قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أصبحت الشاشات التي تعمل باللمس إحدى السمات الأساسية لأغلب الأجهزة التكنولوجية في عصرنا هذا بدءاً من أجهزة الجوال مروراً بأجهزة الكمبيوتر وصولاً للأجهزة المنزلية لكن الجديد هذه المرة هو أننا لا نحتاج لأي شاشة لأن أذرعنا ستكون هي الشاشة.

وقد ابتكرت شركة مايكروسوفت وجامعة كارنيدجي ميلون الأميركية شاشات تعمل باللمس كجزء من أجسامنا وانطلقت الفكرة من ملاحظة العلماء أنه بمجرد أن نطرق بإصبعنا على بشرتنا يتسبب التلامس بتوليد موجات صوتية خاصة تنتقل عبر الجسم بأكمله فقاموا بابتكار مجسات تقوم بالتعرف على هذه الموجات وتحديد مكان الضغط الذي نشأت منه بالضبط.

ويحمل الجهاز اسم سكيم بوت ويتكون من مجسات مع جهازعرض صغير لرسم لوحة المفاتيح التي نقوم بالضغط على أجزائها.

يشار الى ان تطبيقات هذا الجهاز غير محدودة فيمكننا مثلاً تغيير قنوات التلفاز بمجرد الضغط على إصبعنا أو كتابة رسالة لمن نريد على لوحة مفاتيح وهمية على ذراعنا أو اذا أردنا القيام بمكالمة هاتفية يمكننا أن نفتح كف اليد لنطلب عليها الرقم الذي نريد.