قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد ان أعلنت المملكة العربية السعودية عن تشكيل تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب يشمل حتى ( الآن) 34 دولة، وتأسيس مركز عمليات مشترك في الرياض لتنسيق ودعم العمليات العسكرية ضد الإرهاب ولتطوير البرامج والآليات اللازمة لدعم تلك الجهود، اعلن جيش رجال الطريقة النقشبندية (جيش يضم مقاتلين بعثيين صداميين ) يقودهم الارهابي الهارب (عزت ابراهيم الدوري ـ المتهم بجرائم الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية) اعلن عن انضمامه الفاعل للتحالف المذكور واعتبره انجازا استراتيجيا يستحق( الاحتفال به والاحتفاء له ).! هنا رابط بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد انضمامه إلى التحالف الإسلامي العسكري ( https://ia801502.us.archive.org/6/items/archivenkshiarmy15-12-2015/15-12-2015.pdf.)&

كما عبر الجيش المذكور في بيان اخر بصدد (التدخل الروسي في المنطقة )،وجاء في مقدمة البيان: (ان جيش رجال النقشبندية يقف بحزم وبالمرصاد لكل معتد أثيم وجبار لئيم من الروس وحلفائهم )(رابط بيان جيش رجال الطريقة النقشبندية بصدد التدخل الروسي في المنطقة https://ia601306.us.archive.org/33/items/archivenkshiarmy02-10-2015/2-10-2015.pdf.

جرائم الدوري:&

ان هناك ألاف الجرائم التي ارتكبها المجرم الهارب عزت الدوري بحق العراق ارضأ وشعبأ نذكر منها وبعجالة:&

1 ـ لقد منح صدام حسين نائبه عزت ابراهيم الدوري، رتبة (فريق اول الركن ونائب القائد العام للقوات المسلحة ) بعد اشرافه على دخول مدينة (كركوك) في بداية الحملة العسكرية الشرسة لاستعادة مدن كردستان في عام 1991، فقام هذا المجرم بتحويل تلك المدن الى مسالخ رهيبة للمنتفضين واشرف شخصيا على الاعدامات الجماعية والقتل بشكل قل نظيره في تاريخ العراق والمنطقة بشكل عام (هناك وثائق وأدلة تثبت ذلك).!

2 ـ كان للدوري دورا كبيرا في رسم سياسة (التعريب والتهجير والتبعيث) الاكثر من سيئة الصيت، وبحكم صلاحياته الواسعة كرئيس للمجلس الزراعي الاعلى، كان الدوري يستدعى اصحاب الاراضي الزراعية في كركوك ومناطق كثيرة اخرى المهمة ويساومهم من اجل التنازل عنها لمصلحة المجلس وكان يصدر قرارات بمصادرتها باعتبارها (ذات نفع عام ) في حال اخفق في المساومة....

3 ـ في تموز 1968 كان له دوراً خطيراً كرئيس (محكمة خاصة ) ضمت (طه ياسين رمضان وعلي رضا وناظم كزار ) واصدرت احكاما باعدام عسكريين ومدنيين عراقيين بتهمة التامر لقلب نظام الحكم وتولى الدوري شخصيا تنفيذ احكام الاعدام في عدد من الضباط ومنهم: الضابط جابر حسن حداد.&

4 ـ كان الدوري مسؤولا عن عمليات( التحقيق ) والتي كانت تمتزج (بعمليات التعذيب الجسدي والنفسي ) التي طالت رئيس الوزراء السابق (عبدالرحمن البزاز وفؤاد الركابي)...&

5 ـ شغل الدوري منصب وزير الداخلية فترة طويلة وسماه صدام نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة بعد اشرافه المباشر على محاكمة من اتهمهم صدام بالتامر ضد توليه منصب رئيس الجمهورية 1979، والحكم على( 42 ) منهم بالاعدام وفي مقدمتهم (غانم عبد الجليل وعدنان حسين الحمداني ومحمد عايش) اعضاء القيادة القطرية لحزب البعث البائد...

&وبعد سقوط الصنم هرب الدوري الى احدى الدول العربية للملمة وقيادة ايتام حزبه المنحل في نشاطهم لإثارة الفوضى وعدم الاستقرار في العراق،وعليه سبب بقتل الالاف من ابناء الشعب العراقي بحجة ( مقاومة الاحتلال )، وثم عاد سرا الى العراق ليقود تنظيمأ ارهابيأ تحت اسم ( جيش رجال الطريقة النقشبندية ).&

وفي بداية عام 2014 تحالف دوري مع داعش، ومع اجتياح مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية لموصل ووسط العراق انضم إليهم (جيش رجال الطريقة النقشبندية بشكل رسمي ) وقاموا بارتكاب مجازر مروعة شبيهه بمجزرة (حلبجة والانفال) الاكثر من سيئة الصيت.....وخاصة بعد تاسيس ما يُعرف بـ(مخابرات الدولة الإسلامية) التابعة لداعش من قبل كبار الضباط الذين عملوا في اجهزة الاستخبارات العراقية في عهد النظام البائد.

وعليه يرى بعض المهتمين بالشأن السياسي العربي والعراقي أن على (المملكة العربية السعودية) اليوم قبل الغد والتي تقود التحالف الإسلامي العسكري للقضاء على الإرهاب...ان تكون واضحة وصريحة في ردها و بقوة على بيان تنظيم جيش رجال الطريقة النقشبندية الارهابي بقيادة الهارب (عزت الدوري) الذي ارتكب ابشع الجرائم بحق الشعب العراقي عامة والشعب الكردي خاصة، وذلك بصدد اعلان انضمامه إلى التحالف الإسلامي العسكري، وان يضع حدا لتصرفات وافعال وبرقيات وتهاني ورسائل وبيانات الدوري الاستفزازية التي يرفضها ابناء الشعب العراقي عامة والشعب الكردي خاصة، وان تدرج ( الهارب عزت ابراهيم الدوري وجيشه الارهابي على لائحة الارهاب وان تعمل جاهدأ لتخلص من شرور واكاذيب وطغيان وعنجهية هذا القاتل والارهابي والمتطرف...

وأن تعمل من اجل إلقاء القبض على قادته وتقديمهم للمحاكمة بتهمة ارتكاب الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية اسوة بـ(صدام حسين وعلي الكيمياوي ) ومجرمين بعثيين اخرين.

اخيرا&هناك تجربتان عنصريتان لحزب البعث العربي الاشتراكي في (1963 و1968)، كانتا تجربتين دمويتين في تاريخ العراق والمنطقة برمتها،واثبتتا حقيقة مرة الا وهي:&

( ان البعثيين قادرون على لملمة صفوفهم وترتيب تنظيماتهم وتحديد ازلامهم للعودة مرة اخرى الى الحكم بعد كل سقوط.

والسؤال الذي يطرح هنا هو: هل ستعلن المملكة العربية السعودية وحلفائها بان (داعش وحزب البعث وجهان لعملة واحدة) وخاصة بعد ان اجتذبت داعش خلال الفترة الماضية آلافًا من ضباط النظام العراقي السابق الذين يشغلون اليوم بالفعل مناصب مهمة في الهيكل العام في تنظيم داعش الارهابي؟&

&

&

&

&

&

&

&

&

&

&

&