: آخر تحديث

المراكب القديمة و كتيبة الضوء

 

بقلم أميمة الخميس
 
هل سيشرع إعلامنا المحلي بإحراق مراكبه القديمة وهو يقفز إلى ضفاف الإعلام الجديد والعالم الافتراضي الذي تحتمه الصيرورة الزمنية ؟ هل الأمر هو مسألة وقت فقط قبل أن تغور تلك المراكب إلى قاع محيط الوقت؟
والمراكب القديمة و تحديدا الصحافة الورقية كانت دوما في الصفوف الأولى لمسيرة تأسيس الدولة  سواء عندما بدأت كصحافة أفراد يستغرقها الهم التنويري النهضوي، أو عندما تحولت إلى مؤسسات حاضرة باستبسال كذراع من القوى الناعمة ذات اللياقة عالية، والتي بدورها مهدت الدرب وأشرعت البوابات لدخول العصر للمكان، وخاضت أثناء مأسسة قطاعات الدولة حروبا شرسة ضد المكون الظلامي الرافض لكل طارئ، ابتدأ من استجلاب أنظمة إدارية وتقنية حديثة ...انتهاء بتعليم البنات، وطوال الوقت ظلت رفيقا للمسيرة التنموية المشتركة والتي لم تكن يوما ما سهلة أو يسيرة.
وعبر نظام المؤسسات الصحفية كان هناك بين الدولة والصحافة مشروع شراكة مضمر يتلخص في أن تتنازل الصحافة عن بعض استقلاليتها, وتغمض عينها عن بعض الحساسيات السياسية والاجتماعية أو الدينية، مقابل أن يمرر لها بعض الامتيازات والنجومية إضافة إلى مساحة معقولة من الحركة والأسقف المطمئنة تعمل تحتها ضمن المتاح والوقار الذي لايحتمل الكثير من المغامرات أو البروباغندا الجماهيرية .
ويبدو إن الصحافة المحلية اتقنت هذا الدور المهادن على اعتبار أقصى ما تسمح به المرحلة، وأصبح نفسها رتيبا داخل مواجهة طويل المدى سواء ضد تيارات داخلية محافظة ذات خلفية سلفية صارمة، أو في محيطها العربي الذي لطالما كانت صحافته خاضعة للمزايدات القومجية واليسارية والآن (أخونجية)، وجميعها تحتاج إلى إعلام يبرز المواقف المحلية اتجاه القضايا العروبية .
وعبر هذه المسيرة الطويلة التي تكاد تلامس القرن كونت الصحافة المحلية حضورا متينا عبر مؤسسات كبرى إضافة إلى كليات إعلام تبث كل عام أعدادا هائلة من خريجي الصحافة إلى السوق، وجميعها باتت جيشا وطنيا على المستوى الإداري والتحريري.
هذه الترسانة الثمينة ترسانة الضوء، وقد بدأت تتآكل مراكبها القديم وتتهرأ،ولم تعد تمتلك القدرة على الإبحار ونقل خطاب النهضة والتنمية, ولاسيما بعد أن انفض الجمع عنها وانزلق في العالم الجديد.
فأعتقد أنه قد أزف الوقت للاستثمار في ترسانة الضوء هذه عبر المنصات الجديدة، أي أن يكون للوطن منصات حديثة قادرة على احتواء جيشه الإعلامي, منصات مهنية عصرية وذكية تظهر كمرجعية أولى للقارئ المحلي والدولي.
في مرحلة حرجة أصبح العالم الافتراضي فيها، هو من يقود الرأي العام ويشكله، وهنا تحديدا مكمن الخطورة في أن يترك الرأي العام لمنصات مناوئة أو للشعبوي الغوغائي الذي حتما سيعرقل طموحات رؤية بحجم 2030،رؤية يعول عليه الكثير ليس داخليا بل على مستوى المنطقة بل والعالم بأسره
بالطبع لن يكون حل المراكب المتآكلة لدى إدارات الحرس القديم القابع داخل المؤسسات الصحفية، إن لم يكونوا أنفسهم جزء من المشكلة!! لتخاذلهم عن استشراف مستقبل المؤسسات الصحفية، فبينما كانت إرهاصات اضمحلال الورقي قد بدأت منذ تسعينات العام الماضي, قبل أن تبدأ قطع الدومينو بالتهاوي مؤسسة تلو الأخرى بداية بانهيار إمبراطورية مردوخ الصحافية 2008ثم كريستان سيانس مينتور، نيوز ويك ...وووو انعكست تلك الأزمة بشكل واضح على صحافة العالم العربي عبر أغلاق الكثير من المجلات الورقية.
بينما في ذلك الوقت نفسه كانت بعض قيادات مؤسساتنا الصحافية بمعزل عن هذا وتهدر المزيد من رأس مال تلك المؤسسات في شراء آلات طباعة ورقية استنزفت الكثير من أصول تلك المؤسسات، حتى إذا وصل طوفان العالم الافتراضي إلى التراق، عندها ارتفع الصياح انقذونا ... نحن نغرق!!
على كل حال مأزق الصحافة الورقية لن يكون حله لدى الحرس القديم، بل عبر دعم كتيبة الضوء الوطنية من إعلاميين وكتاب رأي وإداريين من ذوي الطاقات الثمينة والقادرين على أن يحدثوا فرقا في الواجهة الإعلامية الوطنية ....شرط أن تدعم منصات جديدة قادرة على احتوائهم والاستثمار في قدراتهم . 
 
