قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكدت الفنانة العراقية، آلاء حسين،nbsp;انها انتظرت 14 عامًا لكي تدخل عالم الكوميديا، مشيرة الى انها انتهت من مسلسلين دراميين من المتوقع عرضهما قريبًا، احدهما فيه كوميديا عالية.


بغداد:nbsp;تشارك الفنانة العراقية، آلاء حسين، في مسلسلين دراميين قريبًا، وفي حديث لـquot;إيلافquot; قالت: quot;انتهيت مؤخرًا من تصوير اخر اعمالي الدرامية هو مسلسل يحمل عنوان quot;ايدزquot;، تأليف عبد الخالق كريم، واخراج ايمن ناصر الدين، دوري فيه مراسلة صحافية مسيحية، المسلسل جميل جدًا، والقضية التي اختارها المؤلف بذكاء وحرفة مهمة جدًا، المسلسل فيه حبكة رائعة جدًا وانا هنأت المؤلف عليها، حيث اختار مرضى الايدز الذين نقل اليهم دم ملوث من فرنسا في زمن النظام السابق، واعتمدنا على وثائق حقيقية من عوائل الاشخاص الذين ماتوا والمفقودين والذين لا زالوا على قيد الحياة ولم يستطيعوا ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، لم يستيطوا الزواج ولا تكوين اسر ولا يقدرون التحدث لماذا اصابهم ما اصابهم، لان الناس في الوعي العام تعرف بماذا يرتبط هذا المرض، ولا يمكنهم تبرير ان الدم الذي نقل اليهم ملوث، هذه المجموعة وفي ظل هذا الظرف الحالي يكشف العمل عن معاناتهم واين هم الانquot;.

واضافت: quot;اعجبني في الشخصية اخلاصها لهذه القضية، وفيها جانب انساني كبير جدًا، وفيها جانب البنت العاشقة الظريفة ذات دم خفيف، فهي تحب شخصًا هو الذي يعلمها العمل الصحفي وهو الذي يهتم بهذه المجموعة المصابة بالايدز، وهو عمل أجراء احترازيًا اذا ما وصل الى مرحلة الخطر يريد من يكمل رسالته فأختار حبيبته، هو مسلم وهي مسيحية، في قصة الحب هذه هناك ابتسامة وهناك ضحكة ومزاح، وهناك جانب مختلف هو الجانب الانساني، فضلاً عن الجانب المؤلمquot;.

وتابعت: quot;انا اراهن على وعي الكاتب عبد الخالق كريم خصوصًا انه استخدم رموزًا، الام رمز والاب رمز والطبيب رمز، وقد استخدم كل واحد رمزًا لفئته بشكل كاملquot;.

وقالت عن عملها الاخر: quot;لم يتم عرضه بعد، هو quot;عش المجانينquot;، بطولتي مع اياد راضي، يتناول اثنين من المجانين في قرية، العمل جاد جدًا ولكن فيه كوميديا عالية، لذلك احببت العمل جدًا، واياد راضي مجتهد جدًا اينما تضعه يكون ممتازًا سواء في الكوميديا او الجاد يكون ممتازًا لذلك كنا معًا كثنائي جيد خلال السنوات الاخيرةquot;.

واضافت: quot;انا احب الكوميديا وفي بالي مشروع الكوميديا منذ زمن، ولكن حتىnbsp;لا أفهم خطأ عملت على تأجيل المشروع كل هذه السنوات،nbsp;أنا منذ أكثر من اربعة عشر عامًا بالضبط اعمل في الفن، كل هذه السنوات اردت فقط ان ارسخ نفسي كأنسانة وفنانة محترمة كخريجة كصاحبة وعي كممثلة جادة حتى عندما اخطو الخطوة المقبلة، يفهم الناس من انا وماذا اعمل؟ ذلك لانني ان دخلت الى الكوميديا من الممكن ان يفهمني الاخرون خطأ، وانت تعرف التفاصيل التي صارت في الكوميدياquot;.