قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت أوركسترا نيويورك الفلهرمونية عن إلغاء موسم 2020-2021، بعد بضعة أسابيع من صدور قرار مماثل عن أوبرا متروبوليتان، في مؤشّر جديد على خطر اضمحلال الموسم الثقافي في الولايات المتحدة.

وبعد الإعلان في مطلع حزيران/يونيو عن إلغاء موسم الخريف حتّى السادس من كانون الثاني/يناير، تخلّت الأوركسترا الفيلهرمونية هذه المرّة عن كلّ عروضها حتّى الثالث عشر من حزيران/يونيو.

وهي المرّة الأولى في خلال 178 سنة التي تلغي فيه الأوركسترا موسماً كاملاً، في قرار اتّخذ "بناء على توصيات السلطات الصحية"، وفق ما جاء في بيان.

وقالت مديرة المؤسسة ديبورا بوردا في البيان إن قرار الإلغاء هذا "ليس غير مسبوق فحسب بل إنه يوجّه ضربة قاصمة لمعنويات الموسيقيين والجمهور على حدّ سواء وتداعياته الاقتصادية وخيمة.

وتعتزم الأوركسترا بثّ عروض على الانترنت سجّلتها مسبقاً ضمن تشكيلات صغيرة من موسيقييها.

وكشفت بوردا أن المؤسسة تسعى إلى الاستفادة من قرار الإلغاء لإطلاق ورشة ترميم منتظرة منذ وقت طويل كانت مبرمجة لأيار/مايو 2022.

وهي المرحلة الثالثة من الأعمال في هذا الصرح الذي دشّن في 1962، بميزانية مقدّرة بنحو 550 مليون.

وبانتظار موسم 2021-2022، تعوّل الأوركسترا الفيلهرمونية على مشروع "باندواغن" في ربيع العام 2021 القائم على حفلات صغيرة مع عدد محدود من الموسيقيين في أرجاء نيويورك لملاقاة الجمهور في الخارج. وقد لقيت النسخة الأولى من هذا المشروع في الخريف نجاحا باهرا.

وكانت أوبرا متروبوليتان قد أعلنت في نهاية أيلول/سبتمبر عن إلغاء موسم العروض 2020-2021.

والأسبوع الماضي، أجلّ افتتاح مسارح برودواي إلى بداية حزيران/يونيو على أقلّ تقدير.