: آخر تحديث

نهاية حلم الملالي..!

 

ما يحدث في إيران ببساطة هو نهاية لحلم الملالي، ولو لم يسقط النظام غداً فسيسقط بعد غد، ومن يقول بغير ذلك لا يعرف طبيعة ما كان يدور في إيران طيلة العقود والسنوات الماضية.
 
إن مجرد خروج حشود المتظاهرين في الاسابيع الماضية  وتحدي القمع والعنف الذي يمارسه الحرس الثوري ضد أي محاولات للاعتراض، وليس للتظاهر، يمثل منعطفاً نوعياً في تاريخ إيران، فما بالنا والتظاهرات شملت مدن إيران جميعها.
المثير للضحك أن الملالي لم يستوعبوا أي درس مما حدث في المنطقة منذ عام 2011، وسقطوا بغرابة في الأخطاء ذاتها، التي انتهت إلى سقوط أنظمة عربية عدة، ولم يجد مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي مايقوله للشعب سوى اتهام أطراف خارجية بتزويد المتظاهرين بالمال والسلاح والدعم المعلوماتي!
سيناريو التدخل الأجنبي في إشعال الفتن داخل دول عربية قائم وقابل للتصديق لأن هناك شواهد لا ينكرها أحد على ذلك، مثل تردد عشرات الشباب الذين يطلق عليهم "النشطاء" للتدريب في "أكاديميات التغيير" وغيرها من أدوات "الفوضى الخلاقة"، ولكن الوضع بالنسبة لإيران مختلف تماماً، فهي لا تسمح بتبادل حر للمعلومات عبر شبكة"الانترنت" كما كان يحدث في الدول العربية التي حدثت بها الاضطرابات، كما لا تسمح بانتشار منظمات مجتمع مدني، ولا دخول أجانب بسهولة، بل إن حالات اعتقال صحفيين أجانب يمارسون عملهم التقليدي معروفة ومؤكدة لدى إيران.
ومن المعروف أن هناك رقابة شديدة على الانترنت في إيران، وهناك مجلس اعلى للأمن السيبراني، أحد ابرز مهامه تشديد الرقابة على مستخدمي الانترنت في الداخل، وتطبق إيران قيودا هي الأكثر تشددا في العالم على استخدام الإنترنت وتمنع الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر"، وهي الأقرب إلى نموذج كوريا الشمالية في هذا الشأن. وسبق أن ضغطت إيران من اجل الحصول على بيانات مستخدمي خدمة "تليجرام" التي يستخدمها من بين كل أربعة في إيران،  من أجل فرض الرقابة على محتوى الرسائل هذه الخدمة، كما تعرضت الخدمة للإغلاق من قبل في إيران عندما رفضت التعاون مع السلطات بشأن بيانات المستخدمين، وكان هذا الرفض أحد أهم أسباب انتشارها في السنوات الأخيرة بين الشباب الإيراني، واستخدمت سابقاً في دعوات كثيرة للتظاهر لاسيما بين طلاب المدارس، وبالتالي فإن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التعبير عن الغضب وحشد المتظاهرين مسألة بديهية لا علاقة لها بتدخلات أجنبية.
الملالي ينتمون إلى فئة الأنظمة التي تلتف على الواقع وتحاول الوقوف في وجه عجلة التاريخ والتقدم، وبدلا من معالجة الأخطاء وجوانب الفشل الذريع الواضح في السياسات والخطط التنموية، يلجأ هذا النظام المتهالك إلى الانفاق في اتجاهات أخرى تبدو مخالفة لاتجاه حركة التاريخ.
دفع الملالي في اتجاه انشاء شبكة انترنت محلية بدلاً من تخفيف القيود على الحريات والاندماج مع العالم والاستماع لصوت التاريخ، فأطلقوا هذه الخدمة لتشديد الرقابة على المواطنين، ولم يستوعبوا الدرس من حجب وسائل التواصل الاجتماعي الأجنبية، والذي تسبب في ارتفاع شعبية هذه الوسائل واقبال الشباب عليها والتسابق على كسر حواجز الرقابة الحكومية عبر مواقع وسيطة متخصصة في ذلك.
نهاية حلم الملالي باتت وشيكة، وهذا الأمر كان متوقعاً، فالنظام الإيراني ولد متكلساً، وضد صيرورة التاريخ، ويعاني فجوة الوعي بينه وبينه ملايين الشباب الإيراني الحالم بدولة أكثر انفتاحاً وديناميكية وانخراطاً في ركب التطور العالمي.
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الديمقراطيه في المصحف
Omar..jordan - GMT الجمعة 19 يناير 2018 18:57
الديمقراطيه في المصحف **** الديمقراطيه وجدت قبل وجود البرجوازيه الراسماليه (البنكيه) المصرفيه الحديثه .. فقد وجدت الديمقراطيه ايام العهد الاقطاعي في مدينة اثينا وهي بالاصل مصطلح يوناني ويخص ادارة الشان العام للمدينه .. حيث كان يدار الشان الحياتي المعيشي العام بالنقاش المفتوح ومن ثم الاستفتاء العلني واعتماد راي الاغلبيه في الموضوع المعني (ويقال انه لم يكن يسمح للاناث والعبيد بالمشاركه لا بالنقاش ولا بالاستفتاء) .. كما وجد نوع اخر مماثل للديمقراطيه بمكه ايام الوثنيه (دار الندوه) .. و وجد نوع اخر ايضا في يثرب المدينه (تبادل السلطه بين الاوس والخزرج) .. الا ان كل اشكال تلك الديمقراطيات كانت عرقيه عنصريه وتتعلق بادارة الشؤون المعيشيه والعلاقات مع الاقوام العرقيه بالجوار .. الى ان جاء المصحف فربط مفهوم الديمقراطيه بحرية الفكر والايمان (لا اكراه في الدين) وحررها من العرقيه والعنصريه(ان اكرمكم عند الله اتقاكم) وبما ان السياسه هي تفاعل ديناميكي حي لا استاتيكي قولبي فقد حررها من التكتلات التياسيه القولبيه (فتقطعوا امرهم بينهم زبرا كل حزب بما لديهم فرحون) كذالك قيد المصالح الانتهازيه والجشع والاطماع الماديه لاعضائها فمثلا حرم الاعتداء (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين) و حرم الربا (واحل الله البيع وحرم الربا) وبنى المنظومه الديمقراطيه على قواعد اشتراكيه الماعون وشيوعية الكرامه والواقعيه الانسانيه ..الخ ..الان .. باللغه العربيه يطلق مسمى (الحضر) على المجتمع الانساني الذي يتقيد بممارسة نشاطه المعيشي على بقعة جغرافيه معينه محدده بغض النظر عن موقعها على كوكب الارض .. بناء على هذا الاسم (الحضر) فمن المنطقي الغير تناقضي ان يسمى كل فرد في هذا (المجتمع الحضري) باسم (محاضر) .. اما المسمى الشائع (مواطن) فهو مسمى مسخ يساوي ما بين الانسان والدواب .. فارض الحضر لا يطئها ولا يتواطن فيها فقط البشر .. فايضا يتواطن مع هؤلاء كل دوابهم الاليفه من غنم وبقر ودجاج وارانب وخراف وبعير ..الخ وشجر وحجر وغيره ... اليس كذالك؟؟ .. فانا لست اردني ولكن انا انسان اعيش في حضر الاردن .. انا لست منسف لكي اوصف باردني وانت لست كشري ولا جاموس لكي توصف بمصري او انت لست فول لكي توصف بسوداني (يعني يقال عثمان السوداني كما يقال فول السوداني!!) او انت لست تبوله لتوصف بسوري او مسخن
2. هل هناك فرق ؟
فول على طول - GMT الجمعة 19 يناير 2018 19:17
