قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون أيرلنديون أن إرضاع الأطفال الخدج من حليب الأم الطبيعي يمكن أن يقلل من الأضرار القلبية الناجمة عن ولادتهم بشكل مبكر. ويعتقد أن الأطفال الذين تتم ولادتهم قبل 37 أسبوعاً تكون عضلات قلوبهم ضعيفة نظراً لصغر حجم الحجيرات التي تساعد في ضخ الدم.

لكن ثبت، وفق ما توصل إليه الباحثون الأيرلنديون في دراستهم الأخيرة، أن إرضاع هؤلاء الأطفال الخدج رضاعة طبيعية ( بدلاً من اللبن الصناعي ) قد يحد من تلك المشكلة بشكل كبير بالفعل. وأوضح الباحثون أنهم يعتقدون أن حليب الأم يساعد على تنظيم الهرمونات وعوامل النمو، كما يساعد في تعزيز وتقوية الجهاز المناعي للطفل ويساهم في نفس الوقت في الحد من الالتهابات.

ونوه باحثون من قبل إلى أن واحدة من المضاعفات الصحية طويلة الأمد التي قد يتعرض لها الشباب البالغ الذي ولد قبل الأوان هي أنه قد يحظي بخصائص وسمات فريدة من نوعها لعضلات قلوبهم. وتشمل تلك الخصائص الفريدة صغر حجم حجيرات عضلة القلب، ارتفاع ضغط الدم نسبياً وحدوث زيادة بشكل غير متناسب في كتلة العضلات بالقلب. ونقلت في هذا السياق صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن بروفيسور عفيف الخفاش، الباحث الرئيسي بالدراسة وطبيب الأطفال في الكلية الملكية للجراحين في أيرلندا، قوله "بات واضحاً بشكل متزايد أن الولادة المبكرة تؤدي إلى حدوث آثار سلبية على المدى الطويل بالنسبة لعضلة القلب والأوعية الدموية مع حدوث عواقب سريرية خطيرة. وفي مقابل ذلك هناك نقصاً واضحاً في آليات التدخلات الوقائية والعلاجية المتاحة للتخفيف من تلك الآثار".&

وبينما لم يتمكن الخفاش وزملاؤه من استيضاح الطريقة التي يعمل بها حليب الأم على تحسين صحة القلب، فإنهم يعتقدون أن للأمر ربما علاقة بالأجسام المضادة التي تنتقل من الأم إلى الطفل، مما يعمل على تعزيز الجهاز المناعي الضعيف للطفل المولود قبل الأوان المحدد له.
كما قالوا إن حليب الأم يحتوي على كمية كبيرة من عوامل النمو، الإنزيمات، الأجسام المضادة، الخلايا الجذعية التي قد تفيد بشكل مباشر في نمو القلب، وكلها أشياء لا توجد بالحليب الصناعي.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7738455/Feeding-premature-babies-breast-milk-reduce-heart-damage-caused-early-birth-study-finds.html

&
&