قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكَّد الممثل، مات ديمون، أنَّه يرفض كل وسائل تعذيب الحيوان، ومن بينها رياضة quot;مصارعة الثيرانquot;، وذلك من خلال خطاب أرسله إلى جمعيَّة quot;PETAquot;، للردِّ على اتهامات القائمين عليها له بتشجيعه لتلك الممارسات، بظهوره في إحدى حلبات مصارعة الثيران في المكسيك.


مكسيكو سيتي: كونه معروفًا بحرصه على الرفق بالحيوان، أدى ظهور الممثل، مات ديمون، في إحدى حلبات مصارعة الثيران الأحد الماضي في المكسيك، إلى استنكار عدد من المنظمات المعنية بحماية الحيوانات، ومن بينها جمعيةquot;PETAquot; التي تدين تلك الرياضة الوحشية، وتدعو الى توقفها.

nbsp;لكن من جانبه، أوضح مات ديمون أن حضوره لمصارعة الثيران في المكسيك، لم يتعد كونه زيارة استكشافية لتلك الرياضة في إطار جولته السياحية في ذلك البلد، علمًا أن ديمون أرسل خطابًا إلى نائب رئيس جمعية quot;PETAquot;، شدد من خلاله على موقفه المناهض لرياضة مصارعة الثيران.

وفي سياق متصل، علق ناشط في مجال الرفق بالحيوان على حضور مات ديمون لمصارعة الثيران بالمكسيك قائلاً: quot;لا يعقل أن يكون مجرد ظهور مات ديمون في حلبة مصارعة الثيران إدانة له، فوفقًا لديمون هو ذهب لمشاهدة تلك الرياضة ليتأكد شخصيًا من حجم المعاناة التي تلحق بذلك الحيوان، كي يقتنعnbsp; أكثر بقضيته ويستمر في الدفاع عن الحيوانات ويدعو إلى الرفق بهاquot;.