قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يحاول الفنان الشاب، رامي صبري، الصلح بين الفنانة أصالة ونقيب الموسيقيين منير الوسيمي لإلغاء قرار منعها من الغناء في مصر.


القاهرة: بعد ظهورها في برنامج quot;العاشرة مساءًquot; مع الإعلاميَّة، منى الشاذلي، قبل أيَّام، أصبحت الفنانة السوريَّة، أصالة نصري، تحظى بدعمٍ كبيرٍ من أصدقائها ومحبيها في الوسط الفني، الذين يحاولون الصلح بينها وبين نقابة الموسيقيين، وبينها وبين الموسيقار حلمي بكر .

ودخل الفنان الشاب، رامي صبري، والمتعاقد مع المنتج، طارق العريان، زوج أصالة في محاولات من أجل الصلح بين أصالة ونقيب الموسيقيين منير الوسيمي، في محاولةٍ منه لإنهاء الموقف مع النقابة، كما يحاول أيضًا إتمام الصلح بين أصالة وشيرين عبد الوهاب مستغلاً صداقته بكلتيهما، إلاَّ أنَّ سفر شيرين للخارج أجَّل الموضوع حتَّى عودتها.

من جهته، رفض الموسيقار حلمي بكر في إفادة لـquot;إيلافquot; قبوله أي محاولات للصلح بينه وبين أصالة، مؤكِّدًا أنَّها عندما أخطأت في حقِّه لجأ إلى نقابة الموسيقيين الَّتي ينتمي إليها لتأخذ له حقَّه، ولتكون هي الحكم في النزاع الدائر بينهما.

وحول قرار منعها من الغناء في مصر، أكَّد بكر أنَّ أصالة أخطأت في حقِّه وحق النقابة، مشيرًا إلى أنَّ النقابة اتخذت هذا القرار عندما لم تحترمها أصالة وتستجب إلى الإستدعاءات الَّتي وجهتها لها من أجل المثول للتحقيق لاستيضاح حقيقة الأمر.