قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقيم 90% من الفارين في هايتي في الناطق الريفية لدى أقارب لهم، وبلغ عدد الفارين بسبب الزلزال نحو مليون

جنيف: فر نحو نصف مليون شخص من بور او برنس عاصمة هايتي عقب الزلزال المدمر الذي ضربها، حسب ما افادت الامم المتحدة الثلاثاء.
وصرح مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة ان 90 بالمئة من هؤلاء فروا الى المناطق الريفية ويقيمون عند اقاربهم، مؤكدا ان دعم تلك العائلات المضيفة أصبح اولوية الان.

وقالت الامم المتحدة ان اسعار السلع الاساسية مثل الارز والسكر ترتفع نتيجة نزوح السكان، كما تعاني المراكز الطبية من نقص في المواد والتجهيزات لتقديم الرعاية الطارئة.
واشار المكتب الى ان حكومة هايتي quot;رفعت تقديراتها لعدد الذين غادروا بور او برنس الى خارج العاصمة الى 482 الفا و349 ابتداء من 31 كانون الثاني/ينايرquot;.

وكانت سلطات هايتي ذكرت سابقا ان 235 الف شخص لجأوا الى المناطق الريفية.
وارتفع عدد سكان المناطق الجنوبية والغربية وولاية بلاتو الى الشمال بنسبة 15 الى 20 بالمئة في اعقاب الزلزال، طبقا لبعثة احلال الاستقرار التابعة للامم المتحدة في هايتي.
وادى الزلزال الذي بلغت قوته سبع درجات ودمر العاصمة بور او برنس في 12 كانون الثاني/يناير الى مقتل نحو 170 الف شخص.