلا وجيوفاني لو سيلسو والاسباني سيرخيو ريغيلون البروتوكولات الصحية.

وتم تصوير اللاعبين الثلاثة في تجمع خلال فترة عيد الميلاد. وكان لاعب وست هام يونايتد الارجنتيني الاخر مانويل لانسيني حاضرا أيضا في الحفل، في خرق للإرشادات الحكومية المنصوص عليها في 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي والتي لا تسمح للذين يعيشون في مناطق المستوى الرابع من الخطورة، ومنها لندن، بالاختلاط مع أي شخص خارج منزلهم في فترة عيد الميلاد.

كما فتح مانشستر سيتي تحقيقًا بحق لاعبيه الفرنسي بنجامان ميندي الذي اعترف بخرق البروتوكول بإقامته حفلًا خلال ليلة رأس السنة.

- تشديد العقوبات بحق اللاعبين-

وتواجد ريغيلون وميندي على دكة البدلاء خلال مبارتي فريقيهما في الدوري نهاية الاسبوع الفائت، وسط ارتفاع الاصوات المطالبة بتشديد العقوبات على اللاعبين الذين يضعون مستقبل الموسم في خطر بسبب خرقهم القوانين.

وقال المدير التنفيذي لأستون فيلا كريستيان بورسلو "هناك لحظات يبتعد فيها الشباب عن القواعد، وسواء كنت والدًا أو مديرًا تنفيذيًا لنادي كرة قدم، فهذا هو الوقت الذي يتعين عليك أن تكون صارمًا للغاية وأن تذكّر الناس بمسؤولياتهم".

على الرغم من اصابة خمسة لاعبين في سيتي بكوفيد-19، اربعة منهم من الاساسيين غابوا عن الفوز 3-1 الأحد على تشلسي، دعا المدرب الاسباني بيب غوارديولا إلى مزيد من التفهم تجاه اللاعبين.

وقال "سيكون من الأفضل، قبل أن نحكم على الآخرين، أن نحكم على أنفسنا. أنا لا أبرر ذلك، لقد خرق (ميندي) القواعد. لكن لا تعطوا دروسًا كثيرة للآخرين".

يحل سيتي على الجار والغريم يونايتد الاربعاء في نصف نهائي كأس الرابطة حيث يأمل المدرب النروجي لاصحاب الارض اولي غونار سولسكاير ان تقدم كرة القدم متعة للناس في منازلهم.

وقال في هذا الصدد "نحن محظوظون بلعب كرة القدم وفق البروتوكولات التي نعمل بموجبها. أعتقد أنه ذهنيًا، بالنسبة للكثيرين، ستكون فرصة لمشاهدة المباريات الآن، خاصة عندما نكون في حالة إغلاق شامل مرة أخرى".

وأردف لاعب الشياطين الحمر السابق "نأمل أن نتمكن من الاستمرار، لكننا نعلم أنه يتعين علينا العمل بجد للالتزام بالقواعد والإرشادات".

مواضيع قد تهمك :