قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قندهار: قتل انتحاريان كانا يتنكران بثياب نسائية اليوم الاربعاء بينما كانا يحاولان دخول مكاتب وكالة دولية للتنيمة في جنوب افغانستان تنفذ عقود عمل اميركية، وفق ما علم من السلطات المحلية. وقد اصيب ثلاثة من موظفي الوكالة، بينهم اثنان من الاجانب، بجروح اثناء الهجوم الذي وقع في لشكركاه عاصمة اقليم هلمند.

وقال داود احمدي المتحدث باسم السلطات المحلية لوكالة فرانس برس، ان الرجلين اللذين كانا يرتديان سترات محشوة بالمتفجرات، اطلقا النار على حراس مدخل مكاتب منظمة الاغاثة الدولية والتنمية.

واضاف ان quot;حراس المنظمة قتلا الانتحاريين. ومن حسن الحظ، لم ينفجر ما كانا يحملانه من متفجراتquot;. واوضح ان quot;افغانية تعمل لحساب منظمة الاغاثة الدولية والتنمية اصيبت بجروح بليغة، واصيب ايضا اجنبي واجنبيةquot;.

واكد احمدي quot;وردتنا معلومات تفيد ان العدو يسعى الى شن هجوم من هذا النوع، لذلك كنا على اهبة الاستعدادquot;. وذكر ان quot;المهاجمين وصلا على متن دراجة ثلاثية العجلات متنكرين بثياب نسانية وبرقع. وقد استخدما سلما كان في حوزتهما لتسلق جدارquot; الباحة الخارجية. واضاف ان quot;العملية لم تستغرق اكثر من عشر دقائقquot;. وقد وقعت محاولة الاعتداء في الساعة 9:45 (5:15 ت غ) من صباح اليوم.

وتبعد مدينة لشكركاه 20 كلم عن منطقة مرجه وضواحيها، التي يشن فيها الجيش الاميركي هجوما واسع النطاق، في اطار استراتيجية جديدة ضد حركة طالبان وعصابات المخدرات. واوضح احمدي ان منظمة الاغاثة الدولية والتنمية تنفذ مشاريع لحساب الوكالة الاميركية للتنمية، من خلال مساعدة القرويين على بيع منتجاتهم والسعي الى تحسين الامن الغذائي.