: آخر تحديث

هل ستخسر المرأة مكتساباتها بخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي؟

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

لا شك بأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي سبب وسيسبب إرتباكا عاما في كل نواحي الحياة للمواطن البريطاني . مماثلا تماما للإرتباك الحاصل في الإتحاد الأوروبي بين الدول ال 27 الباقية . مما يضع علامة إستفهام كبيرة على إستمرار الإتحاد . حيث أطلت الأحزاب اليمينية المتطرفة برأسها لتطالب بإستفتاء مماثل لما حصل في بريطانيا. وبينما يزداد الجدل الدائر حول تسريع خروج بريطانيا أو إبقائها للسنتين القادمتين, يرقص المواطن البريطاني على أنغام الإستقلال من مؤسسة بيروقراطية دفع لها الكثير. حقيقة أن الهجرة كانت على قمة اولويات المواطن البريطاني الذي صوّت للخروج . ولكنها ليست وحدها ما دفعه لهذا القرار!

ما يهمني في هذا التحليل هو كيف ستتأثر المرأة البريطانية من جراء هذا الخروج؟؟ وهل لديها الإستعداد الكافي للثورة فيما لو تأثرت مكتساباتها؟؟ وهل ستعود بريطانيا للوراء أم ستتغلب البراغماتية والواقعية؟

مما لاشك فيه بان رصد الإتحاد ما يعادل 6.7 بليون يورو لصرفه خلال الفترة الزمنية 2014-2020 على برامج ومبادرات تعمل على إلغاء أي شكل من أشكال عدم المساواة للمرأة الأوروبية . ولكن ومما لا شك فيه بان بريطانيا نفسها كانت أكبر الممولين لهذا الصندوق . بما يعني أن هذه الأموال ستعود للمواطنه البريطانية بشكل أو بآخر للمحافظة على مكتسباتها السابقه .التي كانت في الإتحاد مثل:

تجريم التمييز على أساس الجنس

والمساواة في الأجور

تمويل مفتوح لمنظمات العمل المدني التي تعمل على تمكين المرأة

تمويل المنظمات العامله على الحد من الإتجار بالبشر وخاصة النساء

أقرار إجازة وضع للمرأة لمدة 14 أسبوع بعد الولادة . وتشجيع الزوج على المشاركه في تربية الطفل من خلال حوافز لأخذ إجازة مماثلة.

فهل ستخسر المرأة هذه المكتسبات لمجرد قرار المواطن البريطاني الخروج والإستقلال وبناء بريطانيا مرة اخرى؟

أسئلة كثيرة تؤرق السياسيين . وتؤرق منظمات العمل المدني خاصة منظمات المرأة .. ولكن لنقر بحقيقة مؤكدة من خلال تجربتي في المنظمات النسائية البريطانية . بأن هناك وعي تام لدى المرأة ولدى السياسيون بأن المرأة مفتاح التماسك المجتمعي الذي يخشون إنفراطه وهو الأمر الذي دعا حكومة ديفيد كاميرون لرصد 20 مليون جنية إسترليني لتعليم المرأة وبالذات المسلمة اللغة الإنجليزية لتعي حقوقها في المجتمع الجديد.

ما ستتأثر به المرأة المسلمة ليس حقوقها في المساواة الجندرية وعدم التمييز وفرص العمل وإجازة الوضع . ولكن أية رموز مظهرية للغلو في الدين والتدين خاصة وهي غير إجبارية أو ’ملزمه كالنقاب مثلا, الذي لا أستبعد إتخاذ خطوة مماثله للدولة السويسرية التي ستبدأ العمل على حظرة في السادس من الشهو القادم . أما مظهرها بالحجاب وإن كان غير مرغوب به, وقد يستفز المواطن الآخر كما حدث قبل أيام في ألمانيا حين رفعت إمرأة ألمانية الحجاب عن رأس إمرأة مسلمة . سيبقى متروك لها ومدى حرصها على إحترام مشاعر المواطن الآخر خاصة وأنا أستمع لرأي الكثيرات من تأثرهن بمظهر طفلة لم تتجاوز الثمانية أو العشرة اعوام تضعه على رأسها . وسؤالي لم ’تسرق طفولتها أليس من المفروض ان يكون خيارا.. كيف لطفلة لم تصل سن النضج أخذ مثل هذا القرار؟

