قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكتشف فلكيون كوكبا في مدار نجم محتضر نشأ خارج مجرتنا الأرضية.


لندن: ليس من الغريب هذه الأيام أن يُكتشف كوكب آخر يدور في فلك نجم بعيد في مجرتنا ولكن الغريب أن يأتي الكوكب ونجمه من مجرة أخرى بعيدة للغاية.

والكوكب الجديد الذي تم اكتشافه وسماه العلماء HIP13044b هو أول كوكب نشأ خارج درب التبانة.

وبفضل التطورات التي تحققت في تكنولوجيا التلسكوب رصد علماء الفلك نحو 500 كوكب خارج منظومتنا الشمسية خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، ولكن جميع هذه الكواكب نشأت داخل مجرة درب التبانة.

للكوكب الجديد كتلة تزيد 1.25 مرة على كتلة المشتري، أكبر كواكب منظومتنا الشمسية، ويدور في فلك نجم عملاق يقترب من نهاية حياته على بعد 2000 سنة ضوئية عن الأرض.

وقال العلماء أن الكوكب قريب نسبيا من نجمه ويقل بعده في اقرب نقطة بينه وبين نجمه 0.055 مرة عن المسافة بين الأرض والشمس ويستغرق 16 يوما لإكمال مداره.

كما أن النجم نفسه تجاوز مرحلة العملاق الأحمر واقترب من نهايته بعد نفاد وقوده من الهيدروجين.
وهو المصير نفسه الذي ينتظر شمسنا في غضون بضعة مليارات من السنين.

وقال جوني سيتياوان من معهد ماكس بلانك لعلوم الفلك أن النجم يدور بسرعة كبيرة نسبيا ولعل ما يفسر ذلك انه ابتلع كواكبه الداخلية خلال مرحلة العملاق الأحمر التي تزيد سرعة دوران النجم.

وأضاف سيتياوان أن هناك أسئلة بلا إجابات عن كيفية نشوء الكوكب الذي يدور في فلك نجم يحوي القليل جدا من العناصر الكيماوية غير الهيدروجين والهليوم.

وحتى الآن لم تُكتشف إلا قلة من الكواكب التي تدور في أفلاك نجوم كهذا النجم.

وقال رينر كليمنت من معهد ماكس بلانك إنّ اكتشاف الكوكب الجديد مثير للغاية، فقد رصد علماء الفلك لأول مرة منظومة كوكبية في تيار نجمي نشأ خارج مجرتنا الأرضية مشيرا إلى ندرة مثل هذه الاكتشافات بسبب المسافات الهائلة.