 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 52
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المراكب القديمه والوطنيه
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:12
ولكن ايضا المراكب الحديثه عابره للاوطان .. الوطن باللغه العربيه يعني زريبة الدواب ..
2. المراكب القديمه والوطنيه
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:12
ولكن ايضا المراكب الحديثه عابره للاوطان .. الوطن باللغه العربيه يعني زريبة الدواب ..
3. الحداثه والوطنجيه
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:25
وطن (الصّحّاح في اللغة)الوَطَنُ: محلُّ الإنسان.وأَوْطانُ الغنم: مرابِضها.وأَوْطَنْتُ الأرضَ، ووَطَّنْتُها تَوْطيناً، واسْتَوْطَنْتُها، أي اتَّخذتها وَطَناً.وكذلك الاتِّطانُ، وهو افتِعالٌ منه.وتَوْطينُ النفس على الشيء، كالتمهيد.ويقال: من أين ميطانُكَ، أي غايتك.والميطانُ: الموضع الذي يُوَطَّنُ لتُرسَل منه الخيل في السباق، وهو أوَّل الغاية.والمَوْطِنُ: المشهدُ من مشاهد الحرب. قال تعالى: "لقد نَصَرَكُم الله في مَواطِنَ كثيرةٍ". قال طرفة:
4. الحداثه والوطنجيه
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:25
وطن (الصّحّاح في اللغة)الوَطَنُ: محلُّ الإنسان.وأَوْطانُ الغنم: مرابِضها.وأَوْطَنْتُ الأرضَ، ووَطَّنْتُها تَوْطيناً، واسْتَوْطَنْتُها، أي اتَّخذتها وَطَناً.وكذلك الاتِّطانُ، وهو افتِعالٌ منه.وتَوْطينُ النفس على الشيء، كالتمهيد.ويقال: من أين ميطانُكَ، أي غايتك.والميطانُ: الموضع الذي يُوَطَّنُ لتُرسَل منه الخيل في السباق، وهو أوَّل الغاية.والمَوْطِنُ: المشهدُ من مشاهد الحرب. قال تعالى: "لقد نَصَرَكُم الله في مَواطِنَ كثيرةٍ". قال طرفة:
5. سيتزن لا تعني مواطن
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:38
وقال الاخطل **** كُرُّوا إلى حَرَّتَيْكُمْ تَعْمُرُونَهُمَا .... كما تَكُرُّ إلى أَوْطانها البَقَرُ
6. سيتزن لا تعني مواطن
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 19:38
وقال الاخطل **** كُرُّوا إلى حَرَّتَيْكُمْ تَعْمُرُونَهُمَا .... كما تَكُرُّ إلى أَوْطانها البَقَرُ
7. صحافة عابرة للقارات
فول على طول - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 23:52
بعد الانترنت والسوشيال ميديا ووسائل الاتصال السريعة أصبحت الصحافة الورقية فى خبر كان وماضى وذكرى ليس أكثر ولابد من الاعتراف بذلك وأصبح كل مواطن يملك جهاز صغير بمثابة صحفى حر ويمكنة أن يبث ما يريدة . المهم ما تأثير هذة النقلة الكبيرة على العالم العربى والاسلامى ؟ ربما تكون نقمة كبيرة تنتهى بما لا يحمد عقباة وهذا بعد خسائر جمة واللة أعلم . أتمنى أن تتحرر الكاتب من التقاليد والعادات القديمة وتشعر أنها تعيش فى القرن الحالى بدلا من العيش فى القرون الوسطى وهى تكتب فى مجلة اليكترونية .
8. صحافة عابرة للقارات
فول على طول - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 23:52