نعم أنا أؤمن بأن بريطانيا ذات الديمقراطية العريقة والتي تستند إلى مؤسسات تعمل مع منظمات العمل المدني لتقديم أفضل الخدمات للمواطن – المواطنة البريطانية, لن تتخلى عن أي من هذه الخدمات . خاصة ومع حرصهم على الحفاظ على التماسك الإجتماعي والمواطنة الحفاظ على أعلى المستويات لتمكين المرأة . ما سنتوقعه لفترة قد لا تزيد عن السنة هو إعادة النظر في الكثير من مراكز الخدمات التي ضعفت خلال الفترة السابقة . كالضمان الصحي والتعليم وغيره من الخدمات لإعادة البناء وتقوية التماسك المجتمعي ولكن لن يكون ذلك وبأي حال على حساب أي من القيم الديمقراطية العريقة التي يفخر بها البريطاني .. الشعب البريطاني والعقلية البريطانية تقوم على البراغماتية بدون التنازل عن القيم خاصة تلك التي تصب في مصلحة المجتمع وتساعد وتحافظ عليه من الشغب او التفكك . وبالتالي فإن فكرة تحسين الوضع هي التي ستتغلب على اي مصاعب قد تواجهها المرأة ..والمثل الحي امامنا في إمكانية ترشيح وزيرة الداخلية تريزا ماي لمنصب رئاسة الوزراء التي إتخذت الخيار الأحكم والموزون في بقائها على الحياد طوال فترة الحملات الإعلامية حول البقاء أم الخروج مما اكد بأنها المرشح العقلاني الآمن .. بينما لم تحظى إمرأة واحده بمنصب رئيس للإتحاد الأوروبي بين الخمسة رجال الغير منتخبين!

