قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تصوِّر الفنانة السوريَّة، رنا جمول، حاليًا دورها في مسلسل quot;المصابيح الزرقquot;، في حين أكَّدت أنَّ بعدها عن السينما سببه عدم إنسجامها مع العاملين فيها.


دمشق: تواصل الفنانة السورية، رنا جمّول، تصوير دورها في مسلسل quot;المصابيح الزرقquot; من إخراج فهد ميري، وكتابة محمود عبد الكريم، عن رواية حنا مينة، ومن إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في سوريا.

وعن دورها في العمل، قالت جمول لـquot;إيلافquot;: quot;أؤدي دور مريم السودا، وهي إحدى سكان الخان، وهي من نوع النساء اللواتي يفتعلن المشاكل، ويسببن في تصاعد الأحداث، وهي زوجة الإسكافي نايف، وحالتهم المادية متردية جدًا، وهما لا ينجبان الأولاد، وتكون العلاقة بين سكان الخان وطيدة جدًا، مما يساعد سكانه على تجاوز الصعوبات، ومن ثم تدخل على خط الأحداث الحرب العالمية الثانية، وبعدها يبدأ سكان الخان بالتناقص، فيختفي أحدهم، ويموت آخر، وصولاً إلى النهايةquot;.

في ما يخصّ العمل مع مؤسسة الإنتاج التلفزيوني، أوضحت جمّول: quot;التعاون مع المؤسسة جيد جدًا، هنا ظرف التصوير صعب، لأننا نؤدي كل المشاهد في هذا الخان، ونضطر لأن نقضي معظم اليوم هنا. أما في ما يتعلق بالأجور فهي مقبولةquot;. وأردفت: quot;بالتأكيد ليست كالأجور التي يقدمها القطاع الخاص، ولكن مقارنة بما اعتاد القطاع العام على تقديمه إلى الممثل السوري فهي في الحدود المقبولةquot;.

وأشارت الفنانة السورية إلى أنها حتى الآن لم تتعاقد مع أي جهة للمشاركة في مسلسلات أخرى، موضحة أنها quot;اعتذرت عن عمل آخر، بسبب تزامنه مع تصويرnbsp;هذا المسلسل، كذلك بسببnbsp;نتيجة ضغط التصوير هنا، والتزامي العائليquot;.

ولفتت جمّول إلى أنها حاليًا تشارك في عملين مدبلجين، الأول تركي بعنوان quot;بائعة الوردquot;، وتؤدي فيه دور بهية، والثاني عمل لاتيني بعنوان quot;قصة حبquot;، وأكدت أنه quot;لا يوجد سبب محدد حول قلة مشاركاتي، باستثناء عدم توافر الوقت، نتيجة واجباتي العائليةquot;.

وردًا على سؤال حول أي مشاركة لها في الخطة السينمائية المعلنة للعام 2012 والمتضمنة خمسة أفلام، قالت الفنانة السورية quot;لا مشاركات سينمائية لي أبدًاquot;، وأرجعت جمّول غيابها عن السينما السورية، التي انطلقت منها، وحصلت على شهرة واسعة بعد مشاركتها في فيلم quot;رسائل شفهيةquot; إلى quot;عدم انسجامي مع الجو السينمائي السوري والأشخاص العاملين في السينما، وعدم رغبتي في تكرار التجربةquot;.

وكشفت جمول عن أنها كتبت quot;نصًا مسرحيًا، كنت سأعمل على إخراجه، ولكن لم تتوافر ميزانية، بسبب الظرف الإنتاجي الصعب حاليًا في سورياquot;.

وحول إمكانية مشاركتها في الجزئين السادس والسابع من مسلسل quot;باب الحارةquot;، استبعدت جمول ذلك لسببين، الأول أنها لم تشارك في الأجزاء السابقة، والثاني لأنها لا تحبّذ العمل باللهجة الشامية الصرفة، لكون والدتها لبنانية.

يشار إلى أن جمّول من مواليد 1974 في السويداء،nbsp;وبدأت العمل وهي في قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، لمعت في دور المراهقة في فيلم quot;رسائل شفهيةquot; لعبد اللطيف عبد الحميد، ومن أهم أعمالها التلفزيونية quot;بسمة الحزنquot;، وquot;قضية عائليةquot;، وquot;الزير سالمquot;، وquot;الزعيمquot; كما عملت في مسرحية quot;العنبر رقم 6quot;.