قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت الصين شركة جوجل صاحبة أكبر مُحرك بحثي على الانترنت في العالم يوم الجمعة من الاستخفاف بقوانين البلاد وذلك مع تزايد التكهنات إزاء حل خلاف علني بشأن الرقابة وأمن الانترنت.

بكين: قال ايريك شميت الرئيس التنفيذي لغوغل هذا الأسبوع انه يأمل في أن يتم قريبا اعلان نتيجة المحادثات مع السلطات الصينية بشأن عدم اخضاع المحرك البحثي للرقابة في الصين. وقال وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصيني لي يي تشونغ quot;شرحت جوجل قضيتها سرا وجهراquot; لكنه لم يؤكد مباشرة أن الوزارة تجري محادثات مع غوغل.

وهددت غوغل في يناير كانون الثاني بالانسحاب من الصين اذا لم تتمكن من تقديم خدمات موقعها باللغة الصينية بلا رقابة وذلك بعد هجمات الكترونية من داخل الصين تعرضت لها هي ونحو 30 شركة أخرى. وقال لي للصحافيين ردا على سؤال بشأن ما الذي ستفعله الصين اذا توقف موقع غوغل باللغة الصينية عن فرض رقابة على نتائج البحث quot;اذا لم تحترم القوانين الصينية فأنت لست صديقا وغير مسؤول وستتحمل العواقب.quot;

وامتدح لي غوغل بعدما حازت على نصيب من السوق الصينية بلغ حوالي 30 في المئة منذ أطلقت موقعها باللغة الصينية قبل نحو ثلاث سنوات. وقال ان توسيعها لنصيبها من السوق محل ترحيب اذا التزمت بالقوانين الصينية. وأضاف أن بقاء الشركة في الصين من عدمه أمر يرجع اليها. وتأرجح مسؤولون بالوزارة بين تأكيد ونفي وجود محادثات أصلا وذلك في ردود على تساؤلات متكررة من وسائل اعلام.