قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف استطلاع للرأي أن ثلاثة ارباع الاردنيين يخشون انتقاد حكومتهم علناً، حيث قال 47% من المستطلعين إنهم يخافون انتقاد الحكومة علنا.

عمان:أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين أن ثلاثة أرباع الاردنيين ما زالوا يخشون انتقاد حكومتهم علنا quot;خوفا من التعرض لعقوبات أمنية أو معيشيةquot;. ووفقا للاستطلاع الذي اجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول quot;الديمقراطية في الأردنquot; مطلع تشرين الاول/اكتوبر الماضي وشمل عينة من

1200 شخص قال 74% من المستطلعين انهم quot;يخافون انتقاد الحكومة علناquot;. وهذه النسبة quot;لا تزال كما في استطلاعات سابقة تفيد بانها تخاف من أن يجر عليها انتقاد الحكومة عقوبات معيشية وأمنية عاليةquot;.

وبحسب الاستطلاع افاد quot;41% أنهم يستطيعون انتقاد الحكومة خلال اللقاء مع الاصدقاء والمعارف والزملاءquot; الا ان quot;نسبة من يستطيعون انتقاد الحكومة من خلال أشكال التعبير الأخرى أي التظاهر، الاجتماعات، وسائل الإعلام، العرائض والبرقيات بلغت نحو 25%quot;.

واشار الى ان quot;الفرق ما بين نسب المستجيبين الذي يستطيعون انتقاد الحكومة في مجالات محصورة وشبه خاصة مع أولئك الذين يستطيعون في المجال العام هو مؤشر إلى أن الخوف من انتقاد الحكومة هو عامل أساسي في تفضيل مجالات شبه خاصةquot;.

الا ان النتائج أشارت الى ان quot;نسبة الذين سبق وتعرضوا لعقوبات أمنية او معيشية نتيجة انتقادهم للحكومة علنا اومشاركتهم في نشاطات سلمية معارضة قليلة جدا ولا تتجاوز 1,5% من مجموع المستجيبينquot;. وبحسب الاستطلاع فإن quot;هذه النسبة على قلتها ما زالت جديرة بالملاحظة، اذ يجب أن تكون صفرا من حيث المبدأ بناء على أن حق المواطن مصون بانتقاد الحكومةquot;.

وكان استطلاع سابق اجراه المركز ونشرت نتائجه في كانون ثاني/يناير 2008 اشار الى ان 78% من الاردنيين يخشون انتقاد حكومتهم علنا او الاختلاف معها في الرأي خوفا من العواقب مقارنة مع 74,6% عام 2006.