قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأت الفنانة المصريَّةالشَّابَّة، نهاد السباعي، أنَّها لا تزال في البداية، لذا لا تجد مانع من البحث عن الدور الجيِّد.


القاهرة: قالت الممثلة المصريَّة الشَّابَّة، ناهد السباعي، أنَّ ترشيحها للمشاركة في فيلم quot;678quot; جاء بعدما علمت أنَّ السيناريست، محمد دياب، يعتزم خوض أولى تجاربه الإخراجيَّة من خلال الفيلم، حيث ذهبت إليه وقابلته، وبعد أنّْ تمَّ اختبارها، رشَّحها لإحدى الأدوار الرئيسيَّة في الفيلم، لافتةً إلى أنَّ ذهابها له كان نظرًا لإعجابها بأفلامه.

وأوضحت في تصريحات خاصَّة لـquot;إيلافquot; أنَّها لا تجد حرجًا في البحث عن الدور الجيِّد، مشيرةً إلى أنَّها تعتبر نفسها لا تزال في بدايتها، لذا تذهب إلى الإختبارات الَّتي يقيمها المخرجون لإختيار الممثلين المشاركين في أعمالهم الجديدة.

ولفتت إلى أنَّ تصوير الفيلم ساده جوٌّ وديٌّ للغاية بين الفنانين المشاركين، ولم تحدث بينهم أيَّة خلافات كما تردَّد، مرجعةً ذلك إلى طبيعة الفيلم الَّتي تعتمد على البطولة الجماعيَّة وليس النجم الأوحد، فضلاً عن حماسة المخرج، محمد دياب، وكافة المشاركين في العمل لإخراجه بأفضل صورة.

وأوضحت أنَّها لم تهتم بما نشر عن الفيلم وإمتلائه بمشاهد التحرش، مشيدةً بردود الفعل الإيجابيَّة بعد عرض الفيلم، معتبرةً أنَّ الحديث عن الفيلم قبل عرضه لا قيمة له، لأنَّه حكمًا صادرًا من دون مشاهدة العمل كاملاً.

وأكَّدت أنَّ الفيلم طرح مشكلة التَّحرش الَّتي أصبحت محل اهتمام وسائل الإعلام والمجتمع كافةً، ليس في مصر فقط وإنَّما في عددٍ كبيرٍ منالبلاد العربيَّة أيضًا، مشدِّدةً على أنَّ السينما يجب أنّْ تناقش قضايا المجتمع الذي تنتمي إليه وأنّْ تطرحها بصراحةٍ.