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 19
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ادمغة العلمانيات الملحدات
............ - GMT الأحد 26 يونيو 2016 10:09
يبدو ان الحجاب والنقاب عامل ل العلمانيات الملحدات حالة من الاكتئاب
2. يسوع ينفي ألوهيته
ويؤكد على بشريته - GMT الأحد 26 يونيو 2016 15:23
كانت قمة الاندهاش عندما طالعت قول المسيح ـ في أواخر إنجيل يوحنا ـ: " اذهبي إلى أخوتي و قولي لهم: إني أصعد إلى أبي و أبيكم و إلـهي و إلـهكم! فجميع النصوص من الانجيل والكتب المقدسة المسيحية المؤكدة لوحدانية الله تعالى الذي في السماوات و أنه رب واحد و إله واحد لا يشاركه في ربوبيته و لا ألوهـيته أحد و لا تجوز العبادة إلا له وحده فقط :لقد تضافرت على إثبات تلك العقيدة : أي توحيد الذات و توحيد الربوبية والألوهية، و التي هي أساس جميع الرسالات السماوية، نصوص العهد الجديد و العهد القديم[1] ، و فيما يلي بيان بعض هذه النصوص : أ ـ من العهد الجديد : (1) جاء في إنجيل مرقس (12 / 28 ـ 32) أن أحد اليهود الكتبة سأل المسيح فقال:" أيةُ وصيَّةٍ هي أوّل الكلّ؟ فأجابه يسوع: إن أول كل الوصايا هي: اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد، و تحب الرب إلهك من كل قلبك و من كل نفسك و من كل فكرك و من كل قدرتك، و هذه هي الوصية الأولى. و الثانية مثلها و هي: تحب قريبك كنفسك. ليس وصية أخرى أعظم من هاتين. فقال له الكاتب: جيدا يا معلم قلت: لأن الـلـه واحـد و ليـس آخـر سواه.."و مثل هذا أيضا جاء في إنجيل لوقا و إنجيل متى، و فيه قال عيسى عليه السلام بعد بيانه لهاتين الوصيتين: " بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس [2] كلـه و الأنبياء "[3] .و هذا يؤكد أن توحيد الربوبية و الألوهية أساس الشريعة و أساس دعوة جميع الأنبياء عليهم السلام، و مما يجدر بالذكر التنبيه إليه أن سيدنا عيسى عليه السلام بين أنه لا وصية أعظم من هاتين الوصيتين، و أنهما أساس الناموس و أساس جميع دعوات الأنبياء، و بناء عليه، فلو كانت ألوهية عيسى عليه السلام و مشاركة الابن لله في ألوهيته، عقيدة حقة و الإيمان بها شرط ضروري للنجاة و الخلاص الأخروي ـ كما نص عليه دستور الإيمان الذي تقرر بمجمع نيقية ـ لبيـَّن عيسى عليه السلام ضرورة الإيمان بذلك و لم يكتمه، خاصة في هذا المقام الذي سئل فيه عن أهم الوصايا، فلما لم يذكر ذلك في هذا المقام، علم أن ألوهية عيسى ليست من وصايا الله عز و جل أصلا.(2) و جاء في إنجيل يوحنا (17 / 1ـ 3):" تكلم يسوع بهذا و رفع عينيه نحو السماء و قال: أيها الآب قد أتـت الساعة... و هذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإلـه الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي أرسلته ".قلت: ففي هذه الآية بين عيسى عليه السلام أن النجاة الأخروية تكمن في الإيمان بأن الآب
3. أهم من حقوق المرأة .
فول على طول - GMT الأحد 26 يونيو 2016 17:04
الى شيخ أذكى اخواتة ...انت تاعب نفسك وكلمة من الشرق وكلمة من الغرب على الفاضى . شوف يا ذكى لا أحد غير المسيحيين يؤمن بأن اللة تجلى فى السيد المسيح و أن اللة ظهر للبشرية فى صورة انسان هو المسيح - لا نعرف عيسى ...اسم عيسى هو تزوير فى أوراق رسمية وفضيحة عالمية وورطة كبرى للدين الأعلى كما تعودتم على التزوير حتى الأسماء - ولا يجبرون أحدا على هذا الايمان ..ولا يحتاجون لتفسيرك أنت أو غيرك ..لديهم كتبهم وتفسيراتهم وايمانهم وليس لديهم متشابهات نعم نعرف أن هذا ضد اعتقادك وانت حر فى ذلك ..انتهى . ولو قارنا بين عيسى وبين محمد - أشرف الخلق - من ناحية الأعمال والأقوال والنشأة الخ الخ ..يتبقى لدينا سؤال هام ..اذا كان المسيح مجرد نبى ...ماذا يكون محمد ...؟ جاوب بينك وبين نفسك أفضل لك وللجميع ..انتهى - وسؤال أخير : لماذا محمد أشرف الخلق ..؟ يتبع