بعد الانترنت والسوشيال ميديا ووسائل الاتصال السريعة أصبحت الصحافة الورقية فى خبر كان وماضى وذكرى ليس أكثر ولابد من الاعتراف بذلك وأصبح كل مواطن يملك جهاز صغير بمثابة صحفى حر ويمكنة أن يبث ما يريدة . المهم ما تأثير هذة النقلة الكبيرة على العالم العربى والاسلامى ؟ ربما تكون نقمة كبيرة تنتهى بما لا يحمد عقباة وهذا بعد خسائر جمة واللة أعلم . أتمنى أن تتحرر الكاتب من التقاليد والعادات القديمة وتشعر أنها تعيش فى القرن الحالى بدلا من العيش فى القرون الوسطى وهى تكتب فى مجلة اليكترونية .
9. ازهى عصور الاسلام
القرون الوسطى - GMT الخميس 15 مارس 2018 09:30
على الصليبي الاحمق فول يشار إلى هذه الفترة المبكرة بأنها العصور المظلمة ، كانت القرون الأولى من العصور الوسطى، خاصة من القرن الخامس إلى أواخر القرن العاشر الميلاديين أقرب إلى أن تكون مظلمة، حيث أصيبت حضارة غربي أوروبا بالانحطاط، ولم يتبق من حضارة الرومان القدامى سوى ما بقي في قلة قليلة من مدارس الأديرة والكاتدرائيات والبلاط والقصور الملكية. أما العلوم التي نقلت عن اليونانيين فقد اندثرت تقريبًا. وكان الذين تلقوا علماً فئة قليلة من الناس، كما ضاع الكثير من المهارات الفنية والتقنية القديمة. وأمسى العلماء، في جهلهم، يتقبلون الحكايات الشعبية والشائعات على أنها حقيقة. وفي مقابل الظلام الدامس الذي خيم على غرب أوروبا، كانت الحياة أكثر إشراقًا في جهات أخرى من العالم، فقد كان المسلمون في الأندلس في نفس الوقت يعيشون ثراء حضاريًا وثقافيًا وارتقوا في كل المجالات العلمية كالطب والهندسة والبصريات والرياضيات والفلك …إلخ. ثم إن هذه العلوم والمعارف انتقلت من أسبانيا إلى الغرب فيما بعد وامتد نور العلم العربي الإسلامي من الصين شرقًا حتى حدود أوروبا
10. ازهى عصور الاسلام
القرون الوسطى - GMT الخميس 15 مارس 2018 09:30
يشار إلى هذه الفترة المبكرة بأنها العصور المظلمة ، كانت القرون الأولى من العصور الوسطى، خاصة من القرن الخامس إلى أواخر القرن العاشر الميلاديين أقرب إلى أن تكون مظلمة، حيث أصيبت حضارة غربي أوروبا بالانحطاط، ولم يتبق من حضارة الرومان القدامى سوى ما بقي في قلة قليلة من مدارس الأديرة والكاتدرائيات والبلاط والقصور الملكية. أما العلوم التي نقلت عن اليونانيين فقد اندثرت تقريبًا. وكان الذين تلقوا علماً فئة قليلة من الناس، كما ضاع الكثير من المهارات الفنية والتقنية القديمة. وأمسى العلماء، في جهلهم، يتقبلون الحكايات الشعبية والشائعات على أنها حقيقة. وفي مقابل الظلام الدامس الذي خيم على غرب أوروبا، كانت الحياة أكثر إشراقًا في جهات أخرى من العالم، فقد كان المسلمون في الأندلس في نفس الوقت يعيشون ثراء حضاريًا وثقافيًا وارتقوا في كل المجالات العلمية كالطب والهندسة والبصريات والرياضيات والفلك …إلخ. ثم إن هذه العلوم والمعارف انتقلت من أسبانيا إلى الغرب فيما بعد وامتد نور العلم العربي الإسلامي من الصين شرقًا حتى حدود أوروبا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي