قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن : أعلن السويسري روجيه فيدرر المصنف أول عالميا سابقا وتاسعا حاليا انسحابه من دورتي تورونتو الكندية وسينسيناتي الأميركية ليثير الشكوك حول مشاركته في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب فلاشينغ ميدوز، بعد أسبوعين.

وكان فيدرر، المتوج بـ20 لقبا كبيرا، خرج من ربع نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة الغراند سلام، وانسحب من دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو بسبب إصابة في الركبة.

ويعود التتويج الأخير لفيدرر في البطولات الأربع الكبرى إلى أستراليا المفتوحة عام 2018.

وتبدأ دورة تورونتو الاثنين المقبل، على أن تقام دورة سينسيناتي بعدها بأسبوع أي في 16 آب/اغسطس الحالي، قبل أسبوعين من بدء فلاشينغ ميدوز.

ولم يلعب فيدرر في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة منذ وصوله إلى ربع نهائي عام 2019، وغاب عن نسخة العام الماضي.

وكان ملعب آرثر آش مسرحا لخمسة ألقاب متتالية في فلاسينغ ميدوز بالنسبة للسويسري من عام 2004 حتى عام 2008. بلغ النهائي في العام التالي وخسر أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو بعد خمس مجموعات.

وصل فيدرر إلى النهائي مرة واحدة فقط منذ ذلك الحين، وخسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش عام 2015.

وخضع فيدرر الذي خاض ثلاث دورات وبطولتين كبيرتين (خرج من ربع نهائي رولان غاروس) هذا العام، لعمليتين جراحيتين في الركبة اليمنى في عام 2020 بعد بطولة أستراليا المفتوحة قبل أن يعود إلى الملاعب في آذار/مارس الماضي من خلال المشاركة في دورة الدوحة.

ويتقاسم فيدرر الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى مع الإسباني رافايل نادال وديوكوفيتش الذي سيسعى في نسخة هذا العام إلى اللقب لتحقيق الغراند سلام (الفوز بالالقاب الاربعة في عام واحد) وتكرار إنجاز الاسترالي رود لايفر في عام 1969.

ويملك فيدرر لقبين في تورونتو وسبعة ألقاب قياسية في سينسيناتي.