قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

البحث جار على قدم وساق عن الأم الهاربة التي قد تواجه تهماً جنائية
الغموض يكتنف العثور على طفل بإحدى رحلات شركة طيران الخليج

لم تتوصل التحقيقات لمعرفة والدة الطفل الذي عثر عليه في طيران الخليج في ظل تزايد الطلبات لمساندته.

أعلنت شركة طيران الخليج إنها لم تتوصل حتى يوم الخميس لمعرفة والدة الطفل الذي تمت تسميته quot;جورج فرنسيسquot; والذي عثر عليه عمال التنظيف في حاوية النفايات الموجودة داخل المرحاض على متن إحدى طائرات طيران الخليج بعد وصولها إلى العاصمة الفيلبينية مانيلا قادمة من البحرين يوم الأحد الماضي 12 سبتمبر 2010.

وقال مدير العلاقات العامة بالشركة أحمد العنزور: quot;هوية أم الطفل لم يتم التوصل إليها بشكل قاطع والتحقيقات تجري في الفيلبين ونحن على اتصال دائم مع السلطات الحكومية وذلك للمساعدة في التحقيقات الجارية هناك لمعرفة وتحديد هوية الأمquot;.

وأضاف: quot;سلامة الطفل تعتبر من الأولويات الرئيسية للشركة، إن الطفل جورج فرنسيس في حالة جيدة، وقد زاره عدد من مسؤولي طيران الخليج في مانيلا، وهم على اتصال مستمر مع سلطات المستشفى الذي أودع فيه لتلقي الرعاية الصحية اللازمة. كما عكف طيران الخليج على تزويد الطفل بالمتطلبات الأساسية له في هذه المرحلة.quot;

وأشار الى تلقي الطفل دعماً منقطع النظير من الناس حول العالم، وتلقى طيران الخليج مئات الرسائل لمساندة الطفل جورج عن طريق البريد الإلكتروني والهاتف وموقع فيس بوك. وتقوم الناقلة الوطنية لمملكة البحرين حالياً بالتشاور مع السلطات الرسمية في الفيلبين للبحث عن السبل التي يمكن أن تقدم بها مزيدا من الدعم للطفل إذا لزم الأمر.