إيلاف من واشنطن: في حالة نادرة ومفاجئة لكيفية عبث فيروس كورونا بالجهاز المناعي للجسم، فقد رجل أميركي بصره في العين اليمنى ليومين جراء إصابته بالفيروس، وفقًا لتقرير نشره موقع "الحرة".

ففي بحث نشرته مجلة "جاما لطب العين والأذن"، شخص الأطباء إصابة رجل (70 عاما) بكورونا بعد معاناته من سيلان الأنف. وبعد أسبوعين تعافى، لكنه ظل يعاني صداعًا شديدًا قبل أن يتطور الأمر إلى فقدان بصره في العين اليمنى.

وأظهر التصوير المقطعي أن مصدر معاناة المريض هو التهاب للجيوب الأنفية يمتد إلى الجانب الأيمن من وجهه.

وكانت الحالة خطيرة للغاية، بدأت في التسبب في تأكّل العظام، مما استلزم إجراءً طارئًا لإزالة أكبر قدر ممكن من الأجزاء الملتهبة في تجاويف الأنف.

كما أظهر التشخيص وجود بكتيريا في الأنسجة تسمى "كونستيلاتوس المكورات العقدية"، عادة ما تتواجد فقط في الأمعاء وتجويف الفم، ويمكن أن تشكل خطورة كبيرة في حال انتقلت إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ونجح الأطباء في معالجة المريض بعد إعطائه مضادات حيوية، واسترجع بصره، كما تحسنت حالته في غضون ثلاثة أسابيع من العلاج.

وقال الأطباء إن حالة المريض تدفع إلى طرح سؤال مثير عن علاقة كورونا بهذه الأعراض، في وقت يواصل فيه الفيروس مفاجئة الأطباء بأعراض نادرة، وفقًا لموقع "الحرة".

ويواصل فيروس كورونا حصد ضحاياه في جميع أنحاء العالم، ووصلت الحصيلة إلى 4,472,486 وفاة في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

وتأكدت إصابة 214,500,660 شخصاً على الأقل بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.

مواضيع قد تهمك :