قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

متوقع أن يضطرب المجال المغناطيسي المحيط في الأرض اليوم الخميس جراء انفجار وقع في الشمس، حسب ما افاد خبراء روس أمس، الأربعاء.
وقال الخبراء الروس إن انفجاراً وقع في الساعة العاشرة و32 دقيقة مساء الثلاثاء بتوقيت موسكو في مجموعة البقع الشمسية 1944 والتي يعادل حجم أكبرها مثلي حجم الأرض.
وذكر خبير من معهد بحثي تابع لهيئة الأرصاد الجوية الروسية، الأربعاء، أن سحابة من البلازما نتجت من عاصفة شمسية عاتية ستصل إلى الأرض بعد حوالى يومين.
ولم يرصد المعهد أي اضطرابات في المجال المغناطيسي المحيط بالأرض بعد ولكن من المتوقع أن يضطرب المجال المغناطيسي المحيط بالأرض بعد حوالى يومين وفق ما صرح به الخبير.
ولا تؤثر أغلب العواصف الشمسية في الأرض بطريقة مباشرة، إلا أنها تسبب العواصف المغناطيسية التي يتأثر بها سكان كوكبنا.
ثنائي القطب
ويشار الى ان المجال المغناطيسي لكوكب الأرض يتشكل على هيئة مجال مغناطيسي ثنائي القطب تقريبًا، وذلك مع تقارب قطبي المجال المغناطيسي في الوقت الحالي من القطبين الجغرافيين للكوكب.
وطبقًا لنظرية الدينامو، فإن المجال المغناطيسي لكوكب الأرض يتوالد داخل طبقة اللب الخارجي المنصهرة؛ حيث إن الحرارة في هذا المكان تؤدي إلى وجود حركات حمل حراري للمواد الموصلة للحرارة، ما يؤدي إلى توليد تيارات كهربائية. ويؤدي هذا الأمر بدوره إلى توليد المجال المغناطيسي لكوكب الأرض.
والجدير بالذكر، حسب (ويكيبيديا) فإن حركات الحمل الحراري في لب الأرض تتسم بطبيعة عشوائية وتغير دوري في محاذاتها، ويؤدي هذا الأمر بدوره إلى انعكاسات في المجال المغناطيسي على فترات فاصلة غير منتظمة تحدث بمتوسط عدد قليل من المرات كل مليون سنة. والجدير بالذكر أن آخر انعكاس في المجال المغناطيسي قد حدث منذ ما يقرب من 700,000 سنة.
انحراف الجسيمات
ويُكوّن المجال المغناطيسي للأرض الماغنتوسفير غلافها المغناطيسي الذي يساعد في انحراف الجسيمات الدقيقة الموجودة في الرياح الشمسية عن كوكب الأرض.
وتبعد الحافة المواجهة للشمس والخاصة بالحد الفاصل بين الغلاف المغناطيسي والوسط المحيطي بمقدار 13 مرة من نصف قطر كوكب الأرض، كما ينتج من الاصطدام الذي يحدث بين المجال المغناطيسي للأرض والرياح الشمسية ما يسمى بأحزمة quot;فان آلينquot; الإشعاعية ومنطقتين متحدتي المركز ومناطق مستديرة ذات نتوءات تتواجد فيها جسيمات دقيقة مشحونة بالطاقة. وعندما تدخل البلازما (غازات عالية التأين) إلى الأقطاب المغناطيسية، يتكون الشفق.