قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: في إطار متابعة إيلاف للصراع الدائر بين الملحن والمغني المصري عمرو مصطفى وعدد من شركات الإنتاج العربية للحفاظ على حقوقه كملحن، ولتغيير أسلوب تعاطي هذه الشركات مع المبدعين في مجال الموسيقى من ملحنين، وشعراء، وموزعين، صرح مصطفى لإيلاف عن نيته إعادة نشر جميع الحانه التي قدمها لأهم نجوم العالم العربي خلال مسيرته الفنية كملحن منذ البدايات وحتى يومنا هذا.
وبرر ذلك بأنه يحافظ على هذا التراث الغنائي من نسبه لأي جهات أخرى، كما حصل مع بعض الحانه،ولأن هذه الجهات قد قامت ببيع المحتوى لشركات أجنبيه ليست مصرية، و لأنه لم يتحصل على أي من الايرادات الحقيقية لهذه الأغاني النابعة من الاداء العلني، ولتفريط هذه الشركات بحقوقه لصالح شركات أجنبية دون العودة اليه، ولأنه فوجيء بوصول حقوق بعض أغانيه الى شركات إسرائيلية دون علمه.
وأضاف: بما أن هذه الشركات لم تعترف بالقوانين، ولم تطبقها كما يجب، قررت إعادة تقديم جميع هذه الألحان بصوتي حفاظاً على تراث بلدي الغنائي المعاصر، وبعد موافقة أغلب الشعراء الذين كتبوا هذه الإغاني بإعطائي تصاريح لغنائها، ومن لم يفعل خوفاً أو مجاملة لفنان ما أو شركة إنتاج، سأقوم بتغيير الكلمات فوراً طبقا لقانون حق المؤلف رقم 82 لسنة 2002.
وأكد مصطفى لإيلاف بأنه سيوجه قريباً عبر محاميه خطاباً رسمياً يطالب فيه شركات الإنتاج بتقديم كشف حساب عن أرباحه المستحقة له عن جميع أعماله التي تم إستغلالها من قبل هذه الشركات في أية صفقات درت عليها أرباحاً، ولم تصله منها حصته المنصوص عليها في القانون.
وختم حديثه بالقول: وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء