قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: أعلن علماء استراليون أنهم اكتشفوا في أعماق المحيط تحت الحيز المرجاني العظيم مخلوقات وكائنات حية لم تشاهد من قبل يعتقد بأنها تعيش دون تغييرات في طبيعتها أو شكلها منذ حقبات ما قبل التاريخ.

وقال العلماء في دراسة أجرتها جامعة كوينزلاند إن الأشكال الغريبة لهذه المخلوقات التي صورتها الكاميرات على عمق 1400 متر تحت سطح البحر تجعلها صالحة لأفلام الخيال العلمي مشيرة إلى أن فريق البحث العلمي الذي قاده عالم الأحياء جوستن مارشل عثر على أنواع من الحباريات التي لا تزال تعيش في صدف كما كانت هذه الفصائل تفعل منذ ملايين السنين وذلك باستخدام كاميرات فائقة الحساسية للحركة.

من جهته قال الباحث في الفريق العلمي أندي دانستاند إن تحليل أساليب عمل العيون والأدمغة لدى هذه المخلوقات البدائية قد يفتح الباب أمام علماء الأعصاب لفهم تطور الدماغ البشري.

وأضاف دانستاند ان أسس فهم بعض أنواع الاختلال العصبي الذي يصيب الانسان مثل الصرع قد تكون موجودة لدى هذه المخلوقات بدليل أن المعلومات الأولية التي كونها البشر حول عمل الخلايا العصبية جاءت بناء على تشريح أنواع عملاقة من الأخطبوطات.

يشار إلى أن المخلوقات المكتشفة حديثاً من قبل العلماء من بينها سمكة قرش بستة خياشيم ونوع عملاق من سمكة الزيت وفصائل كثيرة من القشريات والكثير من الأسماك التي لم يتم التعرف عليها بعد.