4. أهم من حقوق المرأة .
فول على طول - GMT الأحد 26 يونيو 2016 17:19
تقول الكاتبة : حيث أطلت الأحزاب اليمينية المتطرفة برأسها لتطالب بإستفتاء مماثل لما حصل في بريطانيا. ..انتهت الجملة . نعتب كثيرا على الكاتبة احلام أكرم لاستخدام نفس المنطق المغلوط ...أى تطرف تقصدين يا سيدتى ؟ هذة الأحزاب شعرت بالقلق والخوف على المواطن الاوربى وعلى اوربا نفسها من مظاهر الاسلمة - الارهاب والتخلف والهمجية ..هذا هو المعنى الحقيقى - وبدأت تستنهض الحفاظ على بلدها وعلى مواطنيها من التخلف والارهاب ...هل هذا تطرف يا استاذة ؟ أين تذهبين سيادتكم لو أصبحت اوربا دولة اسلامية ...؟ أهم من حقوق المرأة أن المواطن الاوربى بدأ يشعر أنة غريب فى بلدة ..وخائف فى بلدة ...وأصبحت حريتة محدودة فى بلدة حيث أن الأنثى أصبحت تخاف الخروج للشارع ومضايقتها والتحرش بها ...افتقد المواطن الاوربى الأمن والأمان فى بلدة ...افتقد الهدوء فى بلدة من ضوضاء الميكروفونات والجوامع واحتلال الأرصفة والهمجية والفوضى ...بدأ المواطن الاوربى يشعر أنة فى أفغانستان أو باكستان - لحى وجلالبيب ونقاب وحجاب - مع أن المواطن الأوربى لم يدعو هؤلاء البشر الى بلدهم ...دورات المياة أصبح لا تطاق فى قلب لندن ...المطارات غير امنة ..الشارع غير امن ...الخ الخ ..الضرائب أثقلت كاهل الأوربى ويستمتع بها العاطلون من الذين امنوا ولا يعملون شيئا غير الانجاب والارهاب والتطاول على اوربا وأهلها ...أعتقد وفى القريب العاجل وبفضل أفعال الذين امنوا أن اوربا سوف تتفكك قريبا وتخرج الكثير من الدول ولا يتبقى اتحاد اوربى وبعدها يبدأ التضييق على المهاجرين وخاصة من بلاد الذين امنوا ولا أستبعد عودة محاكم التفتيش ..ومن لا يعجبة الحال يرجع الى بلدة ...لن يهتم أحد بالحرية والديمقراطية وحقوق المرأة الى أن يتم ذلك .
5. بجب اتخاذ حل
نورا - GMT الأحد 26 يونيو 2016 18:38
تقول الكاتبه (نزع حجاب امرأة مسلمة في ألمانيا )....فلماذا إذن في بلاد العرب لا تستر الألمانية التي ترتدي شورت وبكيني وتجبر وتحرج بلف سيقانها بشال ..كما ينزعون الحجاب ويفعلون .....بحق الله ..ماذا تقولون ؟؟؟!!!....تدخل ألمانيا وأوروبا بحجاب المسلمه ..ينفي عنهم كل أشكال الديمقراطية ..وفي المقابل ارتداء الغربية الشورت في بلاد المسلمين ..يدل على ديمقراطية الاسلام والمسلمين وعدم تدخلهم ..كما ان نزع حجاب المسلمه في الغرب هو الذي يفجر داعش وينتج ارهابيين مسلمين يدافعون عن أعراضهم ..فالاولى للدول الكبرى التي تدعي العلمانية ان تبتعد عن التدخلات في خصوصيات الناس ..فَلَو تم نزع حجاب راهبه مسيحية لقامت الدنيا ولم تقعد ولو تم نزع حجاب راهبه يهودية لأعلن الموساد الاسرائيلي حربه النفسية ضدهم..لكن الغريب ان اوروبا فقط يتدخل بالمسلمات المهاجرات والمقيمات في اوروبا واللاجئين اليها وهذا يدل على قمة الاستعباد لأذلالهن ..اما السائحات المسلمات من الخليج الملتزمات بالحجاب وغيرهن من العربيات اللواتي يذهبن للسياحه والتسوق فلا يجرؤ عليهن أحد .
6. بريطانيين وين وطنبوره وين
فلانه أصابها الخرف - GMT الإثنين 27 يونيو 2016 09:10
ضحالة مطلقة ! ماستخسره المرأة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي هو إرتفاع أسعار الماسكيرا والمكياج !
7. الفول ملوث بالكوليرا
أرجع أحسن لك - GMT الإثنين 27 يونيو 2016 09:19
لم يكن السكوت فضيلة أكثر مما ينطبق عليك. يافول أسكت ، خذ مضادات الإسهال الدماغي وأسكت
8. من يعتقدون بألوهية يسوع
ضالون كفرة مهرطقون - GMT الإثنين 27 يونيو 2016 09:23
