قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أعلنت السلطات الصحيّة الإسبانيّة أنّ إسبانيا ستقترح جرعة إضافية من اللّقاحات المضادة لكوفيد لبعض الأشخاص الذي يعانون نقص المناعة لكنّها تستبعد في الوقت الحالي تعميم مثل هذا الإجراء.

وأوضحت وزارة الصحة أنّ المعنيّين هم "بعض الأشخاص في وضع نقص مناعي خطير ممّن يواجهون خطراً كبيراً بظهور استجابة مناعيّة غير كافية للجرعة العادية من اللّقاح".

وهؤلاء هم خصوصاً الذين خضعوا لعمليّات زرع أعضاء أو أولئك الذين يخضعون لعلاج ضد التصلّب اللّويحي الذي يبدو أنه يلغي الحماية التي تمنحها اللّقاحات المضادة لكوفيد-19.

في المقابل، لا تنوي إسبانيا في الوقت الراهن تقديم جرعة إضافيّة لأكثرية السكان.

وقالت الوزارة في بيان "لا نملك في الوقت الحالي بيانات متينة تسمح بالتوصية بإعطاء جرعة معزّزة لعامة الشعب".

وأشارت إلى أنّ هذه الجرعات المعزّزة "التي يُفضّل أن تكون تعتمد تقنية أر أن إيه" (الحمض النووي المرسال)، ستُعطى للمعنيّين بعد 28 يوماً على الأقل من الجرعة الأخيرة التي تلقّوها، أو بعد ستة أشهر من انتهاء العلاج ضد التصلّب اللّويحي.

وسبق أن لقّحت إسبانيا 77,7% من سكّانها، مسجّلة بذلك أحد أعلى معدّلات التلقيح في أوروبا.