قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لن تحضر سيدة فرنسا الأولى كارلا بروني العرض الأول لفيلمها Midnight in Parisضمن فعاليات إفتتاح مهرجان كان السينمائي في 11 مايو المقبل، لتزيد بذلك من الشكوك التي تحيط بنبأ حملها.

باريس: بعد أن كان مؤكداً حضور سيدة فرنسا الأولى كارلا بروني افتتاح مهرجان كان السينمائي في الحادي عشر من مايو ـ آيار المقبل من أجل حضورها العرض الخاص لفيلمها Midnight in Paris ، أكدت صحيفة quot;لوفيغاروquot; أن بروني تراجعت عن قراراها بحضور افتتاح الدورة الرابعة والستين من المهرجان والتي ستشهد العرض الأول لفيلمها مع وودي آلان.
ووفقا للصحيفة الفرنسية، فتراجع كارلا بروني عن حضور فعاليات المهرجان السينمائي الأشهر، بعد أن كانت أعلنت عزمها الحضور في حديثها مع قراء quot;لوباريزيانquot; الأسبوع الماضي، يزيد من الشائعات التي تحيط بنبأ انتظارها لمولودها الأول من الرئيس الفرنسي، علما أن بروني أرجعت سبب تغيبها عن الحضور إلى انشغالها.

وعلى الرغم من غياب كلاً من بروني والرئيس الفرنسي عن فعاليات الدورة الرابعة والستين من مهرجان كان، إلا أن كلاهما سيحضرضمنياً، فبروني تشارك كممثلة تقوم بدور مرشدة سياحية في الفيلم الكوميدي الرومانسي للمخرج وودي آلان.
كما سيتداول اسم نيكولا ساركوزي بصفته رئيس للدولة الفرنسية خلال فعاليات الدورة المنتظرة من خلال فيلم La Conquete الذي يؤرخ الانتخابات الفرنسية التي جرت العام 2007 وفاز بها ساركوزي، وما تبعها من طلاقه لزوجته الأولى سيسيليا و زواجه بكارلا بروني.