قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض:كثيرًا ما أثارت الجدل حولها وفجرت المفاجآت الإعلامية وحققت ما تريده من نجاح وتميز منذ انطلاقها في الدراما الكويتية مع بداية التسعينيات بأدوارها الهادفة التي تهم المرأة في مجتمع يتطلع إلى كل ما هو أفضل.. الفنانة الاماراتية بدرية أحمد في تصريحات خاصة لـquot;إيلافquot; اثناء تواجدها في العاصمة السعودية الرياض دافعت عن الأعمال التي قدمتها على مدار مشوارها الفني مهاجمة كل من انتقدها خاصة الفنانات معللة ذلك بالغيرة الفنية وموضحة أنهن لجأن إلى نفس نوعية الأدوار التي قامت بها بعد نجاحها..

كما رفضت رسم حدود معينة للدراما لا ينبغي أن يتخطاها أحد قائلة: quot;يوجد فرق كبير بين الوقاحة والجرأة الفنية في تناول قضايا المجتمع وخاصة القضايا التي تتعلق بالمرأةquot; مشيرة إلى أنها فخورة بما قدمته من أدوار تعالج وتطرح قضايا المرأة على المجتمع..

وعن جديدها أكدت أن دورها في المسلسل السعودي quot;الخادمةquot; سيكون مفاجأة للجمهور ولا تستطيع الكشف عن تفاصيله موضحة أنه دور يتميز بالقوة المؤثرة في الأحداث الدرامية بالعمل معتبرة إياه إضافة جديدة وكبيرة لمشوارها الفني..

وكشفت أنها تشارك في مسلسل آخر بعنوان quot;من عيونيquot; في عدد من حلقاته كضيفة شرف مع الفنان حسن عسيري وحبيب الحبيب ولكنها تظهر في دور كوميدي مختلف عن دورها في quot;الخادمةquot; موضحة أنها لا ترى مشكلة في اشتراكها في عملين إذا كانت الشخصيتين مختلفتين تمامًا..

وحول ابتعادها عن الدراما الكويتية أوضحت أن ظروفها الأسرية هي السبب الوحيد في ذلك مضيفة أنها وجدت عددًا من العروض المناسبة لظروفها في المسلسلات الإماراتية والبحرينية والسعودية..

وأضافت أنها لم تنس انطلاقتها من الدراما الكويتية ولذلك ستعود إليها ولكن كمنتجة من خلال مسلسلين أحدهما من تأليف محمد النشمي ولم يتم اختيار الفنانين المشاركين فيه إلا بعد الانتهاء من كتابته والآخر لفيصل العنزي وينتمي إلى الأعمال الاجتماعية الكوميدية.