قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتخذت السلطات المغربية إجراءات أمنية استثنائية في مدينة مراكز التي تحولت إلى قبلة المشاهير في الأعياد.


تحولت مدينة مراكش المغربية نهاية السنة الجارية إلى قبلة لعدد كبير من مشاهير السياسة والفن والرياضة العرب والأفارقة والأوربيين، من أشهر ضيوفها في وقت سابق الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر وزوجته الشيخة موزة وباقي أفراد العائلة الحاكمة في قطر اللذين يترددون على المدينة بشكل لافت، بالإضافة إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزوجته كارلا بروني ساركوزي والرئيس الكابوني علي بانكو وجميع أفراد عائلته.

كما يزور مراكش لقضاء أعياد رأس السنة عدد من مشاهير السياسة الفرنسية ونجوم سينمائيين أمثال جمال الدبوز وبعض أصدقائه وبعض نجوم كرة القدم كنجم تشيلسي نيكولا أنيلكا، ويملك الدبوز وأنيلكا إقامات فاخرة في المدينة الحمراء.

وعلمت quot;إيلافquot; أن كثير من هؤلاء النجوم يترددون على مطاعم المدينة الجميلة، وقد شوهد أمير قطر حمد بن خليفة وحرمه الشيخة موزة قبل يومين وهما يدخلان مطعم quot;دار موحاquot; بالمدينة القديمة بمراكش، وهو مطعم شهير متخصص في الأكل المغربي quot;لم يحجزا المطعم كله بل دخلا وعدد من الزبائن يتناولون وجبة العشاءquot; وفقا لما يقوله شاهد عيان لquot;إيلافquot;، ويضيف أن الأمير وحرمه أعجبا بالأكل وبأجواء المطعم فعاودا زيارته مرة أخرى.

وتعيش المدينة الحمراء هذه الأيام ازدحاما كبيرا لاختيارها من قبل مغاربة وأجانب وجهة لقضاء احتفالات أعياد الميلاد، وقد رفعت حالة التأهب الأمنية بالمدينة، وقد أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني مذكرة سرية وجهتها إلى مصالحها المنتشرة في عدد من المدن المغربية، وأفادت يومية quot;المساءquot; المغربية التي كشفت الخبر، أن المذكرة أرفقت ببيان لإرهابي يحرض quot;على الاتصال بالمؤسسات وتهديدها بانفجارات في احتفالات رأس السنةquot;.

حالة التوتر هذه انعكست على تحركات بعض المدعويين، فقد علمت quot;إيلافquot; أن إدارة مطعم quot;كريستالquot; المغربي المتواجد بنفس المركب السياحي الذي يضم العلبة الليلية الشهيرة quot;الباشاquot;، طلبت من مصورها الخاص التقاط صور لأبناء الرئيس ساركوزي الذين كانوا يتناولون وجبة العشاء في المطعم، لكن الإدارة ستتفاجأ برفض رجال الأمن المغاربة المرافقين لأبناء الرئيس، وعزا المسؤولون الأمنيون هذا الرفض بتعليمات من إدارتهم تحث على عدم التقاط صور خاصة.

وكانت وزارة الداخلية المغربية قد أعلنت قبل أيام عن اعتقال خلية إرهابية كانت بصدد التحضير لعمليات لها بالمغرب، لكن هذا الإعلان لم يدفع السياح والنجوم على تغيير وجهتهم إلى المدينة الساحرة مراكش، إذ شوهد الوزير الفرنسي السابق جون لوي بورلو يتجول دون حراسة في ساحة جامع لفنا كما شوهد نجوم آخرون يتجولون بمفردهم في أحياء المدينة، خاصة الجزء القديم منها.