إن الاعتقاد بإلوهية المسيح " حاشا لله وحاشاه "لم يصبح عقيدة مستقرة و سائدة بين المسيحيين إلا بعد انقضاء عهد الحواريين و عهد التلاميذ الأوائل للمسيح عليه السلام، أي بعد انقضاء قرن على الأقل على انتقال المسيح و رفعه، أما قبل ذلك، أي في القرن الأول لبعثة المسيح، فكانت مذاهب الناس في المسيح لا تزال متشعبة، فغالبية اليهود المعاصرين له أبغضوه و أنكروا رسالته من الأساس و اعتبروه ساحرا و دجالا ـ حاشاه من ذلك ـ و صرفوا جهودهم لمحاربة أتباعه و القضاء على دعوته، و في المقابل آمن به عدد من يهود فلسطين ممن تجرد لله تعالى و كان تقيا مخلصا، و رأوا فيه المسيح المبشر به في الكتب المقدسة السابقة، و من هؤلاء الحواريون، الذين تدل كتاباتهم و رسائلهم أنهم كانوا يرون في المسيح نبيا بشرا، و رجلا أيده الله تعالى بالمعجزات الباهرة ليرد الناس إلى صراط الله الذي ضلوا عنه و ابتعدوا عنه، و ليعلن بشارة الله تعالى بالرحمة و الغفران و الرضوان للمؤمنين التائبين...كما وجد في ذلك القرن الأول و ما بعده يهود تشبعوا بأفكار الفلسفة اليونانية سيما الأفلاطونية الحديثة منها وتشربت بها قلوبهم فنظروا للمسيح لارتباطه بالله عز و جل بمنظار ما كانوا مشبعين به من تلك الفلسفة حول الإلـهيات، و ما تعلمه حول "اللوجوس" أي العقل الكلي الذي ترى فيه أول ما فاض عن المبدأ الأول ـ أي الله ـ فاللوجوس هو الوسيط بين الله في وحدته و بساطته المتناهية و بين العالم المتكثر، و به و فيه خلق الله العالم و الكائنات.... فطابقوا بين المسيح و اللوجوس، و كل هؤلاء كانوا يرون المسيح مخلوقاً لِلَّه، فلم يقولوا بإلهية المسيح و لا ساووه مع الآب في الجوهر. و أخيرا كان هناك المؤمنون الجدد من الأمميين (الوثنيين) و غالبهم آمن بدعوة التلاميذ بعد المسيح، و هؤلاء كانوا متشبعين بثقافة عصرهم الوثنية الهيلينية التي تنظر للعظماء من أباطرة أو قادة فاتحين أو فلاسفة عظام، على أنهم أنصاف آلهة أو أبناء آلهة هبطت لعالم الدنيا و تجسدت، لخلاص بني الإنسان و هدايتهم.... فصار كثير منهم ينظرون لشخصية المسيح بنفس المنظار، خاصة أنه كان يعبر عن المسيح في لغة الأناجيل بابن الله، فأخذوا البنوة على معناها الحرفي لوجود نظير لذلك في ثقافتهم الوثنية، و رأوا فيه ابن الله الحقيقي الذي كان إلها فتجسد و نزل لعالم البشر لخلاصهم... و لاقت هذه العقيدة رواجا لدى العوام الذين يعجبون با
9. الحل معروف يا نورا
فول على طول - GMT الإثنين 27 يونيو 2016 13:15
الحل معروف يا نورا ولكن يتعارض مع تعاليم الذين الأعلى ...الدين الأعلى جعل المرأة عورة وصوتها عورها وشعرها عورة ومشيتها عورة وكلها عورة فى عورة ...ولم يجعل لها مكانة على الأرض ولا فى الجنة ...اللة فى الدين الأعلى يكرة جنس الحريم ....الغرب الكافر يعرف أن المرأة ليست عورة ..واللة لم يخلق عورات بل العورات فى رأس الرجل الفارغ ..والمرأة الكافرة لها من الاعتزاز والثقة فى نفسها أن تمشى حتى وهى عارية أو ترتدى ما تشاء مثل الرجل تماما ولا يجرؤ الرجل أن يخدش حياءها بل يجب على الرجل احترام نفسة وأن يلزم حدود الأدب ... واذا كان اللة فى الاسلام يريد العفة فكان يأمر الرجل أيضا بالتحجب أو التنقب ولا يقهر المرأة ويحملها مسئولية قلة أدب الرجال ..والحجاب والنقاب رمز للقهر والعبودية ولا يدل على أى عفة ...الأعمى يزنى ويرتكب الفحشاء لأن الخطيئة فى العقل وليس فى العين ... . اللة خلق الانسان فى أحسن تقويم . المانيا تنزع الحجاب لأنها تريد تحرير المرأة . ..وضحت الفكرة ؟ .
10. نزعوه لأنه ........
Almouhajer - GMT الإثنين 27 يونيو 2016 13:29
يمنع التعرف على شخصية الست التي ترتديه . هذا تعقيباً على قول الكاتبة وعلى تعليق العزيزة نورا .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.