قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أفادت ناسا أنه تم اكتشاف قمر صغير رابع يدور حول الكوكب القزم البعيد quot;بلوتوquot;.

وفقًا لصحيفة التلغراف، اكتشف علماء الفلك القمر المسمى مؤقتًا بـ P4 بينما كانوا يبحثون عن حلقات حول بلوتو عند طرف النظام الشمسي بواسطة منظار هابل.

والقمر المكتشف هو أصغر قمر بين الأقمار الأربعة التي تدور حول بلوتو علماً أن قطر القمر يتراوح بين 8 و12 ميلاً. وتجدر الإشارة إلى أن قطر أكبر قمر Charon يدور حول بلوتو يبلغ 648 ميلاً ويتراوح قطر الأقمار المتبقية Nix و Hydra بين 20 و70 ميلاً. وقد تم العثور على P4 وهو يدور بين نيكس وهايدرا اللذين اكتشفهما منظار هابل في العام 2005 . واكتشف شارون في العام 1978.

وعلى الرغم من أن القمر الرابع يتمتع بحجم صغير إلا أنه ليس أصغر قمر في النظام الشمسي، إذ إن القمرين J9 و J12 اللذين يدوران حول المشتري لا يتعدى قطرهما الميل الواحد.

ويلفت قائد برنامج مراقبة هابل Mark Showalter إلى ان الاكتشاف كان مميزاً ذلك أنهم تمكنوا من رصد قمر صغير بهذا الوضوح عن بعد مسافة 3 مليار ميل. وتمت رؤية P4 أولاً في صورة التقطها هابل في 28 يونيو- حزيران وتم التأكد منها في صور هابل الملتقطة في 3 و18 يوليو- تموز.

وهذه الملاحظة هي جزء من مشروعٍ جارٍ لدعم مهمة ناسا quot;الأفق الجديدquot; New Horizon's mission الذي من المتوقع أن ينجز مواجهة قريبة مع بلوتو عام 2015.

ولطالما كان بلوتو الكوكب التاسع في النظام الشمسي علماً أن قطره يبلغ 1430 ميلاً ويعاد حجمه ثلثي حجم القمر الذي يدور حول الأرض.

تقليدياً، فإن الأجسام الجديدة في النظام الشمسي يطلق عليها أسماءً تتعلق بالميثولوجيا الإغريقية والرومانية. وقد سمي بلوتو على اسم إله quot;الجحيمquot; الروماني. وشارون سمي نسبة لشخصية من الجحيم التي تحمل أرواح الموتى عبر نهر ستيكس، وهو النهر الذي يفصل بين الحياة والموت.

ويجري الظن أن الأقمار الأربعة تشكلت لدى اصطدام بلوتو بجسم آخر بحجم كوكب. ويرجح أن يكون قمر الأرض قد تشكل بالطريقة نفسها.

ويذكر أن جو بلوتو مؤلف من النيتروجين والميثان ومن غازات أخرى وجوّه حساس للتغيرات في الحرارة. ومنذ العام 1989 ما انفك الكوكب يبتعد رويدًا رويدًا عن الشمس بحسب ما جاء على لسان علماء الفلك في مختبر Lowell Observatory الذين يراقبون الظاهرة.