تحية للسيد الكاتب أولا ونسأل هذا السؤال : هل هناك فرق بين حكم الملالى وبين أى حكومة فى بلاد الذين أمنوا ؟ بكل تأكيد لا يوجد فرق غير فى ملابس الحكام وهيئتهم فقط ولا شئ أخر . أعتقد أن الملالى أصدق من غيرهم ويظهرون بملابسهم وأشكالهم دون تزوير ودون لف أو دوران . ما الفرق بين دستور مصر ودستور العراق ودستور ايران أو بين أفعال الحكام فى نفس البلاد أو ما يشابهها فى بلاد المؤمنين قاطبة ؟ ..العالم الاسلامى كل يحتاج الى الترميم أو بالأصح يحتاج الى ثقافة جديدة ...ثقافة عصر حقوق الانسان والمساواة والحرية المطلقة للعبادة وعدم التحكم فى البشر فيما يلبسون ويأكلون ويشربون وكيف يمشون ..وما عدا ذلك تهريج وشعوذات . أعتقد أنكم سوف تدورون فى نفس الحلقة لمدة 14 قرنا أخرى الدون تغيير حقيقى
3. الديمقراطيه فى جزيرةالعرب
mike - GMT الجمعة 19 يناير 2018 20:09
جزيرة العرب كان مهد الديمقراطيه قبل 1400سنه .شعوب كان عندهم حرية تامة فى المعتقدات وكانو عايشين ما بعض بسلام لكن اليوم فين وصلو
4. واتاكد
ADNAN - GMT الجمعة 19 يناير 2018 20:21
استاذ سالم بس قرات عنوان مقالتك اتصورت ان الحكومة في ايران سقطت. رحت على اوكالات مافي خبر عن شي صاير بايران بعده رجعت على مقالتك. استاذ سالم انت من مواطني سويسرا ولامن مواطني الخليج !!!!.خليج الامراء والملوك العرب؟؟ بالله عليك اتاكد...
5. فول التناقض
Omar..jordan - GMT السبت 20 يناير 2018 05:06
كيف يمكن لك يا سيد فول الجمع ما بين حقوق الانسان في المجتمع وحريته المطلقه فيما يلبس وياكل ويشرب؟؟.. يعني مثلا زميلتك الانثى في العمل .. الا ترى ان جلوسها امامك في المكتب بقميص النوم الصيفي اعتداء على امنك النفسي وسلام اسرتك؟؟ .. الا ترى ان شرب الخمر المسكر فيه اعتداء على امنك النفسي والاسري والسلامه الجسديه في البيت والطرق العامه؟؟ يقال ان اكثر من نصف حوادث المركبات في اوروبا كانت بسبب المخمورين والسكرجيه .. وان كنت انت انسان تستطيع التحكم والسيطره الدائمه على نفسك .. سنجد غيرك ليس مثلك .. فماذا نطبق المساواة ام العدل يا سيد فول امخمر امخربط؟؟ ولكن يبقى معك حق فكل الخربطه والكركبه والشوشره هي من نتاج امثال الشيخ اذكى اخوانه وكلاء فقه العنعنه الخزريه ..
6. الى عمر جوردان
فول على طول - GMT السبت 20 يناير 2018 16:11
أنت من المجددين يا عمر جوردان والقراء جميعا يفرحون بتعليقاتك وتفسيراتك ...المهم يا عمر هو فية واحدة فى العالم تذهب الى العمل بقميص نوم صيفى أو شتوى ؟ وهل فول على طول نادى بذلك ؟ وربنا يقوى مناعتك النفسية والجسدية والأسرية يا عمر أنت والمؤمنين جميعا . وبعدين ما الذى يضايق سيادتكم لو واحد يشرب ويسكر فى بيتة..هل لك الحق أن تمنعة أو تتجسس علية ؟ وبالمناسبة يا سي عمر فان قوانين العالم كلة تمنع السكر فى الشارع وتسجن السائقين المخمورين ولا أعرف كيف لا تعرف هذا يا مجدد فى الدين ؟ ربنا يشفيكم جميعا يا سي عمر .
7. أبشر يا فول على طول ...
علي مملوك - GMT السبت 20 يناير 2018 22:29
أبشر يا فول على طول ... فهاهو بطل المومانعة يسلم سوريا إلى الأستعمار الروسي .... وهاهو بطل مصر ا يحولها إلى دولة سيسيستان ... ... وبوتفليقة يحول الجزائر إلى تفليقستان ... وملالي قم أصبحوا نواب الله ... والمهدي جهز ١٠ آلاف فارس همام لنشر العدل والسلام


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.