قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بفداد: أعلن الجيش الأميركي في العراق الجمعة، أن شهر ديسمبر الماضي يُعد أول شهر لم يسقط فيه قتلى بين الجنود الأميركيين، منذ بدء الحرب على العراق، التي قاربت على إنهاء عامها السابع، إلا أنه أشار إلى وفاة ثلاثة جنود نتيجة quot;حوادث غير قتالية.quot;
وقال الجنرال راي أوديرنو، قائد القوات الأميركية في العراق: quot;إنها علامة واضحة لمدى التقدم الذي تحرزه قواتنا في العراق، كما أنها مؤشر يدل على مدى تراجع أعمال العنف بمرور الأيام.quot;

وخلفت الحرب التي بدأتها إدارة الرئيس الأميركي السابق، جورج بوش الابن، بمشاركة قوات من دول متحالفة مع الولايات المتحدة، على نظام الرئيس الراحل صدام حسين، في مارس 2003، ما يزيد على أربعة آلاف قتيل من الجنود الأميركيين، بالإضافة إلى ما يزيد على مائة ألف قتيل من العراقيين.
ووفقاً لإحصائية تعدها CNN استناداً للبيانات الصادرة عن الجيش الأميركي في العراق، ووزارة الدفاع في واشنطن quot;البنتاغونquot;، فقد تكبدت قوات التحالف نحو 4690 قتيلاً، منهم 4373 جندياً أميركياً، و179 بريطانياً، و33 إيطالياً، و22 بولندياً، و18 أوكرانياً، و13 بلغارياً.

كما تكبدت إسبانيا، التي شاركت في السنوات الأولى لحرب العراق، 11 قتيلاً، بالإضافة إلى سبعة جنود دنماركيين، وخمسة لكل من السلفادور وجورجيا، وأربعة سلوفاك، وثلاثة لكل من رومانيا ولاتفيا، وجنديين من أستراليا وهولندا وإستونيا وتايلاند، فيما سقط قتيل واحد لكل من أذربيجان، والتشيك، وفيجي، والمجر، وكازاخستان، وكوريا الجنوبية