قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لحسن الحظ أن العادة التي كانت تطبق إبان عصر الإمبراطورية الرومانية والمتعلقة بكسر الكعكة فوق رأس العروس لم تعد تُمَارس اليوم. ومع ذلك، لا تزال الكعكة تشكل جزءً رئيسياً من حفل الزفاف نفسه والعنوان الأبرز لحفل العشاء عندما يقوم العريس والعروس معاً بقطعها. ويختار بعض الأزواج كعكة مكونة من ثلاث طبقات؛ الطبقة السفلية للإستقبال، والطبقة المتوسطة للتوزيع على الضيوف الذين لم يتمكنوا من الحضور، والطبقة العليا لتذوقها في المنزل في اليوم التالي للزفاف ..
وعلى الرغم من ذلك، فقد تطور التصميم الخاص بكعكة الزفاف نفسها هذه الأيام إلى أشكال رائعة متعددة الطبقات، وباتت هناك إمكانية كذلك لتصميم كعكات من الشوكولاته والمرصبان ( حلوى لوز وسكر ) والكريم كامل الدسم وكذلك الغطاء الجليدي.